عـــاجـــل
مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيلين إلى دراسة الرؤية الأمريكية للسلام
عـــاجـــل
الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ الاجراءات لتغيير الدور الوظيفي للسلطة
عـــاجـــل
الرئيس: صفقة القرن لن تمر
عـــاجـــل
الرئيس: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال
عـــاجـــل
الرئيس: القدس ليست للبيع وليست للمساومة
الأخــبــــــار
  1. مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيلين إلى دراسة الرؤية الأمريكية للسلام
  2. الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ الاجراءات لتغيير الدور الوظيفي للسلطة
  3. الرئيس: صفقة القرن لن تمر
  4. الرئيس: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال
  5. الرئيس: القدس ليست للبيع وليست للمساومة
  6. سفير امريكا في "إسرائيل": يمكن لإسرائيل ضم المستوطنات في أي وقت
  7. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
  8. ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا
  9. ترامب: نحن أمام خطوة كبيرة للسلام
  10. الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي
  11. تظاهرة حاشدة في غزة للتنديد بصفقة القرن
  12. عائلة البطش بغزة تنظم وقفة تضامنية مع الأسير فؤاد الشوبكي
  13. مقتل مواطن بالرصاص خلال شجار في الخليل
  14. روسيا تغلق حدودها مع الصين تحسبا من انتشار فيروس كونرونا
  15. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات اليوم الى الضفة خشية اندلاع مواجهات

افتتاح مشروع الشارع الأوروبي في قرية برطعه بمحافظة جنين

نشر بتاريخ: 23/07/2019 ( آخر تحديث: 23/07/2019 الساعة: 10:42 )
جنين- معا- احتفل صندوق تطوير واقراض الهيئات المحلية والاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، بافتتاح الشارع الأوروبي في بلدية برطعة في محافظة جنين بعد إعادة تأهيله.
جاء ذلك ضمن برنامج تطوير المناطق المسماة (ج) والذي ينفذه الصندوق بتمويل من الاتحاد الأوروبي ضمن الرزمة الثالثة من البرنامج، بحضور مدير الحكم المحلي السيد رائد أبو دياك، ورئيس بلدية برطعه غسان كبها، وممثل صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية المهندس محمد ربايعة وممثل الاتحاد الأوروبي  ريكاردو روسو ومدير مشروع برامج البنية التحتية في مكتب ممثلية الاتحاد سوزانا روديجي.
وقال ربايعة خلال كلمته "المناطق المسماة "ج" هي جزء لا يتجزأ من كيان دولة فلسطين لذلك فإن الحكومة الفلسطينية تولي بالغ الأهمية لتلك المناطق خاصة كونها تشكل ما نسبته (62) % من الأراضي، مؤكدا على ما يمثله تطوير مناطق ج من دعم وصمود للفلسطينيين، ومواجهة للقيود القمعية التي يفرضها الاحتلال.

وشكر ربايعة الاتحاد الاوروبي على دعمه المستمر والمتواصل لقطاع الحكم المحلي، ومساعدة الوزارة على تنفيذ مشاريع تنموية استراتيجية خاصة في المناطق المسماة "ج".

من جانبه، عبّر روسو عن سعادته بهذا الافتتاح لما له من أثر إيجابي على حياة المواطن الفلسطيني، بما ينسجم مع رؤية الاتحاد الأوروبي في دعم منطقة "ج" للتغلب على العقبات والذي يعد جزءًا لا يتجزأ من بناء الدولة الفلسطينية المستقبلية.

بدوره، أكد أبو دياك أن وزارة الحكم المحلي ومن خلال برامجها تسعى الى تطوير عمل الهيئات المحلية وتنفيذ المشاريع التي من شأنه تحسين الاوضاع المعيشية للمواطنين وتعزيز صمودهم في المناطق المستهدفة من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

يُذكر بأن المشروع نُفذ بتمويل من قبل الاتحاد الأوروبي بمبلغ 512,000 يورو وأقيم على مساحة كيلو و600 متر.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020