الأخــبــــــار
  1. ابعاد 7 شبان عن المسجد الاقصى لمدة 4 أيام
  2. مصرع عامل من يطا أثناء عمله في صيانة آلية ثقيلة في بئر السبع
  3. وصول وفود اجنبية الى غزة بينهم نائب ميلادينوف
  4. بعد جهود حثيثة- مصلحة السجون تخصص حافلات صغيرة لنقل الاسيرات
  5. سلطات الاحتلال تقوم بخلع عشرات الاشجار من بلدة العيسوية بالقدس
  6. الاحتلال يعتقل 22 مواطنا من الضفة
  7. الرئيس يؤكد استعداده لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية
  8. وصول نائب السفير القطري خالد الحردان الى غزة عبر معبر بيت حانون
  9. وزير الخارجية الإسرائيلي: من المتوقع مشاركة إسرائيل في مؤتمر البحرين
  10. شرطة الاحتلال تلاحق مركبة في العيسوية شرق القدس وتعتدي على ركابها
  11. بعد الاستجابة المبدئية لجزء من مطالبهم- اسرى "عسقلان" يعلقون الإضراب
  12. الغاء الاضراب المقرر في 25 حزيران واستبداله بمسيرات رفضا لورشة البحرين
  13. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  14. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  15. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  16. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  17. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  18. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم
  19. هلال القدس يمثل فلسطين في البطولة العربية
  20. قوات الاحتلال تعيق حركة المواطنين جنوب بيت لحم

ونتانياهو مثل الطغاة العرب .. من أجمل لحظات العمر سقوط الظالمين

نشر بتاريخ: 30/05/2019 ( آخر تحديث: 30/05/2019 الساعة: 10:50 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
كم مرة ورد في القراّن الكريم كلمة " الظالمين " ؟

والظالم ليس له دين محدد ولا هوية محددة ولا موقع محدد . فقد يكون الظالم حاكما عربيا أو عجميا أو يهوديا ولهما نفس الموقع في النار ونفس المقام في الدنيا . فقد يكون الظالم قيصرا يجلس في قصر ويظلم عباد الله وقد يكون فقيرا ويظلم زوجته وأيتام أخيه  ، وقد يكون غنيا ويظلم نفسه ، وقد يكون استاذا جامعيا ويقهر طلاب العلم ، وقد يكون جاهلا مؤذيا بلا عقل ، وقد يكون ملحدا بعدوانية وقد يكون متخفيا وراء لحية طويلة ومسبحة بيده فيخدع اكبر عدد ممكن من الناس .

وقد وضع الله الظالم في مصاف المفسدين في الأرض فهو لا يؤتمن ولا تجوز شهادته ولا يطيعن أحد أمره . وان الله لا يهديه وأن مثواه النار وأنه جاحد وان الله صب لعنته عليه .

وكأن السنوات العشر الأخيرة كانت تصفيات نهائية للظالمين ، وينتهي عصر عنجهيتهم وضرب الناس في الشوارع بالعصي واغتصاب السجناء . وكأن لهم عذاب في الدنيا قبل عذاب الاّخرة نراهم كل يوم على شاشات البث وهم يكذبون لينجون ، نراهم خائفون وقلقون ويطلبون مساعدة الاعلام الرسمي في تجميل صورتهم القبيحة فيزدادون قبحا على قبحهم وتبدو المذيعة وهو تحاول إمتداحهم أنها نفسها غير مقتنعة .. فرأينا منهم من يهرب من قصره ويترك أولاده وزوجاته ويهرع الى المطار ، ورأينا منهم من يخبئ في أنبوب مجاري ويسحل سحلا في شوارع لم يكن يدوس عليها بلا مواكب ولا حراس ، ورأينا منهم من يرتدي بدلة السجن ويجلس ذليلا في قفص الاتهام والدموع تنسكب من عينيه ، ورأينا منهم من يقتله حراسه ، ورأينا منهم من يبكي من شدة الخوف على شاشات البث المباشر ، ورأينا من يكذي حتى ينجو .. ورأينا شارون يأكل الدود من جسده ولا يموت ولا يمشي في جنازته بمزرعة بالنقب سوى 42 نفرا من عائلته !

ذات يوم وحين قام بيل كلينتون بترشيح نفسه للانتخابات الامريكية ، رد عليه الظالم جورج بوش الأب ( إن كلبتي تفهم في السياسة أكثر من بيل كلينتون ) . وفاز كلينتون ومات بوش وماتت كلبته .

بعد رحلة العمر القصيرة ، شاهدنا في الخمسين سنة الماضية جميع أنواع الظالمين وكنا شهود على ظلمهم وجبروتهم وقسوتهم وطغيانهم وبغيانهم .. ولكن الله ، أراد لنا ان نشاهد نهاية هؤلاء الظالمين ونعتبر ، وهم لا يعتبرون .

لحظة فشل نتانياهو في تشكيل حكومته ، قد لا يكون له معنى سياسي كبير ، وقد تكون مجرد محطّة تافهة مثله . ولكنها بالنسبة لسكان الأرض المحتلة والأسرى وعوائل الشهداء والجرحى والفقراء والمحاصرين لها معنى كبير . ويكفي أنها جعلتنا ننام فرحين والابتسامة على وجوهنا \ وجعلته يئن طوال الليل ككلب مريض .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018