الأخــبــــــار
  1. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  2. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  3. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  4. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  5. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  6. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  7. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  8. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  9. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  10. مصدر أمني لمعا: السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء للرئيس المصري محمد مرسي
  11. ترامب: نحن لا نفكر حاليًا في القيام بعمل عسكري ضد إيران
  12. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات مركبات في ديراستيا
  13. دفن مرسي فجرا في القاهرة وسط تشديدات أمنية وغياب كامل لمناصريه
  14. جرافات الاحتلال تقتحم مخيم شعفاط بمدينة القدس
  15. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  16. امريكا: لا توجد خطط لضم إسرائيل للضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث
  17. الحكومة: 26 مليون دولار لتطوير البلديات
  18. ابعاد 7 شبان عن المسجد الاقصى لمدة 4 أيام
  19. مصرع عامل من يطا أثناء عمله في صيانة آلية ثقيلة في بئر السبع
  20. وصول وفود اجنبية الى غزة بينهم نائب ميلادينوف

العقوبات الامريكية والقانون الدولي

نشر بتاريخ: 23/05/2019 ( آخر تحديث: 23/05/2019 الساعة: 10:49 )
الكاتب: المحامي سمير دويكات
طبعا ربما يقول البعض ان امريكا هي اللاعب الوحيد في ادارة الوضع الدولي وفق احكام القانون الدولي سواء في الجمعية او المؤسسات الاخرى او حتى مجلس الامن عن طريق استعمال التصويت بالفيتو او غيرها ولكن المنظومة الدولية تبقى تحتكم الى القانون الدولي وفي امور كثيرة لم تستطع امريكا ان تصدر قرارات في الامم المتحدة لتسيير سياساتها العوجاء كما حصل في حرب العراق وغيرها من الحروب والتي تنظر بحرب جديدة في المنطقة مع ايران او غيرها.

وطبعا يقول المتتبع للامر ان امريكا لا ترى في القانون الدولي شيئا من حيث التطبيق او الالتزام به او حتى احترامه وهي التي ترى في نفسها انها فوق القانون الدولي وهي مسالة في غاية الخطورة ليس من اليوم بل منذ عقود، والشركاء الاخرين القادرين على التاثير على امريكا تقاسموا الامر مع امريكا واصبحوا لا يروا اكثر من مصالحهم وبالتالي فان الامر بات تقاسم مشترك بين الجميع على اساس ان كل شخص ياخذ نصيبه وهنا اعني اوروبا والصين وروسيا، ذلك ان الحروب السابقة التي شنتها امريكا لم يتجرأ احد من هؤلاء للتصدي لها منذ حرب فيتنام وبعدها العراق، اذا علينا مراجعة الامر في القانون الدولي كي لا نبقي الاجيال في خداع دائم ولكي نتجنب حروب وصراعات اثنية وعرقية ودينية اكثر من ذلك لان من لا يحترم القانون الدولي لا يحترم احد.

ربما لم تفرض امريكا عقوبات اقتصادية او عسكرية او غيرها كباقي الدول ضد فلسطين كون انه لا يوجد لدينا هذه الامور التي يمكن ان تفرض علينا ذلك وخاصة بوجود الاحتلال في فلسطين والذي يمكنه ذلك، ولكن على الرغم من ذلك فرضت امريكا عقوبات مالية على السلطة الوطنية وادت تلك الاجراءات الى صعوبة توفير العيش الكريم لابناء فلسطين وبالتالي فان الامر اصبح خارج نطاق الفكر والعقل. من حيث ان امريكا تفرض الجوع على الفلسطينيين وتفرض حصار حتى الجوع على غزة بالتعاون مع اسرائيل والعالم كله وحتى العربي يتفرج على الامر وكانه فيلم تاريخي وليس اكثر.

فكل يوم يخرج الاعلام لينقل لنا ان امريكا فرضت عقوبات ضد الدولة الفلانية وضد الدولة الفلانية ولكن هل لهذا اساس في القانون الدولي؟ طبعا لا والف لا وانما هي بلطجة امريكية واعتداء صارخ على حق الدول والشعوب في ادارة نفسها، فبخصوص ايران مثلا قد فرضت عليها عقوبات على الرغم من ان امريكا هي من تنصل من الاتفاق النووي وهي التي ضربت كافة المبادىء الدولية وصنعت من الامر مشكلة دولية وهددت كل السلم والامن الدولي وهي التي رقصت على جثث الاطفال واعلنت التوبة في تطبيق القانون الدولي وجرت الشعوب الى حالة من العدوانية الشريرة والمقيتة.

فامريكا ليس من كوكب الالهة كي تاتي وتفرض العقوبات كما تشاء ويجب معاملتها كدولة احتلال الى جانب دولة الاحتلال الصهيونية، وان الامر يجب ان ياخذ صمته امام الامم المتحدة وان يكون من حق فلسطين وبقية الدول النضال من اجل حريتها في كافة المجالات وفق القانون الدولي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018