عـــاجـــل
إصابات بالاختناق إثر قمع الاحتلال مسيرة سلمية في مخيم العروب
الأخــبــــــار
  1. جامعة الدول العربية: خطة ترامب للسلام تهدر حقوق الفلسطينيين
  2. الصين تعلن تسجيل 25 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا
  3. إضراب شامل بقطاع غزة ورفع رايات سوداء رفضا لصفقة القرن
  4. مرشحان للرئاسة الأميركية يعارضان إعلان ترمب
  5. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة وأمطار متفرقة فوق معظم المناطق
  6. الإمارات تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  7. قوات الاحتلال تعتقل 6 مقدسيين
  8. مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيلين إلى دراسة الرؤية الأمريكية للسلام
  9. الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ الاجراءات لتغيير الدور الوظيفي للسلطة
  10. الرئيس: صفقة القرن لن تمر
  11. الرئيس: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال
  12. الرئيس: القدس ليست للبيع وليست للمساومة
  13. سفير امريكا في "إسرائيل": يمكن لإسرائيل ضم المستوطنات في أي وقت
  14. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
  15. ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا
  16. ترامب: نحن أمام خطوة كبيرة للسلام
  17. الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي
  18. تظاهرة حاشدة في غزة للتنديد بصفقة القرن
  19. عائلة البطش بغزة تنظم وقفة تضامنية مع الأسير فؤاد الشوبكي

فتح تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير أبو دياك

نشر بتاريخ: 12/08/2019 ( آخر تحديث: 13/08/2019 الساعة: 08:38 )
رام الله - معا - حملت حركة فتح الاحتلال الاسرائيلي وإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير المريض سامي ابو دياك الذي نقل ظهر اليوم الى ما يسمى مشفى الرملة ثم الى مستشفى "أساف هروفيه"، بوضع صحي حرج وخطير للغاية.

ويعتبر الأسير أبو دياك من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال الإسرائيلية، وتعرض خلال السنوات الأخيرة الى سياسة القتل الطبي المتعمد والإهمال الصحي الممنهج، وعدم تقديم أي علاجات حقيقية من شأنها وقف الكارثة الطبية التي مورست بحقه.

و الأسير أبو دياك وهو من محافظة جنين، مصاب بالسرطان منذ أكثر من ثلاثة أعوام، وقبل ذلك تعرض لخطأ طبي متعمد بعد أن أُجريت له عملية جراحية في الأمعاء في أيلول عام 2015 في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي حيث تم استئصال جزءًا من أمعائه، وأُصيب إثر ذلك بتسمم في جسده وفشل كلوي ورئوي، حيث خضع بعدها لثلاث عمليات جراحية، وبقي تحت تأثير المخدر لمدة شهر موصولاً بأجهزة التنفس الاصطناعي.

و الأسير أبو دياك والمعتقل منذ عام 2002 والمحكوم بالسّجن المؤبد لثلاث مرات و(30) عاماً، هو واحد من بين (15) أسيراً يقبعون بشكل دائم في معتقل "عيادة الرملة"؛ علماً أن نحو (700) أسير يعانون من أمراض خطيرة وهم بحاجة إلى رعاية صحية حثيثة.

هذا وحملت حركة فتح مفوضية التعبئة والتنظيم سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة ومصير الأسير سامي أبو دياك في ظل تعنتها ورفضها الإفراج عنه، وذلك رغم ما وصل له من وضع صحي حرج للغاية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020