الأخــبــــــار
  1. هارتس: حتى لو سمح ترامب لنتنياهو بضم القمر لن ينجو من المحاكمة
  2. أولمرت: خطة سلام ترامب تؤدي إلى دولة تفرقة عنصرية
  3. الاونروا: الدعوة لإنهاء عملنا عبر "صفقة القرن" باطلة وخدماتنا مستمرة
  4. جامعة الدول العربية: خطة ترامب للسلام تهدر حقوق الفلسطينيين
  5. الصين تعلن تسجيل 25 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا
  6. إضراب شامل بقطاع غزة ورفع رايات سوداء رفضا لصفقة القرن
  7. مرشحان للرئاسة الأميركية يعارضان إعلان ترمب
  8. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة وأمطار متفرقة فوق معظم المناطق
  9. الإمارات تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  10. قوات الاحتلال تعتقل 6 مقدسيين
  11. مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيلين إلى دراسة الرؤية الأمريكية للسلام
  12. الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ الاجراءات لتغيير الدور الوظيفي للسلطة
  13. الرئيس: صفقة القرن لن تمر
  14. الرئيس: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال
  15. الرئيس: القدس ليست للبيع وليست للمساومة
  16. سفير امريكا في "إسرائيل": يمكن لإسرائيل ضم المستوطنات في أي وقت
  17. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
  18. ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا
  19. ترامب: نحن أمام خطوة كبيرة للسلام
  20. الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي

أسرى يواصلون الإضراب ضد الإداري وآخرون رفضاً لقمعهم ونقلهم

نشر بتاريخ: 07/08/2019 ( آخر تحديث: 15/08/2019 الساعة: 14:40 )
رام الله- معا - يواصل ستة أسرى في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير حذيفة حلبية وهو مضرب عن الطعام منذ (38) يوماً، ويقبع في معتقل "نيتسان الرملة".

ويواجه الأسير حلبية (28 عاماً) أوضاعاً صحية خطيرة تتفاقم مع استمرار سلطات الاحتلال بالاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري، الأسير حلبية هو من بلدة ابو ديس، وهو أب لطفلة تبلغ من العمر عدة شهور، وأسير سابق اُعتقل ثلاث مرات، ويعاني من مشاكل صحية صعبة، حيث أُصيب في مرحلة من عمره بالسرطان الدم.

ولفت نادي الأسير إلى أن خمسة أسرى آخرين يواصلون إضرابهم ضد الإداري إلى جانب الأسير حلبية وذلك منذ فترات متفاوته وهم: أحمد غنام وهو مضرب عن الطعام منذ (25) يوماً، وسُلطان خلوف منذ (21) يوماً، وإسماعيل علي منذ (15) عاماً، وجدي العواودة منذ عشرة أيام، وطارق قعدان منذ ثمانية أيام.

وفي هذا الإطار قال نادي الأسير إن سياسة التصعيد التي تمارسها سلطات الاحتلال من خلال الاعتقال الإداري، دفعت العشرات من الأسرى منذ مطلع العام الجاري 2019 إلى خوض معارك من أجل تقرير مصيرهم، علماً أن غالبيتهم هم أسرى سابقين قضوا سنوات في الأسر بين أحكام واعتقال إداري.

وتفرض سلطات الاحتلال إجراءات تنكيلية بحق الأسرى المضربين عن الطعام، وتتصاعد مع طول مدة الإضراب لاسيما استمرار عزلهم في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، وحرمانهم زيارة العائلة، ونقلهم المتكرر من معتقل إلى آخر، عدا عن جملة الإجراءات التي ينفذها السجانون على مدار الساعة بحقهم، منها الاستفزازات والضغط النفسي والتفتيش اليومي للزنازين على الرغم من أنها مجرّده، في محاولة دائمة لكسر إرادتهم.

وفي سياق متصل شرع ستة أسرى إضرابهم عن الطعام رداً على عملية قمعهم ونقلهم من معتقل "عوفر" بشكل تعسفي وهم: محمد خطبة، وأسامة عودة، ومعتز حامد، وثائر حمايل، ورامي هيفا، وشادي شلالدة.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020