الأخــبــــــار
  1. نمر يهاجم طفلا اسرائيليا في تايلاند
  2. الشرطة: التحقيق في ظروف وفاة مواطنة ببيت لحم
  3. الشيخ: اسرائيل حولت 2 مليار واموال البلو لا علاقة لها بالمقاصة
  4. العشرات يقاضون مدرسة يهودية في نيويورك بتهمة التحرش
  5. نتنياهو يؤكد ان إسرائيل تعمل في العراق
  6. لبنان يشكّل لجنة لدراسة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
  7. شرطة نابلس تقبض على سيدة من نابلس صادر بحقها أمر حبس بقيمة مليون شيقل
  8. تلفزيون إسرائيل: سفير قطر دخل غزة والجيش يستعد لمعركة صعبة وقاسية
  9. حسين الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة وإسرائيل
  10. المخابرات العامة تقبض على عصابة تختص بتزوير المركبات في قلقيلية
  11. اشتية: رواتب الشهر القادم ستكون بنسبة 110%
  12. الاحتلال يعتقل فتاتين وأحد حراس الاقصى من محيط مصلى باب الرحمة
  13. مصرع طفل 4 أعوام إثر صدمه مركبة في شارع القدرة بخانيونس
  14. مسؤول ايراني: جنود "حزب الله" سيصلون في المسجد الاقصى قريباً
  15. ليبرمان: "نحن لن توافق على التعاون مع أيمن عودة
  16. رئيس فرنسا: لا نعلق الآمال على صفقة القرن ونعمل على مقترحات أخرى
  17. الجريدة الكويتية: إسرائيل تخطط لمهاجمة الحوثيين في اليمن
  18. الحشد الشعبي: امريكا تسمح لإسرائيل بالاعتداء علينا
  19. ترامب: تصويت اليهود للمعارضة الأمريكية خيانة
  20. الطقس: أجواء شديدة الحرارة

الوقائي يزرع بذوراً جديدة في المواجهة مع الاحتلال

نشر بتاريخ: 11/06/2019 ( آخر تحديث: 11/06/2019 الساعة: 21:59 )
الكاتب: حسن الفقيه
فجراً وكخفافيش الليل بدأت صليات قوات الاحتلال صوبَ مقر الأمن الوقائي في نابلس ، وكما كل عدوان - بدون وجه حق - على شعبنا وقيادته يُبرر الجيش الجبان فِعلته بأنها بالخطأ .

لم يكن فجر الثلاثاء عادياً في جبل النار ، فتابع الجميع تطورات الأحداث لحظةً بلحظة ، وانتفض المواطنون نحو محيط المقر بمشهدٍ يُذكرنا بمحاولات فكر الحصار عن الزعيم الراحل ياسر عرفات ، في مشهدٍ أزعج الاحتلال وقواته وقاد دورياته للانسحاب بعد الرد بالرصاص وصوت الشعب وصيحاته .

ولا يختلف اثنان على أن الاحتلال تعمد أن يفعل فعلته ، ويُدمر برصاصه شبابيك المقر ، وكأنهم يودّون تذكير الوقائي وأجهزتنا الأمنية بالليالي الطاحنة التي تصدت ودافعت قوى الأمن الفلسطيني عن مدننا وقرانا إبان اوسلو وانتفاضة الأقصى .

وعلى وقع الحدث ، كانت بالمحيط قوات الأمن الفلسطينية كافة ، والمحافظ وقائد الجهاز وضباطه وعناصره ، واستنكارٍ كبير من القوى والفصائل الوطنية والسلطة الفلسطينية التي أكدت أن الاعتداء سابقة خطيرة بالمرحلة الأخيرة ويهدف الى اشعال الامور واستفزاز الشعب وقيادته .

قد تكون الحادثة بداية حقبة جديدة ، يهدف فيها الاحتلال الى جس نبض القوى الأمنية واختبار الناس والمواطنين وصولاً الى تكرارها في اكثر من مكان وزمان ، وتفاجئ الاحتلال بيقظة المُكّون الأمني والشعبي ، وعاد يجر الخيبة .

كان الأمن الوقائي فجر اليوم عصياً على الكسر ، واختصر بيقظة عناصره الاذرع الأمنية الخمسة للسلطة ، وانتشى شعبنا بفعالية الرد وبسلامة المقر ورجاله .

ومهما حاول الاحتلال ايصال الرسائل اليومية بشتى الطرق ، يبقى الثابت في كل هذه الظروف أن السلطة ومكونها الامني لا زالوا يعرفون جيداً أنهم نواة المشروع الوطني ، الذي يكون بالمنطق ورسالة السلام ، ولكنه حتماً لن يُنجز بالتخاذل او الاستسلام .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018