الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  2. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  3. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  4. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  5. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  6. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  7. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  8. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  9. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة
  10. اشتية: اليوم تم إعادة ولادة مقام النبي موسى
  11. التربية: نتائج الثانوية العامة ستعلن يوم غد الخميس الساعة الـ8 صباحا
  12. اقتحام بلدة سلوان لتنفيذ هدم 4 محلات تجارية
  13. رام الله- مكافحة الفساد توقف موظف ضريبة بتهمة خيانة الامانة
  14. هدم منشأة تجارية في قرية صور باهر جنوب شرق القدس
  15. الاحتلال يهدم منشأة تجارية في بلدة بيت حنينا شمال القدس
  16. المشتبه به بقتل المواطن رجوب في الظاهرية يسلم نفسه واداة الجريمة
  17. مستوطنون ينصبون بيوتا متنقلة جديدة في الأغوار
  18. مقتل مواطن باطلاق النار عليه ببلدة الظاهرية جنوب الخليل
  19. حالة الطقس: أجواء شديدة الحرارة وتحذيرات من التعرض لأشعة الشمس
  20. صحة غزة: نقص الأدوية والمستهلكات الطبية تجاوز النصف

هل نجحت تظاهرات "الغلاء"؟ اجراءات اقتصادية مرتقبة في قطاع غزة

نشر بتاريخ: 21/03/2019 ( آخر تحديث: 21/03/2019 الساعة: 13:36 )
غزة- معا - تقرير هدية الغول- لم تكن إجراءات وزارة الزراعة في قطاع غزة بوقف تسويق محصولي الطماطم والخيار وما تبعها من انخفاض ثمنها في السوق المحلي في غزة الاجراء الاخير الذي اتخذته وزارت القطاع للتخفيف عن كاهل المواطنين كما تقول في ظل الحصار الذي يطبق على سكان غزة فقد بدأت تتكشف سلسلة من الاجراءات التي وصفت بالتخفيفية في مختلف القطاعات الاقتصادية ولكن دون الخوض في تفاصيل.

قطاع المواصلات:

فقد كشفت وزارة النقل والمواصلات أنها ستتخذ المزيد من الإجراءات والخطوات في إطار التخفيف عن السائقين بغزة، لا سيما مع تواصل الحصار وتفاقم الوضع المعيشي والاقتصادي في القطاع.

وقال حسن عكاشة رئيس قطاع الترخيص بوزارة النقل والمواصلات لمراسلة "معا" أن الوزارة تدرس الفئات المتضررة من الحصار وسيتم دراسة كيفية التخفيف عنها، مبيناً أن لدى الوزارة ايضا اجراءات معمول بها هدفها التخفيف عن السائقين كالتقسيط المريح.

في سياق متصل، أوضح عكاشة أن الوزارة ماضية في إجراءاتها المعمول بها سابقاً مع السائقين في قطاع غزة، ومنها تقسيط رسوم التراخيص والسماح لاستخدام غاز الطهي دون أن يؤثر على الاستهلاك المنزلي.

القطاع الصحي:

وزارة الصحة أيضا قررت تأجيل الرسوم المستحقة والالتزامات المالية المتراكمة لتسهيل اصدار بطاقة التأمين الصحي.

وأوضح فايز الشلتوني مدير وحدة التأمين الصحي أن الوزارة أصدرت قراراً بتأجيل الرسوم السابقة وتأجيل الالتزامات المالية المتراكمة على المواطنين، وذلك استمراراً لجهود وزارة الصحة في تسهيل الحصول على الخدمة الصحية، واصدار وتجديد بطاقة التأمين الصحي.

وأضاف الشلتوني أن اجمالي الاعفاءات والقرارات التي ساهمت في تخفيض رسوم التأمين الصحي وفق النظام وقانون التأمين الصحي , قد بلغت 130 مليون شيكل من أصل 140 مليون شيكل عن العام 2018 داعيا المواطنين للاستفادة من قرار التأجيل، والتوجه الى أفرع مكاتب التامين بمحافظات قطاع غزة لاستكمال اجراء اصدار او تجديد بطاقة التأمين الصحي الخاصة بهم.

وكانت وزارة الزراعة اعلنت عن وقف تسويق محصول الطماطم والخيار وأكدت في حديث لـمعا ان القرار جاء بعد ارتفاع اسعارها بشكل كبير واصبحت فوق قدرة المستهلك، حيث وصل سعر كيلو الطماطم الى 5 شواقل والخيار الى 3 شواقل. فهل هذه الخطوات هي مقدمة للاستجابة لمظاهرات "الغلاء" التي خرجت في قطاع غزة ام انها تأتي تحت اطار تخفيف معاناة المواطنين في ظل الحصار؟

المحلل الاقتصادي محمد ابو جياب اكد أن رسالة المواطن على مستوى الواقع المعيشي الصعب المعاش في غزة أصبحت واضحة أمام الجميع والمؤشرات على هذا الوضوح بدأت في مجموعة من الخطوات على مستويات خط الاسعار فيما يتعلق بضبط السياسة التصديرية لوزارة الزراعة وايضا فيما يتعلق بخطوات مرتقبة من وزارة النقل والمواصلات والخطوات التي أعلن عنها فيما يتعلق بوزارة الصحة والتأمين الصحي.

وقال في حديث لـ"معا":" أعتقد أن الخطوات التي ستتخذ خطوات واسعة وستشمل كل القطاعات الخدمية والاقتصادية داخل قطاع غزة والأيام القادمة ستشهد مزيد من الخطوات وأصبح واضحا للجميع أنه يجب أن يكون المواطن وحماية أمن الغذائي أولوية أمام الجميع".

وأعرب ابو جياب عن توقعاته بأن يكون هناك سلسلة طويلة من الاجراءات ستخفف من حدة الاحتقان وتوفر الحد الأدنى من متطلبات الحياة الكريمة للمواطن الفلسطيني في قطاع غزة.

وحول تأثير هذه الاجراءات على الوضع الاقتصادي في قطاع غزة بين أبو جياب أن هذه الاجراءات اذا ما طالت القطاعات الاقتصادية والارشادية من خلال الحماية والتسهيلات والإعفاءات الضريبية والجمركية ستؤثر بشكل ايجابي فيما يتعلق بتحسين القدرة الانتاجية للمصانع والقدرة التشغيلية وتحسين فرص العمل وأيضا فيما يتعلق ببقاء وصمود القطاع الخاص والذي يرتكز عليه العمل المالي والاقتصادي في قطاع غزة.

وتابع:"وبالتالي المتوقع بعد هذه السلسلة من الاجراءات أن يكون هناك نوع من الاريحية على مستوى ملامسة هموم المواطن الفلسطيني وعلى مستوى التحسن في العمل الاقتصادي والاداء من خلال مؤسسات القطاع الخاص والشركات الانتاجية والصناعية" داعيا المسئولين في قطاع غزة الى المضي قدما في كل هذه الخطوات بما يؤسس لمرحلة جديدة قائمة على الشراكة والعمل المشترك بما يحقق تحمل المسئولية المشتركة عن هذا الواقع ما بين القطاعات الحكومية والخاص والمواطن الفلسطيني.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018