الأخــبــــــار
  1. الهباش: لن يتحقق العدل إلا بزوال الاحتلال عن فلسطين
  2. مقتل شاب 23 عاما واصابة شخص اخر بشجار عائلي بالجديرة شمال غرب القدس
  3. الرئيس يرحب بتمديد مهمة الأونروا وهو دليل على وقوف العالم إلى جانبنا
  4. الأمم المتحدة تجدد بأغلبية ساحقة تفويض الأونروا لثلاث سنوات
  5. الرئيس يرحب بقرار الأمم المتحدة تمديد مهمة وكالة الأونروا
  6. الجزائر تعلن فوز تبون بانتخابات الرئاسة
  7. إسرائيل: نتنياهو يطلق حملته لانتخابات الليكود التمهيدية
  8. الجمعة القادمة على حدود غزة بعنوان "الخليل عصية ع التهويد"
  9. عشرات الاصابات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  10. الشرطة: العثور على جثة مواطنة من الخليل مقتولة بالقرب من البحر الميت
  11. غانتس: سندرس العفو عن نتنياهو مقابل انسحابه من السياسة
  12. أبو عبيدة: سنكشف عن إنجاز أمني شكل صفعة جديدة للاحتلال
  13. مصرع مواطن 24 عاما وإصابة أخر بجروح خطيرة في حادث سير شمال قلقيلية
  14. معبر رفح يعمل الأحد لمغادرة الفوج الأول من المعتمرين فقط
  15. مكافحة الفساد تدعو من تعرض لابتزاز تقديم شكوى لاتخاذ المقتضى القانوني
  16. هيئة مكافحة الفساد: تقرير امان لا يعكس مضمون الاستطلاع وبعيد عن الواقع
  17. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية منشية زبدة بالداخل
  18. المالكي يطلع وزيرة الدفاع الاسبانية على آخر التطورات السياسية
  19. محكمة تركية ترفض الإفراج عن موظف في القنصلية الأميركية
  20. إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في رام الله

سفارتنا في ماليزيا تدين الهدم في وادي الحمص

نشر بتاريخ: 24/07/2019 ( آخر تحديث: 27/07/2019 الساعة: 08:26 )
كوالالمبور- معا- أعلنت السفارة الفلسطينية في ماليزيا وجمهورية المالديف وبروناي دار السلام على لسان السفير الفلسطيني وليد أبو علي إدانتها الكاملة واحتجاجها على الاعتداءات الجديدة التي مارستها قوات الاحتلال الإسرائيلي، ضد سكان منطقة وادي الحمص جنوبي القدس، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته في مقر السفارة في العاصمة كوالالمبور.

وكانت قوات الاحتلال أقدمت على هدم 10 أبنية سكنية تضم أكثر من 100 شقة سكنية للفلسطينيين في قرية وادي الحمص جنوب القدس، وهي أكبر عملية هدم جماعي تمارسها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين منذ ثلاث سنوات.

ووصف السفير أبو علي عملية الهدم بأنها “جريمة حرب” عبر الهدم غير المشروع لمنازل عشرات الأسر الفلسطينية الآمنة في منطقة تقع تحت سلطة الحكومة الفلسطينية تبعاً لاتفاقية أوسلو، وهو ما أدى لتشريد تلك الأسر دون أي وجه حق، أو أي قانون يبرر هذه الجرائم ضد المدنيين الفلسطينيين.

وقال السفير الفلسطيني إن اسرائيل تتعمد هذا النهج في التدمير لاحتلال المزيد من الأراضي، واستعمال القوة ضد الشعب الفلسطيني لإجباره على الخضوع لما يسمى بـ “صفقة القرن”، والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإنهائها.

ودعت السفارة الفلسطينية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته عبر إدانة الجرائم التي تمارسها قوات الاحتلال، ومطالبة اسرائيل بالوقف الفوري لأعمالها الاستيطانية والعدائية ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن السلام لن يتحقق إلا بعودة جميع الحقوق إلى الشعب الفلسطيني وعلى رأسها تأسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018