الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال يطلق النار على شاب 20 عاما بتهمة محاولة دهس قرب رام الله
  2. وكالة الأنباء السعودية: وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة
  3. أمريكا تدمر ذخيرة وعتادا في ضربة جوية لدى انسحاب قواتها من سوريا
  4. القاء عبوات على جيش الاحتلال شمال بيت لحم
  5. وفاة 30 معتمرا في حادث سير بالسعودية
  6. انخفاض على الحرارة - الارصاد تحذر من خطر تشكل السيول
  7. إصابات خلال اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بنابلس
  8. المجلس التنفيذي لليونسكو يقر مشروع قرار حول القدس وأسوارها
  9. وزير خارجية امريكا يلتقي نتنياهو لبحث اوضاع سوريا
  10. الاردن ينفي موافقته على تمديد تأجير الباقورة والغمر لاسرائيل
  11. أشكنازي: الكابينت عرض إعادة احتلال مدينتي رفح وخانيونس خلال حرب 2008
  12. العاهل الأردني يوافق على تمديد تأجير إسرائيل لمنطقة الغمر بعام إضافي
  13. امريكا تشن هجوما الكترونيا على مواقع ايرانية ردا على هجوم السعودية
  14. وزير الزراعة الإسرائيلي "اوري ارئيل" يقتحم الأقصى
  15. حسين الشيخ: الرئيس عباس مرشح فتح للانتخابات القادمة
  16. انتهاء مباراة فلسطين والسعودية لكرة القدم بالتعادل السلبي
  17. أردوغان: الجامعة العربية فقدت شرعيتها
  18. الأردن يدعو برلمانات العالم للضغط على حكوماتها لعدم نقل سفاراتها للقدس
  19. أردوغان: "تركيا لن توقف هجومها في سوريا"
  20. مصرع شابين في حادث سير على الطريق المؤدي لواد النار قرب العيزرية

وزير أردني يكشف وجود 10 ملايين قطعة سلاح بيد الأردنيين

نشر بتاريخ: 08/07/2019 ( آخر تحديث: 10/07/2019 الساعة: 08:22 )
عمان- معا- كشف وزير الداخلية الأردني، سلامة حماد، خلال اجتماع مع لجنة برلمانية، عن وجود عشرة ملايين قطعة سلاح فردية بأيدي المواطنين الأردنيين، وتوعد بضبطها وتنظيم الحصول عليها.

وهذه هي المرة الأولى التي تقر فيها السلطات الأردنية بوجود عدد ضخم من الأسلحة الفردية بين مواطنيها.

وبحسب الأرقام التي أوردها حماد فإن نصيب كل مواطن أردني قطعة ونصف من الأسلحة بصرف النظر عن الذخائر.

ولم يفسر الوزير الأردني كيفية تكدس كل هذه القطع من الأسلحة المنتجة بالخارج بالتأكيد بأيدي المواطنين كما لم يتحدث عن مبررات صمت الحكومات والأجهزة في الماضي.

يذكر أن حماد سبق واتهم رئيس الوزراء الأردني الأسبق، أحمد عبيدات بالمبالغة، عندما حذر من وجود أكثر من 10 ملايين قطعة سلاح غير شرعية بأيدي الأردنيين.

وتأتي تصريحات حماد الجديدة على خلفية مناقشة البرلمان الأردني مشروع قانون جديد ينص على أن رخص اقتناء وحمل الأسلحة الأتوماتيكية الصادرة قبل نفاذ أحكام القانون الجديد ملغاة حكماً، ويدعو حامليها أو مقتنيها لتسليمها إلى أقرب مركز أمني خلال مدة لا تتجاوز 6 شهور من نفاذ أحكام القانون.

كما ينص مشروع القانون على تعويض حاملي الأسلحة أو مقتنيها تعويضاً عادلاً، ويحظر على الوزراء السابقين حمل السلاح، كما كان مصرحاً لهم سابقاً في قانون الأسلحة والذخائر لسنة 1952 والمعمول به حالياً، إذ اقتصر المشروع الحالي على ذكر "الوزراء وأعضاء مجلس الأمة والحكام الإداريين""

المصدر: روسيا اليوم
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018