الأخــبــــــار
  1. مصرع الطفلة جوري أدهم رجب رضوان (عام ونصف) دهسا بغزة
  2. اصابة ٣٦ مستوطن بالتدافع للملاجئ وبالذعر لحظة سقوط صاروخ قرب سديروت
  3. صفارات الانذار تدوي في مستوطنات"غلاف غزة"
  4. نصر الله يتوعد إسرائيل بالرد: سنسقط الطائرات المسيرة الإسرائيلية
  5. نصر الله: انتهى زمن أن يبقى الكيان الغاصب لفلسطين آمنا
  6. نصر الله: هجوم الليلة أول خرق واضح وكبير لقواعد الاشتباك منذ حرب 2006
  7. نتنياهو يقوم بجولة في المنطقة الشمالية في ضوء التوتر بعد قصف دمشق
  8. وسائل إعلام إسرائيلية: المسيّرتان اللتان سقطتا في بيروت "إيرانيتان"
  9. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  10. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  11. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  12. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  13. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  14. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  15. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  16. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  17. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  18. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  19. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  20. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج

واشنطن في مأزق: لا أحد يريد صفقة العصر وعباس لم يهتز لتهديدات ترامب

نشر بتاريخ: 21/05/2019 ( آخر تحديث: 22/05/2019 الساعة: 08:23 )

بيت لحم-معا- باتت الادارة الامريكية في مازق حقيقي، وباستثناء اسرائيل، لا توجد دولة عربية موافقة او مؤيدة لخطة السلام الامريكية المعروفة بصفقة القرن.

"فالى الان لم توافق أي دولة عربية كبرى على الانضمام إلى "الصفقة" فهي ترفض الصيغ التي تحاول الإدارة الأمريكية تسويقها عبر صهر ترامب جاريد كوشنير يقول موقع واللاه العبري.

بالنسبة للاردن فقد أوضح الملك عبد الله، أنه لا ينوي دعم خطة لا تتضمن دعمًا واضحًا لفكرة إنشاء دولتين، والقدس عاصمة لها.

اما القاهرة هناك شك أيضاً فيما إذا كان الرئيس عبد الفتاح السيسي يعتزم الانضمام علنًا وصراحة إلى جهود الادارة الامريكية لتعزيز "صفقة القرن". فيما دول الخليج وعلى راسها السعودية مشغولة بالاجواء المتوترة مع ايران.

اما الرئيس عباس ليس في عجلة من امره ولم تخيفه تهديدات ترامب ويعرف أبو مازن أيضًا أنه قد يكون هناك أموال أقل في خزانة السلطة الفلسطينية ، لكن على الأقل طالما استمر التوتر بين رام الله وواشنطن، فإن شعبيته في ازدياد".

أحد المؤشرات على المعارضة التي تواجهها خطة ترامب، الدعوة لعقد مؤتمر اقتصادي في البحرين نهاية الشهر الحالي لعرض الشق الاقتصادي المتعلق بصفقة القرن وفق ما اعلنته الادارة الامريكية امس والتي قوبلت تلك الدعوة بالرفض وعدم الترحيب من الجانب الفلسطيني على الاقل.

وقال مسؤول فلسطيني معلقا: "هذه ليست صفقة القرن ، إنها خدعة القرن". مضيفا لموقع واللاه " في الوقت الحالي، يضطر الأمريكيون للتعامل مع الجوانب الاقتصادية، لأن الخطة ليس لها موطئ قدم في العالم العربي".

في نهاية الشهر ، ستعقد قمة عربية طارئة يعقبها قمة المؤتمر الإسلامي ، وذلك لمناقشة التوتر مع إيران. وختم التقرير الاسرائيلي قائلا" ببساطة ، لا أحد لديه الرغبة أو القدرة على الانخراط في أي برنامج أمريكي يتعامل مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018