الأخــبــــــار
  1. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار
  2. طائرات الاحتلال تجدد قصفها لقطاع غزة
  3. هنية للنخالة: علاقتنا لا انفصام لها
  4. صاروخان بتجاه مستوطنات الغلاف وصافرات الإنذار تدوي
  5. الأردن: الحفاظ على الوضع القائم في القدس مسؤولية دولية
  6. توقعات بتوجيه تهم فساد إلى نتنياهو الثلاثاء
  7. تعاون أمريكي إسرائيلي في "حرب الدرونات" بالشرق الأوسط
  8. 40 عاماً في الأسر- البرغوثي: من يسعى للحرية هو مشروع شهيد
  9. الرئيس يرحب بالتصويت على تجديد تفويض الأونروا
  10. اشتية: اسرائيل تخلق واقعا متدهورا في فلسطين
  11. ملادينوف: لايوجد مبرر لاستهداف المدنيين في غزة
  12. نادي الأسير: نقل الأسير سامي أبو دياك إلى المستشفى بوضع صحي حرج
  13. حماس والجهاد لـمعا: العلاقة بيننا في أفضل حالاتها على الإطلاق
  14. اصابة صحفي بعينه خلال تغطيته مواجهات في صوريف بالخليل
  15. ضبط شاحنة عجول مهربة من إسرائيل في محافظة جنين
  16. اندلاع مواجهات على المدخل الشمالي لبيت لحم
  17. تقرير: 90 غارة اسرائيلية على غزة خلفت خسائر بـ 3 مليون دولار
  18. اليوم الذكرى الـ31 لاعلان استقلال فلسطين
  19. الاحتلال يقرر تعليق الدراسة في "عسقلان"
  20. مصرع مسن في حادث سير بدير البلح

الخضري: نجاح الانتخابات العامة يعني إنهاء الانقسام

نشر بتاريخ: 19/10/2019 ( آخر تحديث: 19/10/2019 الساعة: 13:51 )
غزة- معا- أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن الإعداد الجيد للانتخابات العامة الفلسطينية، والتوافق على كل مراحل إجرائها، ووضع الآليات التي تضمن نزاهتها، هو صمام أمان نجاحها.

وأشار الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم السبت، أن نجاح الانتخابات العامة يعني فعلياً إنهاء الانقسام، وفتح صفحة جديدة من الشراكة، لاستثمار كل الطاقات وتسخيرها لصالح شعبنا الفلسطيني.

وقال "شعبنا الفلسطيني يتوق للحظة الذهاب إلى صناديق الاقتراع، ليمارس حقه الدستوري في اختيار الرئيس والمجلس التشريعي، لطي سنوات مضت، وانقسام خطير، حال دون إجراء هذه الانتخابات، وأضعف الواقع الفلسطيني في ظل انقسام حتى في الرؤية من المؤسسات المنتخبة وشرعيتها".

وأشار الخضري إلى صورة الوضع الفلسطيني الصعب جداً سواء في القدس التي تتعرض للتهويد المستمر والحفريات والاقتحامات والاعتداءات، والضفة الغربية المُقسمة بفعل الحواجز وجدار الفصل العنصري وغول الاستيطان وسرقة الأرض، وغزة التي تعاني الحصار والإغلاق منذ 13 عاماً، وتقترب من العام 2020 حيث تصبح غير قابلة للحياة وفق تقديرات أممية".

وشدد على أن هذا الحال المأساوي والتحديات الكبيرة والخطيرة، تتطلب سرعة التحرك لإنقاذ شعبنا وقضيتنا العادلة، فلا مجال للانتظار لحظه واحدة دون التقدم نحو الوحدة والشراكة في تحمل المسؤولية.

وذكر الخضري بضرورة الاستلهام من التجربة التونسية ونجاحها، وأنها يجب أن تشكل قوة دفع حقيقية نحو العمل لإنجاح الانتخابات الفلسطينية، وإفراز مؤسسة موحدة رئاسة ومجلس تشريعي ومن ثم حكومة يمارسوا دورهم المناط بهم في خدمة شعبهم والعمل على خلاصه من الحصار والاحتلال والعدوان المستمر.

وقال " يجب أن نعمل ويعمل معنا كل أحرار العالم على ترجمة حقنا المشروع في إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، رغم كل المعيقات".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018