الأخــبــــــار
  1. هارتس: حتى لو سمح ترامب لنتنياهو بضم القمر لن ينجو من المحاكمة
  2. أولمرت: خطة سلام ترامب تؤدي إلى دولة تفرقة عنصرية
  3. الاونروا: الدعوة لإنهاء عملنا عبر "صفقة القرن" باطلة وخدماتنا مستمرة
  4. جامعة الدول العربية: خطة ترامب للسلام تهدر حقوق الفلسطينيين
  5. الصين تعلن تسجيل 25 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا
  6. إضراب شامل بقطاع غزة ورفع رايات سوداء رفضا لصفقة القرن
  7. مرشحان للرئاسة الأميركية يعارضان إعلان ترمب
  8. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة وأمطار متفرقة فوق معظم المناطق
  9. الإمارات تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  10. قوات الاحتلال تعتقل 6 مقدسيين
  11. مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيلين إلى دراسة الرؤية الأمريكية للسلام
  12. الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ الاجراءات لتغيير الدور الوظيفي للسلطة
  13. الرئيس: صفقة القرن لن تمر
  14. الرئيس: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال
  15. الرئيس: القدس ليست للبيع وليست للمساومة
  16. سفير امريكا في "إسرائيل": يمكن لإسرائيل ضم المستوطنات في أي وقت
  17. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
  18. ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا
  19. ترامب: نحن أمام خطوة كبيرة للسلام
  20. الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي

الرئاسة تعلّق على "هدية" ترامب الثالثة لنتنياهو

نشر بتاريخ: 12/08/2019 ( آخر تحديث: 12/08/2019 الساعة: 19:04 )
رام الله- معا- ردا على الأنباء التي تناقلتها بعض المصادر ووسائل الإعلام، التي تتحدث عما يمكن أن تقدمه واشنطن لنتنياهو كهدية للنجاح في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، "إنه لا حق ولا شرعية لأي إجراء أو قرار يمس بالحقوق الفلسطينية والشرعية الدولية".

واعتبر أبو ردينة، اليوم الاثنين، أن القيام بمثل هذا العمل سيكون له آثار خطيرة، بعد إعلان ترامب عن القدس عاصمة لإسرائيل، واستمرار اقتحامات المستوطنين والمتطرفين اليهود للمسجد الأقصى المبارك، والموقف الأميركي من اللاجئين ورواتب الشهداء والأسرى.

ووصف الناطق الرسمي باسم الرئاسة، هذه الخطوة إن تمت بمثابة استمرار اللعب بالنار، مؤكدا أن الاستقرار والأمن لا يتجزآن، ولن يكون السلام بأي ثمن، وأن ذلك لن يؤسس لأي حق ولن يخلق واقعا مزيفا قابلا للاستمرار.

وختم أبو ردينة تصريحه بالقول، إن الشعب الفلسطيني سيدافع عن حقوقه وتاريخه وتراثه ومقدساته مهما طال الزمن، وأن النصر في النهاية للحق والعدالة والشرعية الفلسطينية أولا، وللشرعية العربية والدولية.
وقالت محافل قي مكتب نتنياهو إن الأخير يسعى الى الحصول على دعم علني من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لفكرة فرض السيطرة الإسرائيلية على الضفة الغربية وضم مستوطناتها وذلك قبل الانتخابات العامة القريبة.
وقالت تلك المحافل إن هذه الخطوة ستكون في حال اتخاذها، ثالث هدية يمنحها ترامب لنتنياهو عشية الانتخابات بعد نقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة والاعتراف بفرض "السيادة" الإسرائيلية على هضبة الجولان.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020