الأخــبــــــار
  1. اعتقال شاب قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  2. الاحتلال يعتقل سبعة مواطنين من الضفة
  3. الاحتلال يجرف 50 دونما شرق سلفيت
  4. رؤساء أحزاب كتلة اليمين يوقعون "وثيقة ولاء" لنتنياهو
  5. العمادي ونائبه يصلان غزة الخميس المقبل
  6. فتح: سنواجه "صفقة القرن" بمزيد من النضال على الأرض
  7. الطقس: حالة من عدم الاستقرار مساء الثلاثاء ومنخفض جوي ليل الجمعة
  8. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  9. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  10. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  11. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  12. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  13. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  14. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  15. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  16. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  17. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  18. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  19. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن
  20. الاحتلال يهدد بإجراءات "عقابية" ضد غزة

الـ "ANPR" سيطبق في فلسطين قريباً وقرار بإلغاء لوحات التميز المسروقة

نشر بتاريخ: 17/01/2020 ( آخر تحديث: 18/01/2020 الساعة: 21:27 )
بيت لحم- تقرير أحمد تنوح- خاص معا- تستعد وزارة النقل والموصلات خلال الأيام القليلة المقبلة لإطلاق وتفعيل نظام "الباركود" عبر تطبيقات الهاتف المحمول، لقراءة كافة معلومات المركبات على الطرق في حال قيامها بأي مخالفات، يأتي ذلك بالتزامن مع تعليمات صدرت عنها مؤخراً بتغير أرقام اللوحات التي تسرق عن المركبات، بعد إحضار صاحب المركبة ورقة من الشرطة تثبت ذلك.

وفي هذا الخصوص، قال مدير عام الترخيص في وزارة النقل والموصلات يحيى عكوبة في حديث لوكالة معا إن الوزارة طورت برنامجاً عبر نظام "ANPR" وهو دقيق للغاية قادر على قراءة أرقام لوحات المركبات من خلال التعرف الضوئي على الحروف بتكنولوجيا (OCR).

وأضاف أنّه يتم تغذيته بكافة المعلومات عن المركبات المرخصة وسائقها، واستخدامه عبر تطبيق الهاتف الذكي من قبل عناصر الشرطة والأجهزة الأمنية ودوريات السلامة على الطرق، من خلال تشغيل كاميرا المحمول وتوجيهها نحو لوحة أرقام المركبة.

وأوضح أنّ هذا النظام سيفيد في تعقب المركبات المخالفة للقانون أو التي تقف في أماكن تعيق حركة المواطنين والتواصل مع أصحابها بشكل مباشر، وأيضاً يساعد الأجهزة الأمنية في موضوع المراقبة الأمنية.

"الرقم القديم يلغى" وإجراءات خاصة للمركبات المقيدة
وفي ما يتعلق بقرار تغير أرقام اللوحات المسروقة، أشار عكوبة إلى أنّ هذا القرار اتخذ عقب العديد من الشكاوى والمشاكل التي تعرض لها مواطنين سُرقت لوحات مركباتهم، ووضعت على مركبات أخرى غير قانونية من نفس النوع واللون، الأمر الذي يربك عمل دوريات الشرطة والسلامة على الطرق، فلا يستطيعون تحديد إذا ما كانت المركبة غير قانونية إلا من خلال فحوصات مطولة ودقيقة.

وتابع عكوبة: قررنا أنّ المركبة التي يتم سرقة لوحات تميزها الغائها عن الحاسوب المركزي للوزارة للتسهيل على الشرطة، على أنّ لا يتم اعادة استخدام أرقامها على مركبات أخرى أي "الرقم القديم يلغى".

وبين لـ معا أنّه في حال كان هناك قيود تمويلة أو بنكية وما شابه على المركبات المنوي إلغاء أرقامها يتم احضار كتاب من جهة الاختصاص يفيد أنه لا مانع من تغيير الرقم للحفاظ على الحقوق.

ولوحظ في الآونة الأخيرة تزايد سرقة لوحات السيارات الخاصة من قبل مجهولين في مناطق حيوية في محافظات الضفة، لاستخدامها على سيارات مسروقة أو غير قانونية خاصة في المناطق الخارجة عن سيطرة السلطة، ترتب عليها العديد من المشاكل الاجتماعية والقانونية والمخالفات والجنايات وغيرها، خاصة في حال نفذت عمليات سرقة أو سطو أو وقوع حوادث دهس من قبل مركبات غير قانونية تحمل لوحات تميز مسروقة.

الشرطة: يجب الابلاغ عن سرقة لوحات المركبة فوراً
من جهته، قال مدير عام شرطة المرور العقيد زنيد أبو زنيد في حديث لـ معا إنه يتم اللجوء لسرقة لوحات التميز لوضعها على المركبات المشطوبة وإيهام الغير أنّها قانونية للوهلة الأولى إذا لم يتم فحصها، مشيراً إلى أنّ الشرطة ضبطت في كثير من الحالات المركبتين القانونية والمقلدة له معا.

وأضاف أنّ هذا القرار يمنع الفرصة على الاشخاص الذين يقومون بتسليم لوحاتهم للغير؛ لأن الرقم الجديد سيختلف عن الرقم الأخر.

وأكد أن إبلاغ الشرطة بسرقة لوحة تسجيل المركبة يحمي مالك المركبة من الإجراءات القانونية، لأنها تدون في سجلاتها معلومات عن السرقة قد تحمي صاحب السيارة الأساسي نوعا ما خاصة في ظل وجود الكثير من القضايا التي تنظر أمام المحاكم بهذا الخصوص.

وحول نظام "الباركود" وتطبيقه، أوضح أبو زنيد أنّه يتمثل بنظام كاميرا "ANPR" وهو الفيديو الرقمي باستخدام تكنولوجيا التحليل لتحديد ارقام لوحة ترخيص المركبة تلقائيا، حيث يزود جهات الاختصاص بمعلومات المركبة من نوعيتها وسريان تأمينها وترخيصها وما شابه.

وأكد أنّ تطبيق هذا النظام سيسهل بشكل كبير عمل شرطة المرور، منوهاً أنّ تطبيقه يتطلب تغير لوحات السيارات وإضافة "باركود" عليها.
ويساعد نظام "ANPR" في البحث عن السيارت المشبوهة، فالصور التي يتم إلتقاطها من الكاميرات يمكن مقارنتها مع أي قاعدة بيانات مما يؤدي إلى تحسين المستوي الأمني، ويعتمد تشغيل "ANPR" على كشف والتقاط الصور، وتمييز أرقام ألواح السيارات، ومعالجة البيانات.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020