الأخــبــــــار
  1. نتنياهو وغانتس يعلنان عن بدء عمل اللجان غدا لتشكيل حكومة وحدة
  2. الطيبي: اتخذنا قرارًا شجاعًا بتوصية لغانتس بتشكيل الحكومة الاسرائيلية
  3. الليكود يقدم معلومات للشرطة ضد حسابات حزب ليبرمان في الخارج
  4. الاحتلال يعتقل 52 مواطنا من الضفة والقدس
  5. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في بلدة العيسوية
  6. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  7. الشرطة تنقذ شابا حاول الانتحار من سطح بناية وسط رام الله
  8. الطيبي: اليوم نصنع تاريخا ونوصي على جانتس ليذهب نتنياهو الى البيت
  9. جيش الاحتلال يفحص بلاغا حول تعرض سيارة مستوطن لإطلاق نار قرب حلحول
  10. هآرتس: الأحزاب العربية وافقت على ترشيح غانتس لرئاسة حكومة إسرائيل
  11. ليبرمان: لن يوصي رئيس الدولة بأي من المرشحين للحكومة المقبلة
  12. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  13. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  14. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  15. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  16. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  17. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  18. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  19. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى
  20. لقاء ثلاثي يجمع ريفلين بنتنياهو وغانتس

الرئاسة: شطب الخارجية الأميركية لاسم فلسطين تساوق مع الاحتلال

نشر بتاريخ: 25/08/2019 ( آخر تحديث: 25/08/2019 الساعة: 21:41 )
رام الله -معا- قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن إقدام وزارة الخارجية الأميركية على شطب فلسطين من قائمة دول المنطقة إنما يأتي في تساوق مع أفكار اليمين الإسرائيلي المتطرف وانحدار غير مسبوق في السياسة الخارجية الأميركية.

وأشار أبو ردينة، في بيان صحفي، مساء اليوم الأحد، إلى أن الخطوة الأميركية تأتي في سياق مسلسل المحاولات اليائسة لشطب القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، بدءا بوقف استخدام "الأراضي الفلسطينية" ومرورا بوقف استخدام مصطلح "الأراضي المحتلة" وصولا إلى هذه الخطوة المستهجنة والمدانة والمرفوضة.

وقال إن إقدام الإدارة الأميركية على هذه الخطوة يؤكد من جديد على أن هذه الإدارة ليست فقط منحازة للاحتلال الإسرائيلي وإنما تتساوق بالكامل مع مخططات اليمين الإسرائيلي المتطرف، مضيفا أن هذه الخطوة تعكس مضمون ما تسمى بصفقة القرن الأميركية.

وأكد أبو ردينة أن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه وصامد على أرضه ولن يرحل عنها مهما تعاظمت المؤامرات ضده.

وشدد على أن الإدارة الأميركية بخطوتها هذه إنما تؤكد عزلتها في ظل الاعتراف الدولي الكامل بالدولة الفلسطينية.

كما أكد أبو ردينة أن على الإدارة الأميركية أن تعلم جيدا أنه لا سلام ولا أمن ولا استقرار في المنطقة دون قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018