الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  2. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  3. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  4. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  5. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  6. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  7. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  8. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  9. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة
  10. اشتية: اليوم تم إعادة ولادة مقام النبي موسى
  11. التربية: نتائج الثانوية العامة ستعلن يوم غد الخميس الساعة الـ8 صباحا
  12. اقتحام بلدة سلوان لتنفيذ هدم 4 محلات تجارية
  13. رام الله- مكافحة الفساد توقف موظف ضريبة بتهمة خيانة الامانة
  14. هدم منشأة تجارية في قرية صور باهر جنوب شرق القدس
  15. الاحتلال يهدم منشأة تجارية في بلدة بيت حنينا شمال القدس
  16. المشتبه به بقتل المواطن رجوب في الظاهرية يسلم نفسه واداة الجريمة
  17. مستوطنون ينصبون بيوتا متنقلة جديدة في الأغوار
  18. مقتل مواطن باطلاق النار عليه ببلدة الظاهرية جنوب الخليل
  19. حالة الطقس: أجواء شديدة الحرارة وتحذيرات من التعرض لأشعة الشمس
  20. صحة غزة: نقص الأدوية والمستهلكات الطبية تجاوز النصف

وزير المالية يكشف موازنة الطوارئ للعام 2019

نشر بتاريخ: 20/03/2019 ( آخر تحديث: 21/03/2019 الساعة: 13:34 )
رام الله- معا- قدم وزير المالية والتخطيط شكري بشارة، اليوم الأربعاء، لعدد من ممثلي المجتمع الدولي عرضاً مفصلاً عن الوضع المالي والاقتصادي لفلسطين ونبذة عن السياسة المالية العامة والإنجازات التي حققتها وزارة المالية الفلسطينية على مدار 6 سنوات الماضية على الرغم من الإجراءات الإسرائيلية اتجاه الاقتصاد الفلسطيني وانخفاض الدعم الخارجي.

واستعرض الوزير بشارة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية مؤخراً بمصادرة أموال العائدات الضريبية الفلسطينية بشكل غير مبرر وغير قانوني ومناقض للاتفاقيات الثنائية والقوانين الدولية، مؤكداً على ان هذه الخطوة تعتبر نقطة الانطلاق للمواجهة القانونية مع الجانب الإسرائيلي ومواجهة الخروقات الأحادية الجانب من طرفهم، وأشار الى وجود تناغم بين القوانين الإسرائيلية والقوانين الامريكية المجحفة بحق السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير والبنوك العاملة في فلسطين.

وأشار الوزير بشارة الى موازنة الطوارئ للعام 2019 والتي من خلالها سيتم ترشيد النفقات بالحد الأقصى بما يمّكن مؤسسات الدولة من الإيفاء بالتزاماتها وبما لا يؤثر على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوزيع النقد المتوفر لصرف بنود الموازنة المقرة بالطريقة المثلى على جميع شرائح المجتمع والشرائح المهمشة وأيضاً على القطاع الخاص لتعزيز صمود المواطن الفلسطيني والحفاظ على الاستقرار المالي والاقتصادي في فلسطين.

واكد الوزير بشارة على إصرار القيادة الفلسطينية على الاستمرار في رعاية اسر الشهداء والأسرى والجرحى وإعطاء الأولوية لصرف مخصصاتهم وذلك بموجب القوانين والأنظمة التي تنظم هذه الدفعات وصرف 50% من رواتب الموظفين العموميين بحد ادناه 2000 شيكل واقصاه 10000 شيكل حيث تم في هذه السياسة تفضيل ذوي الدخل المتواضع للحفاظ على استقراراهم وأن يتحمل العبء الأكبر ذوي الدخل المرتفع وخاصة الوزراء ومن في حكمهم.

وعبر ممثلو المجتمع الدولي عن تقديرهم لوزير المالية لاطلاعهم على اخر مستجدات الوضع المالي والاقتصادي واشادوا بالإجراءات الهادفة للحفاظ على الاستقرار المالي في فلسطين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018