الأخــبــــــار
  1. الطيبي: اتخذنا قرارًا شجاعًا بتوصية لغانتس بتشكيل الحكومة الاسرائيلية
  2. الليكود يقدم معلومات للشرطة ضد حسابات حزب ليبرمان في الخارج
  3. الاحتلال يعتقل 52 مواطنا من الضفة والقدس
  4. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في بلدة العيسوية
  5. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  6. الشرطة تنقذ شابا حاول الانتحار من سطح بناية وسط رام الله
  7. الطيبي: اليوم نصنع تاريخا ونوصي على جانتس ليذهب نتنياهو الى البيت
  8. جيش الاحتلال يفحص بلاغا حول تعرض سيارة مستوطن لإطلاق نار قرب حلحول
  9. هآرتس: الأحزاب العربية وافقت على ترشيح غانتس لرئاسة حكومة إسرائيل
  10. ليبرمان: لن يوصي رئيس الدولة بأي من المرشحين للحكومة المقبلة
  11. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  12. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  13. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  14. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  15. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  16. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  17. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  18. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى
  19. لقاء ثلاثي يجمع ريفلين بنتنياهو وغانتس
  20. أردوغان: مجلس الأمن لم يحل المشكلة التي سببتها إسرائيل

تحقيق اسرائيلي: الجيش تسبب في ماساة عائلة الرجبي بالخليل

نشر بتاريخ: 19/08/2019 ( آخر تحديث: 19/08/2019 الساعة: 13:52 )

بيت لحم-معا- اظهرت التحقيقات وفقا لوسائل الاعلام الاسرائيلية ان جنود الاحتلال الذين اوقفوا سيارة الاطفائية الفلسطينية لعدة دقائق على حاجز كانت كفيلة بحدوث ماساة اسفرت عن مصرع ثلاثة اطفال عندما تاخر اخماد الحريق في منزل والدهم بالبلدة القديمة في الخليل قبل خمسة اشهر.

وقال موقع "واللاه العبري "انه تم تأخير رجال الإطفاء، الذين خرجوا على الفور لإطفاء الحريق، عند حاجز للجيش لعدة دقائق بحجة عدم التنسيق.

واوضح والد الاطفال "لو لم يتم احتجاز سيارة الاطفاء من قبل الجيش لكان بإمكانهم إخماد الحريق".

قبل خمسة أشهر، اندلع حريق في منزل عائلة الرجبي. واتصل أعضاء جمعية الحقوق المدنية بالقيادة المركزية للجيش الاسرائيلي وأبلغوه أن سيارة الإطفاء قد تأخرت عند نقطة تفتيش لمدة 10 دقائق لكنهم احتُجزوا أيضًا عند نقطة تفتيش اخرى لعدة دقائق. وقال الالتماس "على الرغم من الجهود التي بذلتها قوات الاطفاء والانقاذ الفلسطينية للوصول الى المنزل لكن الماساة انتهت بحادثة رهيبة وهي مقتل طفلين صغيرين 4 اعوام , وعام ونصف".قبل ان يلحق بهم شقيقهم الثالث 4 اعوام متاثرا بجراحه.

وقال رئيس دائرة الإطفاء والإنقاذ في بلدية الخليل إنه تم إخطار خدمات الإطفاء بالحريق حوالي الساعة 10:30 مساءً. وقال إن رجال الإطفاء تأخروا لفترة طويلة، وفقط بعد عدة محاولات للتنسيق مع الجانب الإسرائيلي، تحركت الطواقم. وقد تمكن رجال الإطفاء من السيطرة على الحريق".

في عريضة أرسلتها المحامية روني بيللي من جمعية الحقوق المدنية، أشارت إلى الفصل في المدينة بين المسلمين واليهود، حيث كتبت: "في الشارع الذي عاشوا فيه وتوفوا، لم تتمكن سيارة فلسطينية من الوصول إليهم وانقاذهم بسبب تأخير سيارة الاطفاء الفلسطينية كذلك رفض الجنود تقديم المساعدة".

ومنذ حوالي شهر ، قال مقر القيادة المركزية للجيش الاسرائيلي وفقا للموقع العبري" إنهم كانوا على علم بالحريق فقط بعد نقل الأطفال المصابين إلى موقع قريب من الشرطة الاسرائيلية، وهناك تلقوا ردًا أوليًا حتى وصول القوات الطبية الفلسطينية ونتيجة لذلك ، لم يتم التنسيق بين قوات الإطفاء الفلسطينية ومكتب التنسيق الاسرائيلي ونتيجة لذلك ، تم تأخير سيارات الإطفاء عند الحاجز لبضع دقائق. "

وقال المحامي روني فيلي رداً على ذلك"إن سياسة الفصل في الخليل، والتي تنتهك بشدة الحقوق الأساسية لسكان المدينة الفلسطينيين ، أدت في هذه الحالة إلى وفاة ثلاثة أطفال صغار. لا يوجد أي مبرر لتأخير سيارات الإطفاء. "أضاف المحامي فيلي أن" هذه المأساة المروعة التي وقعت بسبب عدم مبالات الجيش الذي لا يهتم ليس فقط باحتياجات وحقوق السكان الفلسطينيين ، ولكن أيضا لا يعير أي أهمية لحياتهم ".

وحمل حجازي ابو ميزر مدير الاسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر بالخليل الاحتلال المسؤولية عن عرقلة وصول سيارات الاسعاف الى مكان الحادث وإخلاء الاطفال المصابين للمستشفيات لتلقي العلاج.

وأكد أيمن ناصر الدين رئيس قسم الاطفاء في بلدية الخليل أن عرقلة جنود الاحتلال على الحواجز لسيارة الاطفاء حال دون وصولها في الوقت المناسب لإخماد النيران وإخلاء الاطفال المصابين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018