الأخــبــــــار
  1. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار
  2. طائرات الاحتلال تجدد قصفها لقطاع غزة
  3. هنية للنخالة: علاقتنا لا انفصام لها
  4. صاروخان بتجاه مستوطنات الغلاف وصافرات الإنذار تدوي
  5. الأردن: الحفاظ على الوضع القائم في القدس مسؤولية دولية
  6. توقعات بتوجيه تهم فساد إلى نتنياهو الثلاثاء
  7. تعاون أمريكي إسرائيلي في "حرب الدرونات" بالشرق الأوسط
  8. 40 عاماً في الأسر- البرغوثي: من يسعى للحرية هو مشروع شهيد
  9. الرئيس يرحب بالتصويت على تجديد تفويض الأونروا
  10. اشتية: اسرائيل تخلق واقعا متدهورا في فلسطين
  11. ملادينوف: لايوجد مبرر لاستهداف المدنيين في غزة
  12. نادي الأسير: نقل الأسير سامي أبو دياك إلى المستشفى بوضع صحي حرج
  13. حماس والجهاد لـمعا: العلاقة بيننا في أفضل حالاتها على الإطلاق
  14. اصابة صحفي بعينه خلال تغطيته مواجهات في صوريف بالخليل
  15. ضبط شاحنة عجول مهربة من إسرائيل في محافظة جنين
  16. اندلاع مواجهات على المدخل الشمالي لبيت لحم
  17. تقرير: 90 غارة اسرائيلية على غزة خلفت خسائر بـ 3 مليون دولار
  18. اليوم الذكرى الـ31 لاعلان استقلال فلسطين
  19. الاحتلال يقرر تعليق الدراسة في "عسقلان"
  20. مصرع مسن في حادث سير بدير البلح

الديمقراطية توجه طلبا للسلطة بشأن أموال الوزراء

نشر بتاريخ: 19/10/2019 ( آخر تحديث: 20/10/2019 الساعة: 08:27 )
رام الله- معا- دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، السلطة الفلسطينية والحكومة إلى مكاشفة الرأي العام بمدى التزام الوزراء، ومن في حكمهم، بإعادة الأموال، التي استولوا عليها بصورة اعتبرتها أنها غير قانونية.

وقالت الجبهة، في بيان لها “نوجه سؤالا مفتوحا إلى السلطة الفلسطينية وحكومتها، عن مصير الزيادات و"الحوافز" غير الشرعية، التي صرفت لوزراء السلطة، ومن في حكمهم، بصورة غير قانونية، والتي كان قد صدر بشأنها قرار من الرئيس محمود عباس، يلزم الوزراء المعنيين، ومن في حكمهم من المستفيدين من هذه الخطوة غير القانونية، أن يعيدوا إلى الخزينة الرسمية ما غنموه بصورة غير شرعية ومخالفة للقانون، وتندرج في إطار الممارسات الفاسدة”.

وأضافت الجبهة، لقد سبق لوزير المال في الحكومة الحالية، شكري بشارة، أن أعلن عن التزامه بالقرار وإعادته شخصيا أكثر من 80 ألف دولار من أموال الكسب غير المشروع، لكن الرأي العام لا يعلم حتى الآن فيما إذا كان باقي الوزراء المعنيين، ومن في حكمهم، قد أعادوا إلى خزينة السلطة ما كسبوه من مال غير مشروع”.

وأشارت الجبهة إلى أن قضية الكسب غير المشروع ستبقى على جدول اهتمامات الرأي العام، ومدار نقاش في كل مكان، خاصة في ظل الأزمة المالية، التي تعانيها السلطة، ويدفع ضريبتها المواطنون، الأمر الذي يتطلب أن تتحلى السلطة وحكومتها بالشجاعة الكاملة، والتزام الشفافية والصراحة، ومكاشفة المواطنين بالحقيقة، وتقديم تقرير إلى الرأي العام، يوضح أسماء الوزراء الذين التزموا بقرار إعادة المال غير المشروع، ويكشف أسماء من خالف القرار، ويوضح للرأي العام أسباب وقوع هذه المخالفات، وما هي الضمانات لعدم تكرارها وما هي الإجراءات المتخذة بحق الذين خالفوا قرار الرئيس محمود عباس”.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018