الأخــبــــــار
  1. الطيبي: اتخذنا قرارًا شجاعًا بتوصية لغانتس بتشكيل الحكومة الاسرائيلية
  2. الليكود يقدم معلومات للشرطة ضد حسابات حزب ليبرمان في الخارج
  3. الاحتلال يعتقل 52 مواطنا من الضفة والقدس
  4. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في بلدة العيسوية
  5. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  6. الشرطة تنقذ شابا حاول الانتحار من سطح بناية وسط رام الله
  7. الطيبي: اليوم نصنع تاريخا ونوصي على جانتس ليذهب نتنياهو الى البيت
  8. جيش الاحتلال يفحص بلاغا حول تعرض سيارة مستوطن لإطلاق نار قرب حلحول
  9. هآرتس: الأحزاب العربية وافقت على ترشيح غانتس لرئاسة حكومة إسرائيل
  10. ليبرمان: لن يوصي رئيس الدولة بأي من المرشحين للحكومة المقبلة
  11. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  12. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  13. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  14. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  15. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  16. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  17. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  18. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى
  19. لقاء ثلاثي يجمع ريفلين بنتنياهو وغانتس
  20. أردوغان: مجلس الأمن لم يحل المشكلة التي سببتها إسرائيل

اتصالات متقدمة لعودة القائمة المشتركة

نشر بتاريخ: 13/06/2019 ( آخر تحديث: 13/06/2019 الساعة: 11:49 )
بيت لحم-معا- وصلت المباحثات لانشاء القائمة المشتركة بين الأحزاب العربية الاربعة في إسرائيل الجبهة، التجمع، والعربية للتغيير، القائمة العربية الموحدة هذا الأسبوع الى مرحلة متقدمة.

وقالت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ان ممثلي الأحزاب ناقشوا الامر الثلاثاء والأربعاء بهدف انهاء المباحثات خلال عدة أيام.

وقدر سكرتير حزب الجبهة منصور دهامشة للصحيفة ان المحادثات المكثفة بين الطرفين ستتوج بالتوحد معا في قائمة واحدة خلال عشرة أيام حتى أسبوعين.

وذكرت "هآرتس" ان القائمة العربية الموحدة عبرت عن تفاؤل من المحادثات المتقدمة وأكدوا ان النية هي الإعلان بأقرب فرصة عن إقامة القائمة المشتركة مجددا. في هذه المرحلة لم يبلغ كل من التجمع والحركة العربية للتغيير ان المحادثات على وشك الانتهاء، لكنهم يأملون ان يصل الطرفان الى اتفاق.

ووفقا لمصادر مطلعة على المباحثات، قالت الصحيفة ان تمثيل الأحزاب في القائمة المشتركة سيعتمد على نتائج الانتخابات الأخيرة، والتي حصلت فيها القائمة المشتركة بين الجبهة والعربية للتغيير على ستة مقاعد، والقائمة المشتركة بين التجمع والقائمة العربية الموحدة على اربع مقاعد. في هذه المرحلة، لا يوجد خلاف بين الأحزاب على التمثيل في المقاعد العشرة الأولى.

وتتركز المباحثات على من سيكون في الأماكن 11 حتى 14- حيث يحاول ممثلو التجمع والعربية للتغيير الحصول على ممثل ثالث ، وتحاول الجبهة وضع ممثلها الدرزي جابر عساقلة في مكان مضمون، والذي لم يدخل الكنيست في الانتخابات الأخيرة. كما تطمح العربية للتغيير وضع تمثيل نسائي في هذه الأماكن ووضع سندس صالح فيها، وهناك مطالب ان يكون تمثيل للنقب في هذه الأماكن.

وتتركز المياحثات بين الأحزاب أيضا على التعاون بين النشطاء، في محاولة للتغلب على الترسبات التي نشأت بعد تفكك القائمة المشتركة.

الأحزاب الأربعة تطمح لزيادة تمثيلها بمقعد واحد. لكن مع ذلك، تتعالى الأصوات بين النشطاء العرب المطالبة بضم شخصيات وقوى جديدة للقائمة المشتركة. في المقابل، في الأيام الأخيرة من المتوقع ان يتم تسجيل حزب عربي جديد، بحسب تأكيد بروفيسور اسعد غانم للصحيفة. لكن ليس من الواضح من سيكون أعضائها، لكن من المتوقع ان تشمل ناشطين اجتماعيين واكاديميين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018