الأخــبــــــار
  1. مصرع الطفلة جوري أدهم رجب رضوان (عام ونصف) دهسا بغزة
  2. اصابة ٣٦ مستوطن بالتدافع للملاجئ وبالذعر لحظة سقوط صاروخ قرب سديروت
  3. صفارات الانذار تدوي في مستوطنات"غلاف غزة"
  4. نصر الله يتوعد إسرائيل بالرد: سنسقط الطائرات المسيرة الإسرائيلية
  5. نصر الله: انتهى زمن أن يبقى الكيان الغاصب لفلسطين آمنا
  6. نصر الله: هجوم الليلة أول خرق واضح وكبير لقواعد الاشتباك منذ حرب 2006
  7. نتنياهو يقوم بجولة في المنطقة الشمالية في ضوء التوتر بعد قصف دمشق
  8. وسائل إعلام إسرائيلية: المسيّرتان اللتان سقطتا في بيروت "إيرانيتان"
  9. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  10. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  11. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  12. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  13. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  14. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  15. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  16. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  17. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  18. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  19. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  20. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج

السلام الاقتصادي أم السياسة الامريكية

نشر بتاريخ: 21/05/2019 ( آخر تحديث: 21/05/2019 الساعة: 09:23 )
الكاتب: المحامي سمير دويكات
نبدأ من حيث انتهينا في المقالة السابقة حول الرواية الامريكية الكاذبة، وعلى الرغم من تحفظنا على اوسلو وما جاء فيها، فان الفلسطينيين وخاصة القيادة باستثناء امريكا من كل المشاورات والمحادثات والقطع معها في ما سمي السلام وعملية السلام هو بريق امل، وقد عرف الساسة ولو متاخرين ان السياسة الامريكية عبارة فقط عن كذب وافتراء لا يصلح ان يكون منهاج دول او سياسة دولية.

اليوم وفي الصباح وهو كخبر بائت منذ الامس واول الامس، يتحدثون عن الاقتصاد كطريق نحو الامور الاخرى، واي اقتصاد الذي يتحدثون عنه ونحن محاصرون واي استثمار يتحدثون عنه بوجود الاحتلال، ان الامر شانه كبير فاول ما تحدث عن الموضوع هو شارون ومن كان في فترته، وبالتالي فان كل ما ياتي به الامريكا هو مجرد افكار اسرائيلية قديمة، وان ممولها سيكون العرب مقابل التصدي الى الخطر الايراني المحتمل.

وهنا نبرز الامر بأن المسألة كلها منذ اكثر من خمسة عقود ارتبطت بسياسات غربية قاتلة للمنطقة العربية، فحرب الخليج الاولى بين ايران والعراق دمرت الحلم العربي الاسلامي وتبعها تدمير العراق الذي وضع اسرائيل في وضع المتكبر والضامن للوجود المزيف، ولم يبقى لها سوى ايران والذي تتبع معها دول الغرب وامريكا واسرائيل النظام الذي اتبع مع العراق بتدميره داخليا ليكون وقت المواجهة جاهز لانهيار دراماتيكي مثل العراق، وبالتالي فان الامور اصبحت معروفة لكن من يستطيع ان يطرحها على اجندة المائدة العالمية.

بالتالي فان السلام الاقتصادي او الورشة الاقتصادية لن تكون بمعزل عن السياسة الامريكية ولن تكون حرة ولن تجدي المجتمع او الشعب او الدولة او المناطق الفلسطينية ولا العربية شيئا وستكون فقط من مصلحة اسرائيل، لان الاجراءات الامريكية حولت الامر الى كيانية عدائية منعزلة ولن يجدي كلام العرب المعتدلين بشىء امام الراي العام العربي.

السلام الاقتصادي او الورشة الاقتصادية لن تفيد احدا سوى اسرائيل وبالتالي مجرد التفكير فيها خيانة، وقد حان الوقت ان نفكر بمنهجية محاربة الاستعمار القديم، وخارج التفكير العالمي الحالي على طريقة امريكا اللاتينية التي صمدت في وجه امريكا طويلا. اي استنهاض الشعوب واحترام ارادتها الحرة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018