الأخــبــــــار
  1. ألوفيتش : يائير نتانياهو مجنون أكثر من والدته سارة
  2. مسؤول أمريكي يحذر: "داعش" سيغير من استراتيجية تمويله
  3. الاحتلال يعتقل رئيس اتحاد أولياء أمور طلبة القدس
  4. "التايمز": بومبيو يريد خروجاً آمناً من إدارة ترامب
  5. بوتين يزور اسرائيل منتصف كانون الثاني
  6. الصفدي: عزم نتنياهو ضم غور الأردن "إعلان قتل" لكل الجهود السلمية
  7. ايمن عودة: سنحصد 15 مقعداً في الانتخابات الاسرائيلية الثالثة
  8. غانيتس اعاد كتاب تكليف تشكيل الحكومة للرئيس الاسرائيلي ريفلين
  9. الطيبي لمعا: تنامي احتمال الانتخابات والمشتركة ستعزز من قوتها
  10. المالكي: سنرفع قضية للجنائية الدولية ضد وزير الخارجية الامريكي
  11. تقرير امريكي: وزيرة الخارجية مايك بومبيو يعتزم الاستقالة
  12. الدفاع المدني: اصلاح العطل الفني في أرقام الطوارئ في كافة المحافظات
  13. الاحتلال يهدم منزلين في قرية شقبا شمال غرب رام الله
  14. ابو مازن: خطة ترامب ماتت ونتنياهو يرفض مقابلتي
  15. اصابة في انفجار جسم مشبوه شرق غزة
  16. اغلاق مكاتب التربية وفضائية فلسطين في القدس لمدة 6 اشهر
  17. غانتس: نتنياهو يرفض الوحدة ويبذل قصارى جهده لاجراء انتخابات جديدة
  18. الليكود: لم تصل بعد إلى اتفاق لالغاء الانتخابات التمهيديةلرئاسة الحزب
  19. نتنياهو: الأزرق والأبيض يريدون حكومة أقلية وغانتز: لن نتخلى عن المبادئ
  20. طائرات الاحتلال تقصف العاصمة السورية دمشق

القضاء الإسرائيلي يؤيد "طرد" مسؤول حقوقي

نشر بتاريخ: 05/11/2019 ( آخر تحديث: 07/11/2019 الساعة: 07:52 )
بيت لحم- معا- أيدت المحكمة العليا الإسرائيلية، الثلاثاء، قرار وزير الداخلية الإسرائيلي "بطرد" مسؤول كبير في منظمة "هيومن رايتس ووتش" بسبب دعمه المفترض لمقاطعة إسرائيل، على أن يتم تنفيذ القرار خلال 20 يوما.

وسعت الحكومة الإسرائيلية منذ أكثر من عام لطرد مدير مكتب منظمة "هيومن رايتس ووتش" في إسرائيل وفلسطين عمر شاكر.

وبطرد عمر شاكر، تكون المرة الاولى التي تقدم الحكومة الإسرائيلية فيها على طرد أحد الأجانب الداعمين لمقاطعة إسرائيل تطبيقا لقانون صدر عام 2017.

وكتب شاكر عبر حسابه على موقع "تويتر" بعد صدور القرار "إذا استمرت الأمور على هذا النحو، أمامي 20 يوما للمغادرة، وستنضم إسرائيل إلى صفوف إيران وكوريا الشمالية ومصر في منع وصول مسؤولي المنظمة" للمعلومات، ورأى عمر شاكر، وهو مواطن أميركي، أن القرار يندرج في إطار محاولات الجانب الإسرائيلي إسكات المنتقدين لأسلوب تعاطيها مع الفلسطينيين ونزع الشرعية عنهم.

وتستند القضية المرفوعة ضد شاكر إلى تصريحات صدرت عنه تدعم حركة مقاطعة اسرائيل، وتقول السلطات الإسرائيلية أنه أدلى بها قبل توليه منصبه.
وتتصدى سلطات الاحتلال بشدة لأنشطة "حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات"، وهي "حملة دولية تدعو للمقاطعة الاقتصادية والثقافية والعلمية لإسرائيل بهدف حملها على إنهاء الاحتلال والاستيطان في الأراضي الفلسطينية"، وفقا لما ورد في اهداف لهذه الحركة.
وكانت المحكمة المركزية الاسرائيلية في القدس قد أيدت في 16 أبريل/ نيسان 2019 أمر الطرد الصادر عن الحكومة الاسرائيلية ضد شاكر، وطعنت "هيومن رايتس ووتش" في الحكم أمام المحكمة العليا، التي منحت عمر شاكر أمرا قضائيا يسمح له بالبقاء في إسرائيل أثناء نظرها في القضية.

غير ان المحكمة العليا اصدرت اليوم قرارها بتأكيد المحكمة من الدرجة الدنيا، وهي المحكمة المركزية في تل ابيب، بأن على شاكر مغادرة "البلاد" لدعمه حركة مقاطعة اسرائيل، وهو قانون سنته الكنيست يحظر بموجبه دخول اسرائيل لاناس يؤيدون مقاطعتها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018