الأخــبــــــار
  1. اعتقال مواطن فلسطيني طعن مستوطنا قرب الحرم الإبراهيمي
  2. الاحتلال يفتح سدود وعبارات مياه الأمطار على الاراضي شرق غزة
  3. القواسمي : تعذيب أسرانا يظهر الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال الاسرائيلية
  4. قوات الاحتلال تعتقل سيدة من منطقة باب العمود بمدينة القدس
  5. الطقس: أجواء ماطرة حتى الثلاثاء
  6. أحزاب إسرائيلية ستقدم طلبا لاستبعاد مرشحة من القائمة "المشتركة"
  7. أمريكا ترسل طائرة "نووية" إلى اليابان
  8. متظاهرون ضد إصلاحات نظام التقاعد يغلقون متحف اللوفر في باريس
  9. مقتل متظاهر واصابة 10 بجروح في بغداد
  10. 3 منخفضات تؤثر على فلسطين خلال أسبوع
  11. الاحتلال يحتجز طفلا من عانين غرب جنين
  12. نتنياهو: بأموال المصريين سنطور مؤسسات إسرائيل
  13. إصابات بالاختناق في مخيم العروب شمال الخليل
  14. فرنسا تنشر منظومة رادار في السعودية "لطمأنة" المملكة
  15. روسيا: نعمل على إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية
  16. اصابات بنيران الاحتلال في مسيرات كفر قدوم
  17. بريطانيا تجمد أصول حزب الله بالكامل
  18. خامنئي: بإمكان إيران نقل المعركة خارج حدودها
  19. الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان بينهم أسير محرر من بيت لحم
  20. شرطة الاحتلال تضبط فراولة مهربة من غزة

تقرير: "وحدة اشراك الجمهور المقدسي" عناصر سابقون في الشاباك

نشر بتاريخ: 05/08/2019 ( آخر تحديث: 05/08/2019 الساعة: 11:57 )
بيت لحم-معا- كشفت صحيفة هارتس العبرية ان حلقة الوصل بين الحكومة الاسرائيلية واهالي القدس الشرقية هم عناصر سابقون في جهاز الشاباك .

ووفقًا لمصدر نقلت عنه الصحيفة، فإن 12 من أصل 17 من موظفي الوحدة التي يطلق عليها "الوحدة لإشراك الجمهور في شرقي القدس"هم من الشاباك. وقال احد سكان القدس الشرقية: "يتصرفون كما لو أنهم لا يزالون في الشاباك ويستخدمون العصا وليس الجزرة".

وأضافت الصحيفة أنه جرى تغيير مدير هذه الوحدة، مؤخرا، وأن مديرها السابق وكذلك الحالي هما مسؤولان سابقان عن منطقة القدس في الشاباك. ورغم ادعاء "الشركة الحكومية لتطوير شرقي القدس" ووزارة القدس أن المعطيات التي أوردتها الصحيفة ليست دقيقة وأن عدد الموظفين المسرحين من الشاباك أقل من ذلك، إلا أن الشركة والوزارة لم توفر معطيات أخرى.

ومن مهام تلك الوحدة انه في حال شرعت "بلدية القدس" شق شارع أو مصادرة أرض، فإن الوحدة تعمل على تطبيق "تعاون" الجمهور مقابل السكان الفلسطينيين من أجل تنفيذ المخطط. وبادرت هذه الوحدة إلى التخطيط لإقامة أربع مناطق تشغيل جديدة في القدس المحتلة.

ولفت الباحث في منتدى التفكير الإقليمي، عيران تسدكياهو، إلى أنه "عندما يكون الكابتن (ضابط الشاباك) في الأمس مسؤولا عن البنية التحتية المدنية اليوم، فهذه ليست خدمة وإنما استمرار الاحتلال بأساليب أخرى".

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020