الأخــبــــــار
  1. ابعاد 7 شبان عن المسجد الاقصى لمدة 4 أيام
  2. مصرع عامل من يطا أثناء عمله في صيانة آلية ثقيلة في بئر السبع
  3. وصول وفود اجنبية الى غزة بينهم نائب ميلادينوف
  4. بعد جهود حثيثة- مصلحة السجون تخصص حافلات صغيرة لنقل الاسيرات
  5. سلطات الاحتلال تقوم بخلع عشرات الاشجار من بلدة العيسوية بالقدس
  6. الاحتلال يعتقل 22 مواطنا من الضفة
  7. الرئيس يؤكد استعداده لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية
  8. وصول نائب السفير القطري خالد الحردان الى غزة عبر معبر بيت حانون
  9. وزير الخارجية الإسرائيلي: من المتوقع مشاركة إسرائيل في مؤتمر البحرين
  10. شرطة الاحتلال تلاحق مركبة في العيسوية شرق القدس وتعتدي على ركابها
  11. بعد الاستجابة المبدئية لجزء من مطالبهم- اسرى "عسقلان" يعلقون الإضراب
  12. الغاء الاضراب المقرر في 25 حزيران واستبداله بمسيرات رفضا لورشة البحرين
  13. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  14. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  15. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  16. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  17. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  18. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم
  19. هلال القدس يمثل فلسطين في البطولة العربية
  20. قوات الاحتلال تعيق حركة المواطنين جنوب بيت لحم

حرب النار- سلاح جديد يستخدم من غزة إلى العراق

نشر بتاريخ: 10/06/2019 ( آخر تحديث: 11/06/2019 الساعة: 08:13 )
بيت لحم-معا- نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية مقالاً للكاتب سيث فرانتزمان، زعم فيه أنّ "حركة حماس" وتنظيم "داعش" وآخرين يستخدمون الحرائق كسلاح جديد، من غزة إلى العراق.

ولفت الكاتب إلى أنّ حوالى 2000 حريق نشبت في إسرائيل بين أيار 2018 وأيار 2019، مشيرًا الى أنّ "حماس" تستخدم طريقة جديدة لترويع إسرائيل، حيثُ عمل النشطاء في "حماس" على إطلاق بالونات حارقة، كانت تعبر حدود غزة وتتسبب بحرائق كبيرة، أو ما يعرف بـ"حرب النار".

وأضاف أنّ تنظيم "داعش" دأب على حرق الحقول في وسط وشمال العراق لتخويف المزارعين العراقيين واستهداف مناطق مختلفة، بما في ذلك سنجار، حيث تسكن الأقليات.

وبحسب مركز مئير أميت للاستخبارات في إسرائيل فقد نشب 2000 حريق في جنوب إسرائيل وزاد استخدام البالونات الحارقة، ولفت المركز الى أنّ هذه استراتيجية مبتكرة تبنتها "حماس"، بعدما كانت تسيّر احتجاجات شعبية وتستخدم الأنفاق في المراحل الأولى.

وأضاف الكاتب أنّه تمّ حرق آلاف المساحات في العراق وسوريا في الأشهر الأخيرة، عندما بدأ "داعش" في استخدام النار كسلاح، وفي أيار الماضي، تسلّل أعضاء التنظيم إلى قرى بالقرب من بلدة مخمور، التي تقع بمنطقة بين القوات العراقية والكردية، وبدأوا بتهديد المزارعين، وطالبوا بضرائب، كما هدّدوا بحرق الحقول، وبالفعل هذا ما قاموا به.

وأوضح الكاتب أنّ العراق لم يجد طريقة حتى الآن لمواجهة الحرائق، ولم يتعافَ من الدمار الذي تسببت به الحرب من العام 2014 وحتى العام 2018، كما تحتاج مدن مثل الموصل إلى استثمارات كبيرة لإعادة بنائها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018