الأخــبــــــار
  1. رؤساء أحزاب كتلة اليمين يوقعون "وثيقة ولاء" لنتنياهو
  2. العمادي ونائبه يصلان غزة الخميس المقبل
  3. فتح: سنواجه "صفقة القرن" بمزيد من النضال على الأرض
  4. الطقس: حالة من عدم الاستقرار مساء الثلاثاء ومنخفض جوي ليل الجمعة
  5. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  6. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  7. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  8. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  9. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  10. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  11. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  12. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  13. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  14. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  15. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  16. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن
  17. الاحتلال يهدد بإجراءات "عقابية" ضد غزة
  18. الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة
  19. اصابة 3 بشجار في بيت اولا اصابة احدهم متوسطة
  20. أردوغان: "صفقة القرن" تهدد السلام بالمنطقة

الرئيس ونظيره الفرنسي يبحثان العملية السياسية

نشر بتاريخ: 22/01/2020 ( آخر تحديث: 23/01/2020 الساعة: 08:24 )
رام الله- معا- استقبل الرئيس محمود عباس، مساء الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون والوفد المرافق له.

وعقد الرئيس، ونظيره الفرنسي جلسة مباحثات تناولت آخر مستجدات الأوضاع على صعيد العملية السياسية وقضايا المنطقة.

وأعرب الرئيس عن شكره للرئيس الفرنسي على مواقف بلاده الداعمة لإحلال السلام وفق حل الدولتين وقرارات الشرعية والقانون الدولي.

وأكد الرئيس أهمية الدور الفرنسي والأوروبي لإنقاذ العملية السياسية من المأزق الذي وصلت إليه جراء التعنت الإسرائيلي، خاصة بعد مواقف الإدارة الأميركية المنحازة لصالح الاحتلال، ما أفقدها دورها كوسيط وحيد للعملية السياسية.

وقال الرئيس: "نتطلع لاعتراف دول أوروبا التي تؤمن بحل الدولتين، واعتراف فرنسا بدولة فلسطين على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كمخرج حقيقي لإنقاذ حل الدولتين المدعوم فرنسيا وأوروبيا، ويعطي الأمل لشعبنا بإمكانية تحقيق السلام والاستقرار".

وأضاف الرئيس: "نحن جادون في السعي لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في الأراضي الفلسطينية بما فيها داخل مدينة القدس المحتلة، متطلعين لدور فرنسي وأوروبي ضاغط على الحكومة الإسرائيلية للسماح بمشاركة أبناء شعبنا المقدسي في هذه الانتخابات التي نأمل أن تجرى في أقرب وقت ممكن".

وثمن الرئيس، مواقف فرنسا الداعمة لفلسطين في العديد من المجالات السياسية والاقتصادية، بما في ذلك استمرار فرنسا في تقديم الدعم للأونروا وبناء مؤسسات دولة فلسطين، مؤكدا حرص دولة فلسطين على تعزيز العلاقات الثنائية المميزة بين الجانبين لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.

بدوره، جدد الرئيس الفرنسي، التأكيد على موقف بلاده الداعم للعملية السياسية وفق حل الدولتين للوصول إلى السلام في المنطقة.

وأشار الرئيس ماكرون إلى استمرار بلاده في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني لبناء مؤسساته واقتصاده، وتعزيز العلاقات والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ونائب رئيس الوزراء، وزير الإعلام نبيل أبو ردينة، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ووزير الخارجية رياض المالكي، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة، وسفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020