الأخــبــــــار
  1. مستوطنون يحرقون مركبات فلسطينية ويخطون شعارات في نابلس
  2. شبكة أمريكية تكشف عن "عشاء سري" جمع ترامب ومؤسس "فيسبوك"
  3. وزير المالية الأردني: لا ضرائب جديدة في ميزانية 2020
  4. الطقس: جو غائم جزئياً وبارد نسبياً
  5. نتنياهو يرفض لوائح الاتهام ويطالب بالتحقيق مع محققي الشرطة
  6. الأونروا تتسلم تمويلا جديدا من الإمارات
  7. اليونيفيل: زيادة الانتهاكات الاسرائيلية جنوب لبنان
  8. اصابة اسرائيلية بنيران حراس ميناء اسدود
  9. بريطانيا تحث إسرائيل على وقف التوسع الاستيطاني
  10. حزب العمال البريطاني يدرج الإعتراف بفلسطين في برنامجه الانتخابي
  11. رسميا- اتهام نتنياهو بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال وسيقدم للمحاكمة
  12. اشتية: 14 فصيلا وافق على عقد الانتخابات ورد حماس متوقعا الأحد المقبل
  13. تمديد توقيف محافظ القدس عدنان غيث ليوم غد
  14. وزير خارجية اسرائيل: نعمل على تسوية اللاحرب بين إسرائيل ودول الخليج
  15. الاحتلال يهدم منزلا في خلة الضبع جنوب الخليل
  16. الجامعة العربية تعقد اجتماعا طارئا لبحث القرار الأمريكي الاثنين المقبل
  17. أبو حسنه: الاونروا للاجئين فقط وتوظيف غيرهم محدود
  18. التشيك: موقفنا لم يتغير من الوضع القانوني للمستوطنات
  19. الاحتلال يهدم منزلا في خلة الضبع جنوب الخليل
  20. الاحتلال يقتحم منزل محافظ القدس عدنان غيث ويعتقله

عائلة منغستو تناشد الرئيس لحل قضية ابنها المفقود بغزة

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 12/09/2019 الساعة: 07:21 )
رام الله - معا - استقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا من الطائفة الأثيوبية في إسرائيل، برئاسة عضو الكنيست السابق شلومو مولا، والزعيم الروحي للطائفة افيو عازاريا.

وأكد الرئيس ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم القائم على قرارات الشرعية الدولية لإنهاء الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، وبناء مستقبل أفضل للأجيال المقبلة.

وقال الرئيس: "توجهنا دائما نحو تحقيق السلام والعيش بأمن واستقرار على هذه الأرض، لكن تصريحات نتنياهو حول فرض السيادة على أجزاء من الأراضي الفلسطينية مرفوضة وغير مقبولة، وتطبيقها يعني تقويض كل فرص تحقيق السلام".

وأضافالرئيس: "بيننا وبين الجانب الإسرائيلي اتفاقات ثنائية موقعة برعاية دولية، على الحكومة الإسرائيلية الالتزام بها واحترامها، وعليها قبول قرارات الشرعية الدولية التي قبلنا بها واحترمنا تنفيذها للوصول إلى السلام المنشود بين شعبينا".

وتابع الرئيس: "علينا أن ندعم فرص تحقيق السلام من خلال العمل المشترك بين جميع الأطراف التي تؤمن بالعيش المشترك وبالسلام، كطريق لحل الصراعات والحروب التي لن تؤمن الأمن والاستقرار لأحد".

بدوره، قال عضو الكنيست مولا، إن الطائفة الأثيوبية ترى في الرئيس عباس شريكا حقيقيا لصنع السلام وإنهاء الصراع الذي طال وأثر على حياة الشعوب في المنطقة.

وأضاف: "عملنا في السابق أثناء وجودنا في الكنيست على دعم حل الدولتين كأساس لإنهاء الصراع، وذلك من خلال محبي السلام في إسرائيل والمنظمات الدولية الداعمة لخيار السلام".

وأشار إلى إن أبناء الطائفة لا ينالون حقوقهم والمساواة مع باقي مكونات المجتمع الإسرائيلي، ولا مكان لهم في القرار السياسي الإسرائيلي.

من جانبه، قال ايلي منغستو والد أبراهام منغستو المفقود في غزة منذ أعوام، "نتوجه للرئيس عباس لمساعدتنا في معرفة مكان ابننا الذي ضل الطريق واحتجز في غزة منذ عدة سنوات، دون معرفة مصيره، خاصة أن الحكومة الإسرائيلية لم تقدم شيء للعائلة بشأنه، ونناشد الرئيس عباس المساعدة بحل قضيته".

من جهته، أكد عازاريا أن السلام إرادة سماوية نتمنى أن تتحقق بجهود أمثال الرئيس عباس الذي يؤمن بالسلام ويسعى لتحقيقه.

وقال: "نحن سعداء بلقاء رجل سلام أفعاله تتكلم عنه، ونأمل بمساعدتكم بتلقي أي معلومة عن الأسير مغنستو الموجود في غزة لتطمئن عائلته، خاصة أن الحكومة الإسرائيلية لا تعير أي اهتمام لموضوع ابننا الأسير في قطاع غزة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018