الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 23 مواطنا من الضفة
  2. ترامب: سيتم الاعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" عقب الانتخابات الإسرائيلية
  3. الاحتلال يمنع صحفية تعمل في قناة تركية من السفر
  4. الهباش يمنع تداول نسخة من القرآن الكريم لوجود أخطاء فيها
  5. بوريس جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل
  6. الشرطة: مصرع شاب بحادث سير شمال القدس المحتلة
  7. وزير "الأمن" الإسرائيليي يمنع دوري العائلات المقدسية بمدينة القدس
  8. اشتية يدعو اليابان للاعتراف بالدولة الفلسطينية
  9. مسؤول إسرائيلي: يجب شن حملة عسكرية الآن ضد حماس
  10. انتشال جثامين 3 شهداء واصابة في استهداف اسرائيلي امس شمال القطاع
  11. اعتقال شاب بعد اصابته بعيار مطاطي في العيسوية
  12. بيرتس ينتقد نتنياهو على خلفية أحداث قطاع غزة
  13. الاحتلال يزعم إحباط محاولة تسلل شمال القطاع
  14. قصف إسرائيلي على مواقع شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة
  15. إسرائيل: القبة الحديدية تتصدى لصواريخ انطلقت من غزة
  16. مصر تعيد فتح معبر رفح غدا الاحد بعد اغلاقه 10 أيام بمناسبة عيد الاضحى
  17. الطقس: انخفاض درجات الحرارة
  18. الاحتلال يشن سلسلة غارات على قطاع غزة
  19. السودان يستعد لفتح صفحة جديدة في تاريخه الحديث
  20. طائرة إسرائيلية تلقي مواد حارقة جنوبي لبنان

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر

نشر بتاريخ: 18/07/2019 ( آخر تحديث: 18/07/2019 الساعة: 07:19 )
بيت لحم- معا- دعا المنسق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، ومديرة عمليات الضفة الغربية في وكالة "الأونروا" غوين لويس، ورئيس مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة جيمس هينان، سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى وقف خطط الهدم في صور باهر، جنوب شرق القدس المحتلة.

وقال المسؤولون الأمميون، في بيان صحفي مشترك، اليوم الأربعاء، صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، "إننا نتابع المستجدّات التي تشهدها منطقة صور باهر بمحافظة القدس عن كثب، حيث يواجه 17 فلسطينيًا، من بينهم تسعة لاجئين، خطر التهجير، ويواجه أكثر من 350 آخرين خطر فقدان ممتلكاتهم، بسبب نيّة السلطات الإسرائيلية هدم 10 بنايات، تضم نحو 70 شقة، بحُكم قُربها من الجدار المقام في الضفة الغربية. فقبل شهر، أرسلت القوات الإسرائيلية إلى سكان هذه البنايات (إخطارًا بنيّة الهدم)، بعد أن استنفدوا جميع سُبل الانتصاف القانونية. وينقضي هذا الإخطار يوم غدٍ، 18 تموز/يوليو".

وأضافوا أن "عمليات الهدم والإخلاء القسري تشكّل جانبا من الضغوط المتعدّدة التي تولّد خطر الترحيل القسري الذي يطال عددا كبيرا من الفلسطينيين في الضفة الغربية. وقد لحق الضرر بسكان القدس الشرقية والمناطق المجاورة لها على وجه الخصوص، حيث شهدت عمليات الهدم فيها زيادة هائلة خلال العام 2019."

وأوضحوا أن "تسعة من الفلسطينيين السبعة عشر المعرَّضين لخطر التهجير الآن لاجئون، من بينهم زوجان مُسِنّان وخمسة أطفال. وبالنسبة للعديد من اللاجئين في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، يمثّل التهجير ذاكرة حية وخطرا وشيكا في آن واحد. فالتهجير، بالنسبة للفئات الأكثر ضعفا بصفة خاصة، يبعث على الصدمة وتترتّب عليه عواقب دائمة."

وقال المسؤولون الأمميون: "نحن نضمّ صوتنا إلى الآخرين في أُسرة المجتمع الدولي وندعو إسرائيل إلى وقف الخطط التي ترمي إلى هدم هذه المباني وغيرها، وتنفيذ سياسات تخطيط عادلة تمكّن الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، من الوفاء باحتياجاتهم السكنية والتنموية، بما يتماشى مع الالتزامات المترتبة عليها بصفتها القوة القائمة بالاحتلال".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018