الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تعتقل (18) مواطناً من الضفة
  2. البرلمان الأردني يوافق بالأغلبية على منع استيراد الغاز من إسرائيل
  3. هيئة شؤون الأسرى: 12 أسيرا مريضا يواجهون القتل البطيء في "مشفى الرملة"
  4. الاحتلال يسلم الشيخ عكرمة صبري استدعاء للتحقيق اليوم
  5. قناة الاردن: إحالة مشروع قانون يمنع استيراد الغاز من إسرائيل للحكومة
  6. الاحتلال يقتحم العيسوية ويُصور بنايات سكنية مهددة بالهدم
  7. مصرع 12 شخصا و46 جريحا جراء حادث سير بالجزائر
  8. عملية سطو على احد البنوك وسرقة مبلغ من المال في بيت لحم
  9. شرطة الاحتلال تحرر 720 مخالفة سير على طرق الضفة خلال الاسبوع الماضي
  10. سياسي إيطالي يتعهد بنقل سفارة بلاده إلى القدس
  11. بومبيو: أدعوا جميع الدول إلى إعلان حزب الله منظمة إرهابية
  12. استمرار تساقط الأمطار وزخات خفيفة من الثلج الثلاثاء
  13. أكثر من 160 جريحاً في مواجهات بين المتظاهرين وقوى الأمن في بيروت
  14. وزير جيش الاحتلال يمنع دخول نشطاء يساريين إسرائيليين للضفة الغربية
  15. نزال: إسرائيل تهود التعليم في القدس لخنق الهوية الفلسطينية
  16. إسرائيل تدخل سربا جديدا من مقاتلات "إف- 35" للخدمة
  17. إصابة شقيقين بإطلاق نار في الناصرة
  18. الشرطة: مقتل مواطن طعنا في مدينة قلقيلية
  19. اعتقال مواطن فلسطيني طعن مستوطنا قرب الحرم الإبراهيمي
  20. الاحتلال يفتح سدود وعبارات مياه الأمطار على الاراضي شرق غزة

الهباش: لن يتحقق العدل إلا بزوال الاحتلال عن فلسطين

نشر بتاريخ: 13/12/2019 ( آخر تحديث: 14/12/2019 الساعة: 08:16 )
ساوباولو- معا- قال قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش إن تحقيق العدل واحترام الإنسانية لا يمكن أن يتحققا ما دام هناك احتلال جاثم على أرض فلسطين، ومسلط على رقاب الفلسطينيين، ويحرمهم من العيش بحرية وكرامة، ويمنعهم من حرية العبادة في مقدساتهم الإسلامية والمسيحية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة، اللتان ترزحان تحت حصار ظالم تفرضه دولة الاحتلال الإسرائيلي على مدينة القدس.

وطالب قاضي القضاة خلال خطبة الجمعة في مسجد أبو بكر بولاية ساو باولو البرازيلية، الأمة الإسلامية بضرورة نبذ الخلافات والالتفات إلى قضية المسلمين الأولى، قضية القدس، وبذل كل الجهود التي من شأنها دعم المدينة المقدسة وأهلها، الذين يواجهون بصمودهم وثباتهم كافة مخططات التهويد وآلة الظلم الإسرائيلي، التي تسعى لتفريغ المدينة من سكانها الأصليين وأصحاب الحق تمهيدا لتهويدها.

وأضاف أن ذلك يتحقق من خلال تكثيف الزيارات الجماعية والفردية لمدينة القدس من قبل العلماء ورجال الدين والسياسة وأصحاب الفكر، والصلاة في المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه، جنبا الى جنب مع إخوانهم الفلسطينيين، والاطلاع على معاناتهم والظلم الواقع عليهم.

وأشار الهباش إلى أن الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه المشروعة بالحرية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، هو وقوف ضد الظلم والظالمين، ونصرة للمظلوم وحماية لقيم العدل والإنسانية، وأن هذا هو قانون الحق منذ بدء الخليقة، وأن نصرة المظلوم واجب شرعي وديني، وغير ذلك فهو نفاق للظالم ودعم للظلم.

وأكد الهباش أن فلسطين لن تكون إلا لأهلها، وهم الملايين المرابطون داخل فلسطين وخارجها، وهم لن يقبلوا بغير فلسطين وطنا لهم، وبغير القدس عاصمة لدولتهم كاملة السيادة والحرة، منوها إلى أننا اليوم قد نختلف في كل شيء إلا في العدل بين الناس، وأن الشعب الفلسطيني لم يعتد على أحد ولم يظلم أحد، وفي نفس الوقت لن نقبل أن يظلمنا أحد، ولن نقبل بأقل من رفع الظلم عنا، وهذا لن يتحقق إلا بزوال الاحتلال.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020