الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يستهدف الصيادين ببحر شمال قطاع غزة
  2. حالة الطقس: أجواء صيفية اعتيادية وارتفاع تدريجي بدءا من الغد
  3. البنتاغون يصادق على إرسال قوات أمريكية إلى السعودية
  4. نتنياهو الأطول حكما في إسرائيل
  5. نقابة الصحفيين تجدد رفضها لقاء مسؤولين في ادارة ترمب
  6. الحريري لوفد حماس: ملف العمال في عهدة الحكومة
  7. براك: التحالف بين "العمل وليفي" يضر بفرص اسقاط نتنياهو
  8. إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز
  9. السفير طوباسي يؤكد عدم وقوع اصابات نتيجة الهزة الارضية في اثينا
  10. الجزائر تهزم السنغال وتتوج بكأس أمم أفريقيا
  11. الرئيس يتابع مباراه الجزائر الان في ساحه المقاطعة ويدعم الجزائر الشقيق
  12. اصابة 97 مواطنا خلال جمعة "حرق علم الاحتلال" على حدود غزة
  13. اصابة 10 مواطنين بالالعاب النارية بعد اعلان نتائج الثانوية
  14. إصابة الصحفية صافيناز اللوح بعيار مطاطي بالظهر شرق البريج
  15. العشرات يؤدون صلاة الجمعة في بلدة سلون تنديدا بهدم 4 متاجر
  16. تيسير خالد: جيسون غرينبلات يتعمد الجهل والغباء والكذب على المكشوف
  17. واشنطن ترسل مئات العسكريين للسعودية
  18. 900 حالة اعتقال بالقدس خلال النصف الأول من العام
  19. مصرع مواطن 55عاما واصابة ابنائه الاثنين اثر انقلاب جرار زراعي بترمسعيا
  20. الحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية في الخليج الأحد الماضي

رسالة مفتوحة إلى الجبهة

نشر بتاريخ: 12/07/2019 ( آخر تحديث: 12/07/2019 الساعة: 15:35 )
الكاتب: د. جمال زحالقة
الأخوة والاخوات، الرفاق والرفيقات

بداية أتمنى لكم كلّ الخير،

نحن في لحظة سياسية مهمّة، ووحدتنا تكتسب أهمية خاصة في ظل "اللا وحدة" الفلسطينية والعربية. نحن اقوى بوحدتنا في مواجهة نظام الابرتهايد الإسرائيلي وفي التصدي لسياسات قوى اليمين بقطبيه الليكودي والأزرق ابيضي. وحدتنا تزيد من تمثيلنا البرلماني وقد يؤدّي ذلك إلى إسقاط نتنياهو وهذا بحد ذاته ضربة قوية لصفقة القرن.

لا شكّ انكم تريدون قائمة مشتركة. هذا لا يكفي، والمطلوب هو عمل اللازم لإقامة هذه القائمة، التي ستزيد التمثيل العربي في الكنيست أكثر من أي تحالف آخر فاشل سلفًا. جماهير شعبنا تنتظر الإعلان عن إقامة المشتركة بسرعة، والتسويف يؤدّي إلى إضعاف القائمة وخسارة ما نناقشه الآن ونختلف عليه.

المشتركة هي مشروع وطني وحدوي لا بديل عنه، وتقع علينا جميعًا مسؤولية الحفاظ عليه. مسؤولية الجبهة لها خصوصيتها بحكم انها برئاسة المتابعة وبرئاسة المشتركة ولها التمثيل الأكبر في القائمة. وعليه فإنّ المطلوب منها انّ تقوم بما هو كفيل بالمحافظة على المشتركة. إنّ تغيير موقع الجبهة من 12 إلى 13، لا يضعف الجبهة بل يزيد من قوّة المشتركة بما فيها الجبهة، وسيؤدّي إلى دبّ الحياة مجددًا في المشتركة ويزيد من شعبيتها بين الناس. القيام بهذه الخطوة هو بمثابة رسالة الى كل الأطراف بأنّ الجبهة لا تسعى للهيمنة والتسلط بل لبناء شراكة فعلية بين الجميع. وإذ تعترف غالبية الناس أن لجنة الوفاق أخطأت في قرارها، فمن الخطأ الاستمرار في الخطأ. واجبنا وواجبكم تصحيح الخطأ لا تثبيته.

قد تسألون، وماذا مع التجمّع؟ ولماذا لا يتنازل هو عن مطلبه؟ الجواب بسيط وهو انّ التجمّع قدم كل التنازلات الممكنة عند إقامة المشتركة عام 2015، وهذه المرة أيضًا حرص على الانصاف في تركيبة القائمة لا أكثر. مطالب التجمّع اليوم هي الحدّ الأدنى ولا مجال فيها للتراجع أكثر. التجمّع هو تيار سياسي له مشروعة وفكره ودوره، والقضية ليست المقعد بل مكانة هذا الدور في المشتركة.

وأخيرًا، أتوجّه إليكم أن تمنحوا الاعتبارات الوطنية العامة والمسؤولية السياسية الثقيلة وزنًا مناسبًا تستحقه بلا شكّ. نحن في بداية ونهاية المطاف أحزاب سياسية لها دور ورسالة يجب ان لا ننحرف عنها لاعتبارات، قد تكون مهمّة، لكنها تتقزم امام المسؤوليات الكبرى في المحافظة على الوحدة وعلى الدور السياسي لهذه الوحدة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018