الأخــبــــــار
  1. الرئيس يتسلم التقرير السنوي للشرطة الفلسطينية
  2. العاروري: دول عربية شاركت في "صفقة القرن"
  3. ليبرمان: لا فائدة من شن عملية عسكرية بغزة
  4. الاحتلال يعتقل طفلا من قلقيلية
  5. الاحتلال يطلق النار على شاب بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن
  6. مصرع شاب جراء حادث سير في ضواحي القدس
  7. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  8. إيطاليا تسجل أول حالة وفاة بفيروس"كورونا" المستجد
  9. أحزاب ومجالس بلدية إسبانية تقود حملة لمقاطعة إسرائيل
  10. إغلاقات في 10 بلدات إيطالية تحسباً من فيروس كورونا
  11. الرئيس: الرهان على الشباب بقيادة المرحلة المقبلة
  12. طيران حربي اسرائيلي في الاجواء اللبنانية
  13. القبض على شخص بحقه مذكرات قضائية بـ1.5 مليون شيقل
  14. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  15. اسرائيل تعلن عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  16. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  17. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  18. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  19. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  20. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم

زيارة لجنة الانتخابات الى غزة ناجحة .. عقبات فنية يسهل تذليلها

نشر بتاريخ: 29/10/2019 ( آخر تحديث: 14/12/2019 الساعة: 09:17 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
المجاهرة بقرار الذهاب الى الانتخابات جعل الأمر ممكنا وسهلا . ولان هناك قرار دولي بتشجيع ذلك باتت الامور أكثر قربا .

اعلان الرئيس عن الانتخابات أمام الأمم المتحدة فاجأ قاعدة فتح . كما أن قرار حماس بالموافقة فاجأ قاعدة حماس . وقرار إسرائيل بسماح الانتخابات في القدس سيفاجئ الجمهور الإسرائيلي .

وحين يكون هناك إرادة دولية وقرار إقليمي . فان خطوط الهاتف الآمنة تشتغل اوتوماتيكيا بين الزعماء وبين الدول الإقليمية وبين قادة التنظيمات ويجري تبريد الرؤوس الحامية وتذليل العقبات وإشهار الموافقة .

زيارة د. حنا ناصر الى غزة ، ولقائه ممثلي الفصائل والقوى كانت ناجحة .. وقد تم ابلاغ لجنة الانتخابات بقرار الموافقة والقبول تحت 5 محددات ( أو شروط ) . وهذه المحددات يدرسها الرئيس مع قيادات منظمة التحرير قبل اصدار مرسوم الانتخابات .

معظم هذه المحددات تندرج في خانة ( لوائح العمل ) وليس لها صلة بقواعد عمل لجنة الانتخابات المركزية . وهي محددات ذات صيغة تطمينية وليست ذات صلة سياسية أو قانونية .

قناعتي تزداد كل يوم ، أن قرار الانتخابات الذي أعلنه الرئيس أمام المتحدة بناء على قرار المحكمة الدستورية بعد قرار حلّها المجلس التشريعي . صار قرارا أمميا وإقليميا ولم يعد خيارا فلسطينيا مجردا .

ستوافق جميع الأطراف . وستجري انتخابات وسيفوز فيها جميع الأطراف ، ستفوز قائمة منظمة التحرير بقسطها وستفوز قائمة الحركات الإسلامية بقسطها وستفوز قائمة المستقلين بقسطها .. وسنحصل على مجلس تشريعي يمثل كل القوى التي شاركت .

وبعد حين ، سيعلن حقا عن انتخابات رئاسة .. وسيفوز من يستطيع أن يجهّز حزبه ويطوّر علاقات أفضل مع المستقلين والجمهور البسيط .
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020