الأخــبــــــار
  1. الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان لاتفاق بشأن خروج الاخيرةمن الاتحاد
  2. جيش الاحتلال يطلق النار على شاب 20 عاما بتهمة محاولة دهس قرب رام الله
  3. وكالة الأنباء السعودية: وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة
  4. أمريكا تدمر ذخيرة وعتادا في ضربة جوية لدى انسحاب قواتها من سوريا
  5. القاء عبوات على جيش الاحتلال شمال بيت لحم
  6. وفاة 30 معتمرا في حادث سير بالسعودية
  7. انخفاض على الحرارة - الارصاد تحذر من خطر تشكل السيول
  8. إصابات خلال اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بنابلس
  9. المجلس التنفيذي لليونسكو يقر مشروع قرار حول القدس وأسوارها
  10. وزير خارجية امريكا يلتقي نتنياهو لبحث اوضاع سوريا
  11. الاردن ينفي موافقته على تمديد تأجير الباقورة والغمر لاسرائيل
  12. أشكنازي: الكابينت عرض إعادة احتلال مدينتي رفح وخانيونس خلال حرب 2008
  13. العاهل الأردني يوافق على تمديد تأجير إسرائيل لمنطقة الغمر بعام إضافي
  14. امريكا تشن هجوما الكترونيا على مواقع ايرانية ردا على هجوم السعودية
  15. وزير الزراعة الإسرائيلي "اوري ارئيل" يقتحم الأقصى
  16. حسين الشيخ: الرئيس عباس مرشح فتح للانتخابات القادمة
  17. انتهاء مباراة فلسطين والسعودية لكرة القدم بالتعادل السلبي
  18. أردوغان: الجامعة العربية فقدت شرعيتها
  19. الأردن يدعو برلمانات العالم للضغط على حكوماتها لعدم نقل سفاراتها للقدس
  20. أردوغان: "تركيا لن توقف هجومها في سوريا"

قطار النجاح

نشر بتاريخ: 08/08/2019 ( آخر تحديث: 08/08/2019 الساعة: 16:12 )
الكاتب: د. مازن صافي
ثمة أفكار عميقة تنتاب الانسان في لحظات الصفو أو الضيق، وبعضها يعكس طبيعة اسلوبنا في الحياة، وبعضها الاخر حصيلة التجارب والمواقف التي قد نكتشف فيها قدرتنا أو ضعفنا، ولذلك علينا ألا نضيِّع تلك اللحظات، فكثير من التغيير يولد في تلك اللحظات وربما يتم التأثير في نمطية ما أو واقع ما فيكون التغيير بصمة لنا تستمر في وجودنا الجسدي أو بعد نزع الروح منا.

في مساء غير بعيد، وبعد ساعات من الحوار مع أصدقاء، وقد وقعنا بين الليّن والشدة، نظرت الى كيفية إدارتنا لبعض احتياجاتنا أو رغباتنا أو طريقتنا في إقناع الغير أو الاقتناع به، فصديق طرح أن التسامح انكسار، وأن الصمت هزيمة، وقد قلت له أن التسامح يحتاج قوة أكبر من الانتقام ، وأن الصمت أقوى من أي كلام، ولم يعقب، بينما صديق آخر قال أن كل انسان يحب أن يكون شيئا مذكورا، وربما يرضى بالقليل، فقلت هناك من يبحث عن نفسه وهناك من تبحث نفسه عن الجميع.

وعن التميز والاختلاف، اتفقنا ان الانسان يمكنه القيام بشيء "مختلف"، وان يبذل جهد "مختلف"، وبالتالي فان الخلاف يجب ان ينتهي لاتفاق، وتحديد امكانية العبور الى الاتفاق، وعدم التجمد في قرارات "تقيد" الفعل لاحقا او تحاصر "السلوك"،.

مما يقتل روح العمل ويضعف عوامل النجاح، غياب الخطة والعمل فقط بالنتائج "ردود الفعل"، او انتظار المجهول، وهذا مدعاة لاحقا للتبرير او اختلاق الاعذار، مما يعني وقوع "الهزيمة النفسية" وفشل العمل، وربما يصيب الانسان الخمول وان يبتعد عن محيطة فيتحول الى شخص سلبي دائما الانتقاد الغير مبرر، وقد يدخل في هامش "معارك" جانبية يصطنعها أو يتوهمها فيغرق في القاع أكثر وأكثر.

ان النجاح قطار سريع، لا ينتر أحد، ولكنه نظام حياة ومحطات وقوف وبرامج ومبادرات وحوافز وعثرات وتحديات ومنعطفات، فقد ينزل منه اشخاص وقد يصعد له آخرون، لكنه لا يتوقف ولا يكترث بمن هم في القاطرات، لذلك فان تحديد الهدف أولا وبرؤية واضحة وأدوات فعالة، تطيل فترة البقاء في القطار حتى الوصول الى مبتغانا وتحقيق ما نريد.

من كتابي

#فيمساءالحنين
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018