الأخــبــــــار
  1. ميسي يتوج بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم 2019
  2. نتنياهو وغانتس يعلنان عن بدء عمل اللجان غدا لتشكيل حكومة وحدة
  3. الطيبي: اتخذنا قرارًا شجاعًا بتوصية لغانتس بتشكيل الحكومة الاسرائيلية
  4. الليكود يقدم معلومات للشرطة ضد حسابات حزب ليبرمان في الخارج
  5. الاحتلال يعتقل 52 مواطنا من الضفة والقدس
  6. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في بلدة العيسوية
  7. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  8. الشرطة تنقذ شابا حاول الانتحار من سطح بناية وسط رام الله
  9. الطيبي: اليوم نصنع تاريخا ونوصي على جانتس ليذهب نتنياهو الى البيت
  10. جيش الاحتلال يفحص بلاغا حول تعرض سيارة مستوطن لإطلاق نار قرب حلحول
  11. هآرتس: الأحزاب العربية وافقت على ترشيح غانتس لرئاسة حكومة إسرائيل
  12. ليبرمان: لن يوصي رئيس الدولة بأي من المرشحين للحكومة المقبلة
  13. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  14. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  15. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  16. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  17. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  18. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  19. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  20. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى

تكتيك جديد ... الطائرات المسيرة ......

نشر بتاريخ: 10/09/2019 ( آخر تحديث: 10/09/2019 الساعة: 10:18 )
الكاتب: محمد فؤاد زيد الكيلاني
الحروب المتطورة صُنعت لها أجهزة رادارات خاصة لالتقاط الهدف المعادي من الجو، وإسقاطه قبل بلوغ هدفه الذي انطلق من اجله، وجميع دول العالم تملك طائرات مقاتلة وصواريخ ارض جو وما يتعلق بالحروب في حال خوض حرب، وفي نفس الوقت تملك رادارات لالتقاط هذه الطائرات أو الصواريخ المعادية قبل وصولها هدفها.

الغريب والمُنتشر هذه الفترة هي الطائرات المسيرة التي هي في الأصل طائرة العاب أطفال، طُوِرت بشكل كبير حتى أصبحت الطائرات ذي مفعول كبير وتدميري غير متوقع بالنسبة لأي دولة، ففي إيران مثلاً استعملتها ضد القوات الأمريكية في مضيق هرمز، وكانت مهمتها بأن تقوم بتصوير العدو من الجو، بصور فائقة الوضوح والقرب، والمُلفت للنظر أن الرادار لا يلتقط مثل هذه الطائرات الصغيرة والزهيدة الثمن.

واليمن في حربها الأخيرة استعملت مثل هذه الطائرات، وكانت تقطع مسافة تزيد عن 1000كم، وتنطلق بحجمها الصغير وقوتها التدميرية الهائلة، كما انتشر في وسائل الإعلام مؤخراً، وبرغم وجود أساطيل حربية عالمية بكثرة في منطقة الخليج العربي كما الكل يعلم، هذه الطائرات تصل الهدف دون أي اعتراض من أي رادار وهو في حالة تأهب دائماً ومستعد.

وكان مؤخراً في لبنان بأن قامت المقاومة بإسقاط طائرات مسيرة من قبل العدو الإسرائيلي فوق سماء لبنان، وكان له أمر فيصلي في إعادة قواعد الاشتباك بين المقاومة والعدو الإسرائيلي، وما رافقه من قوة ردع عند المقاومة لتحجيم العدو.

هذه المعادلة الجديدة في الحروب جعلت العالم يلتفت إلى العاب الأطفال وخصوصاً الطائرات الصغيرة المُسيرة، حيث أن هناك دول قامت بتطويرها لتصبح طائرات مقاتلة، وتكون نتائجها مهمة وفعالة بشكل كبير، وتصل هدفها دون اعتراضها وبكل أريحية.

الحروب الآن اختلفت تماماً، ليس كما كانت سابقاً، فأصبح أي حزب صغير أو مقاومة يملك مثل هذه الطائرات المسيرة، يقلب موازين القوى ويضع العدو في مأزق، حيث أن العدو يقف مكتوف الأيدي أمام مثل هذه الطائرات، وكان هذا واضحاً في الفترة الأخيرة حين استعملتها إيران واليمن ولبنان وجزء بسيط منها استعملتها المقاومة الفلسطينية ضد العدو الهالك الإسرائيلي.

يُمكنكم الاشتراك بقناتي الخاصة باسم: (الكاتب والباحث محمد فؤاد زيد الكيلاني) على اليوتيوب، وتفعيل الجرس ليصلكُم كُل جديد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018