الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال يعلن اطلاق ثلاثة صواريخ من غزة نحو مستوطنات "الغلاف"
  2. نقابة الصحفيين: 90 انتهاكا احتلاليا وقع الشهر الماضي بحق الصحفيين
  3. فلسطين تفوز بالمركز الأول في تحدي العرب لإنترنت الأشياء
  4. الرئيس يستقبل المبعوث الصيني الجديد لعملية السلام
  5. بيت ساحور تحتفل بإضاءة شجرة الميلاد
  6. صافرات إنذار تدوي في مستوطنات محيط غزة
  7. مزهر: لا يمكن القبول باي مساعدة أمريكية بما فيها المستشفى الأمريكي
  8. "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
  9. فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
  10. أ ب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا طالب سعودي
  11. مقتل 10 متظاهرين في العراق
  12. "النواب المغربي": نرفض أي مخططات تمس الحقوق الفلسطينية
  13. بعد انقطاع العلاقات- مباحثات قطرية السعودية
  14. فوز فلسطين بالمركز الأول بتحدي العرب لانترنت الاشياء والذكاء بدبي
  15. نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يعلقون إضرابهم عن الطعام
  16. اصابة شاب بجراح خطيرة برصاص الاحتلال في بيت امر
  17. إصابة شاب برصاص الاحتلال شرقي خانيونس
  18. الارصاد:انخفاض على الحرارة وفرصة مهيأة لسقوط امطار متفرقة
  19. "الخارجية" تستدعي سفير البرازيل
  20. نتنياهو: محادثات لتحقيق "هدنة طويلة الأمد" مع غزة

انتهاك طبي ممنهج بحق 3 أسرى مرضى

نشر بتاريخ: 03/09/2019 ( آخر تحديث: 07/09/2019 الساعة: 08:18 )
رام الله- معا- حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر ظهر الثلاثاء، من استمرار سياسة الانتهاكات الطبية التي تمارسها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى المرضى، فهي تتعمد استهدافهم باهمالهم طبياً وتركهم فريسة للأمراض تنهش أجسادهم.

وفي هذا السياق، رصدت هيئة شؤون الأسرى من خلال عدد من محاميها، ثلاث حالات مرضية تقبع في عدة سجون إسرائيلية، إحداهما حالة الأسير زياد حمودة (45 عاماً) من بلدة رنتيس شمال غرب مدينة رام الله، والقابع في معتقل "النقب" والذي يشتكي في الآونة الأخيرة من آلام حادة في الصدر وفي المعدة ومن سعال ويتقيأ دم، وفقد من وزنه أكثر من 20 كغم، ومؤخراً جرى نقله إلى مشفى "سوروكا" لاجراء الفحوصات الطبية، لكن لغاية اللحظة لم يُبلغ بنتيجة الفحص ولم يتم تشخيص مرضه كما يجب كما لم يُقدم له أي علاج حقيقي لوضعه الصحي السيء.

في حين يواجه الأسير المقعد صالح عبد الرحيم صالح (23 عاماً) من مخيم بلاطة جنوب شرق مدينة نابلس، والقابع بشكل دائم داخل ما يُسمى "المراش" أو عيادة معتقل "الرملة"، أوضاعاً صحية قاسية، حيث تفاقمت حالته في الفترة الأخيرة بسبب مشاكل حادة في الأعصاب ونتيجة معاناته من ارتفاع في درجة حرارته، الأمر الذي أثر عليه سلباً وأصبح يعاني من مشاكل في الاخراج، وهو بحاجة ماسة إلى عرضه على طبيب مختص لتشخيص حالته ، كما أنه ينتظر منذ فترة طويلة اجراء عملية بظهره لزراعة البلاتين وترميم الفقرات، بسبب وجود بقايا شظايا في جسده اثر اصابته بأربع رصاصات أثناء عملية اعتقاله، لكن إدارة الرملة لا زالت تماطل بتحويله لاجراء العملية وتقديم العلاج اللازم لحالته.

أما عن الأسير عوني الرجبي (39 عاماً) من محافظة الخليل، فهو يعاني من التهاب الكبد الوبائي حيث أصيب به أثناء فترة اعتقاله الأولى عام 2009، وبعد اعتقاله خلال هذا العام وزجه في معتقل النقب تراجعت حالته الصحية، وفي الوقت الحاضر لايقدم له أي علاج لحالته الصحية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018