الأخــبــــــار
  1. "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
  2. فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
  3. أ ب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا طالب سعودي
  4. مقتل 10 متظاهرين في العراق
  5. "النواب المغربي": نرفض أي مخططات تمس الحقوق الفلسطينية
  6. بعد انقطاع العلاقات- مباحثات قطرية السعودية
  7. فوز فلسطين بالمركز الأول بتحدي العرب لانترنت الاشياء والذكاء بدبي
  8. نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يعلقون إضرابهم عن الطعام
  9. اصابة شاب بجراح خطيرة برصاص الاحتلال في بيت امر
  10. إصابة شاب برصاص الاحتلال شرقي خانيونس
  11. الارصاد:انخفاض على الحرارة وفرصة مهيأة لسقوط امطار متفرقة
  12. "الخارجية" تستدعي سفير البرازيل
  13. نتنياهو: محادثات لتحقيق "هدنة طويلة الأمد" مع غزة
  14. اتفاق لبيع أنظمة رادارات بين اسرائيل والتشيك بـ 400 مليون
  15. استئناف مسيرات العودة على حدود غزة
  16. الاحتلال يسلم الاردن جثمان الشهيد سامي أبو دياك
  17. الجيش الأمريكي يعلن اتمام انسحابه من شمال شرق سوريا
  18. رئيسة مجلس النواب تأمر بصياغة لوائح الاتهام ضد ترامب
  19. نادي الأسير: الأسير الهندي يواصل إضرابه عن الطعام ويرفض العلاج
  20. إيطاليا: الاستيطان غير شرعي وحل الدولتين السبيل الوحيد لضمان سلام دائم

ورشة حول تفعيل دور المؤسسات في إسناد النساء المعنفات

نشر بتاريخ: 01/09/2019 ( آخر تحديث: 01/09/2019 الساعة: 16:18 )
طولكرم- معا- عقدت دائرة النوع الاجتماعي بمحافظة طولكرم و بالتنسيق مع وزارة شؤون المرأة ورشة عمل بعنوان " تفعيل المؤسسات القاعدية في إسناد تطبيق نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات".

جاء ذلك في دار المحافظة بمشاركة رائدة عواد مدير دائرة النوع الاجتماعي وبحضور أعضاء فريق نظام التحويل الوطني كل من الهام سامي رئيسة قسم الشكاوي في وزارة المرأة و عبير زغيبي منسقة مراكز تواصل في الوزارة و نجمة سمحان مديرة دائرة رصد الشكاوي في الوزارة، ومؤسسات محافظة طولكرم الرسمية و الأهلية و النسوية، والجهات المختصة ذات العلاقة.

ونقلت عواد تحيات محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ودعمه، وتأكيده على أهمية تنظيم المزيد من الأنشطة والفعاليات التي تركز على حقوق المرأة الفلسطينية، منوهةً بأن الورشة تأتي بقصد مناقشة تفعيل المؤسسات القاعدية لإسناد نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، وتنسيق التعاون والشراكة مع جميع المؤسسات ذات العلاقة، والجمعيات والمؤسسات النسوية.

وذكرت إلهام سامي بأن الورشة جاءت بهدف تقديم تعريف عن نظام التحويل الوطني و دراسة مدى تطبيقه و الانجازات و التحديات التي تواجه المؤسسات في تقديم خدمات سريعة و فعالة لحماية النساء من العنف المبني على النوع الاجتماعي، مع عرض نظام التحويل الوطني كآلية للكشف المبكر عن العنف و آليات العمل والتحويل.

وأشارت سامي إلى دور المؤسسات في المساهمة في خلق بيئة آمنه للنساء و أهمية تعزيز الدور المجتمعي في توفير أطر الحماية الاجتماعية لمنع العنف و أهمية التأثير على القوانين لمناهضة العنف عبر الحراك المجتمعي و الحملات المناصرة للنساء .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018