الأخــبــــــار
  1. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
  2. الاحتلال يغلق مدخلي كفل حارس شمال سلفيت
  3. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  4. امريكا: اتفاق على وقف اطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 ايام
  5. الاردن ترفض اعتقال الاحتلال للمواطنة هبه اللبدي
  6. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  7. مظاهرات في لبنان احتجاجا على سياسة الحكومة
  8. الاردن تطالب اسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى
  9. كوشنر يزور إسرائيل أواخر الشهر ويلتقي غانتس
  10. الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان لاتفاق بشأن خروج الاخيرةمن الاتحاد
  11. جيش الاحتلال يطلق النار على شاب 20 عاما بتهمة محاولة دهس قرب رام الله
  12. وكالة الأنباء السعودية: وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة
  13. أمريكا تدمر ذخيرة وعتادا في ضربة جوية لدى انسحاب قواتها من سوريا
  14. القاء عبوات على جيش الاحتلال شمال بيت لحم
  15. وفاة 30 معتمرا في حادث سير بالسعودية
  16. انخفاض على الحرارة - الارصاد تحذر من خطر تشكل السيول
  17. إصابات خلال اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بنابلس
  18. المجلس التنفيذي لليونسكو يقر مشروع قرار حول القدس وأسوارها
  19. وزير خارجية امريكا يلتقي نتنياهو لبحث اوضاع سوريا
  20. الاردن ينفي موافقته على تمديد تأجير الباقورة والغمر لاسرائيل

للرد على نتنياهو واطماع الصهيونية ..

نشر بتاريخ: 16/09/2019 ( آخر تحديث: 16/09/2019 الساعة: 14:28 )
الكاتب: نجيب القدومي 

يريد نتنياهو اليميني المتطرف والموغل في سفك دماء الفلسطينيين ان يحقق فوزا مزدوجا ، هو يريد اولا ان يفوز بالانتخابات لأنه يعلم ان عكس ذلك يعني الزج به في السجن بسبب قضايا الفساد التي تلاحقه ، وهو يريد ثانيا ان يحقق اهداف الصهيونية العالمية التي وضعت في مؤتمر بازل عام 1897 والتي تطمع في احتلال الوطن العربي من الفرات الى النيل .

للرد على نتنياهو وعلى الصهيونية لا بد من تحقيق ما يلي :

فلسطينيا ، انهاء الانقسام وتوحيد شطري الوطن غزة والضفة وتوحيد المواقف تجاه ما تتعرض له فلسطين من اخطار وضغوطات وحصار وممارسة كل اشكال النضال ضد العدو .

عربيا ، وقف الهرولة العربية لعدد من الدول نحو العدو الصهيوني والتي تمت المبالغة بها لدرجة انهم نسوا او تناسوا ما تفكر به " الصهيونية العالمية" من اطماع..وتعمل على تنفيذها ، بالاضافة الى التهديد بالغاء الاتفاقات الموقعة بين الدول العربية التي لها علاقات مع الكيان الصهيوني وبين الكيان في حال استمرار نتنياهو في تنفيذ مخططه الخطير والذي يقضي به عملية السلام كليا.

دوليا ، انهاء مسلسل سياسة الشجب والاستنكار والتحرك نحو اجراءات عملية ضد العدو الصهيوني ومساءلته على ما يقوم به من اعمال تتنافى مع القرارات الدولية والاتفاقات الموقعة ، ووضع حد للاستهتار بهذه القوانين وتجاهل المؤسسات الدولية ، ولا بد كذلك من التأثير على الادارة الاميركية لوقف هذا الانحياز التام لتحقيق المصالح الاسرائيلية على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه واهدافه الوطنية ، والسعي لدى الدول للاستمرار في دعم وكالة الغوث الشاهد على قضية اللاجئين واستنكار اعلان ترامب " القدس عاصمة موحدة للكيان الاسرائيلي " ، وهذا يتطلب المزيد من الاعتراف بدولة فلسطين من قبل الدول التي لم تعلن اعترافها بهذه الدولة وضمان انضمامها للامم المتحدة كدولة كاملة العضوية تماما كما اعترفوا بدولة الكيان حسب قرارات الامم المتحدة رقم 181.

ان فلسطين تضيع من بين ايدينا تدريجيا ، ودولة الكيان تتحدى المشاعر الدينية للمسلمين والمسيحين وتستمر في سياستها العدونية على البشر والشجر والحجر و لابد من ايقافها بكل السبل المتاحة .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018