الأخــبــــــار
  1. البرلمان الأردني يوافق بالأغلبية على منع استيراد الغاز من إسرائيل
  2. هيئة شؤون الأسرى: 12 أسيرا مريضا يواجهون القتل البطيء في "مشفى الرملة"
  3. الاحتلال يسلم الشيخ عكرمة صبري استدعاء للتحقيق اليوم
  4. قناة الاردن: إحالة مشروع قانون يمنع استيراد الغاز من إسرائيل للحكومة
  5. الاحتلال يقتحم العيسوية ويُصور بنايات سكنية مهددة بالهدم
  6. مصرع 12 شخصا و46 جريحا جراء حادث سير بالجزائر
  7. عملية سطو على احد البنوك وسرقة مبلغ من المال في بيت لحم
  8. شرطة الاحتلال تحرر 720 مخالفة سير على طرق الضفة خلال الاسبوع الماضي
  9. سياسي إيطالي يتعهد بنقل سفارة بلاده إلى القدس
  10. بومبيو: أدعوا جميع الدول إلى إعلان حزب الله منظمة إرهابية
  11. استمرار تساقط الأمطار وزخات خفيفة من الثلج الثلاثاء
  12. أكثر من 160 جريحاً في مواجهات بين المتظاهرين وقوى الأمن في بيروت
  13. وزير جيش الاحتلال يمنع دخول نشطاء يساريين إسرائيليين للضفة الغربية
  14. نزال: إسرائيل تهود التعليم في القدس لخنق الهوية الفلسطينية
  15. إسرائيل تدخل سربا جديدا من مقاتلات "إف- 35" للخدمة
  16. إصابة شقيقين بإطلاق نار في الناصرة
  17. الشرطة: مقتل مواطن طعنا في مدينة قلقيلية
  18. اعتقال مواطن فلسطيني طعن مستوطنا قرب الحرم الإبراهيمي
  19. الاحتلال يفتح سدود وعبارات مياه الأمطار على الاراضي شرق غزة
  20. القواسمي : تعذيب أسرانا يظهر الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال الاسرائيلية

الديمقراطية: الرهان على وساطات دولية لحل قضية الإنتخابات بالقدس وهم

نشر بتاريخ: 14/01/2020 ( آخر تحديث: 14/01/2020 الساعة: 16:18 )
رام الله- معا- دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى عقد اللقاء الوطني المقرر لقادة الفصائل الفلسطينية، من خلاله يتم الذهاب إلى الإنتخابات الشاملة، بعيداً عن الإحتراب الإعلامي والمزايدات التي من شأنها أن توتر الأجواء ولا تساعد على الوصول إلى توافقات وطنية.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة، رمزي رباح في حديث إعلامي، إن طلب السلطة الفلسطينية وساطات دولية وعربية، لتتمكن من إجراء الإنتخابات في القدس، هو مجرد وهم، بعيداً عن الواقع، حيث أن دولة الإحتلال تريد أن تبقى القدس، تحت سيطرتها ولن تسمح بأي نشاط فلسطيني فيها ينم عن أي شكل من أشكال السيادة الفلسطينية.

في الوقت نفسه (أضاف رباح) نحن نرفض أن ينتخب أبناء القدس خارج مدينتهم، أو عبر الرسائل الإلكترونية، لذلك ندعو إلى لقاء وطني على أعلى المستويات، عملاً بما جاء في رسالة الرئيس عباس إلى لجنة الإنتخابات المركزية وعموم الفصائل، لبحث قضايا الإنتخابات، بما فيها قضية القدس، تمهيداً للذهاب لإنتخابات شاملة، تعيد بناء مؤسساتنا الوطنية، وتضع الأمور على طريق إنهاء الإنقسام واستعادة الوحدة الداخلية. والتحرر من قيود أوسلو وبروتوكول باريس، لصالح البرنامج الوطني، برنامج المقاومة الشاملة، للخلاص من الإحتلال والإستيطان، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020