الأخــبــــــار
  1. الصحة: استشهاد مواطن في بيت لحم تم نقله لمستشفى بيت جالا الحكومي
  2. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  3. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  4. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  5. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  6. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  7. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت
  8. مواجهات بين طلبة بيرزيت وجيش الاحتلال في البيرة
  9. الاحتلال يهدم منزلا في قرية حلاوة جنوب الخليل
  10. الآلاف يُشيعون جثماني الشهيدين حمدان ونوري في نابلس
  11. اللواء عطالله ينفي ادلائه بتصريحات حول الشهيد ابو ليلى او عملية سلفيت
  12. بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين ببحر شمال غزة
  13. الاحتلال يهدم غرفة سكنية جنوب الخليل
  14. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية بيت سيرا غرب رام الله
  15. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  16. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  17. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  18. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  19. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  20. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية

"بدنا نعيش"- حماس تفضّ بالقوة حراكا شبابيا ضد الغلاء والضرائب

نشر بتاريخ: 14/03/2019 ( آخر تحديث: 15/03/2019 الساعة: 11:34 )
غزة- خاص معا- في ظل الضغوط الناتجة عن غلاء المعيشة، مقابل عدم توفر رواتب، وغياب التنمية، وشح فرص العمل وتفشي البطالة، انبثق حراك "بدنا نعيش"، ضد الغلاء الفاحش والضرائب المتنوعة والباهظة، التي ترهق كاهل المواطن في قطاع غزة، كما يقول القائمون على هذا الحراك.
"فكرة الحراك، جاءت في ظل الأوضاع القاسية التي يعيشها المواطن في قطاع غزة، وعلى وجه الخصوص غلاء الأسعار، ومن أجل الخلاص من هذا الوضع لا بد من أن بخرج كل مواطن لإسماع صوته ويعلن احتجاجه على هذا الواقع الصعب"، يقول القائمون على الحراك.
"غلاء دون علم المواطن"، هكذا وصف القائمون على الحراك غلاء الاسعار التي طالت بعض السلع الاساسية في قطاع غزة، مثل: الغاز وربطة الخبز التي نقص في وزنها.
ولفت القائمون على الحملة، الى وجود فجوة ما بين الأسعار ودخل الفرد في قطاع غزة، فكان البحث عن طريقة للمطالبة بإيجاد حل لهذا الغلاء الفاحش، من قبل السلطة الحاكمة في القطاع، دون ربط هذه المطالب بأي اعتبارات سياسية أو مطالب لهلا علاقة بإنهاء الانقسام.
ويؤكد هؤلاء، أن المطلوب من السلطة الحاكمة توفير مقومات واساسيات الحياة للشعب الفلسطيني، بأسعار طبيعية، بدون ضرائب إضافية ترهق كاهل المواطن، وأنه لا بديل عن نجاح الحراك في المطالبة بتخفيض الاسعار والضرائب والمكوس.
وجاء في البيان الأول الصادر عن الحراك وتلقت معا نسخة منه، أن "الحراك شعبي معيشي مطلبي غير مسيّس، بعد ان مسّنا الضرر من موجة فرض الضرائب المتصاعدة، والتي طالت عشرات السلع الاساسية ابتداء من رغيف الخبز مرورا بالبقوليات وليس انتهاء بالسجائر".
وجاء في البيان، أن المطالب تتمثل في وقف العمل بجميع الضرائب والمكوس عن جميع السلع والخدمات التي ترهق المواطن الفلسطيني في قطاع غزة وتثقل عليه وتشق عليه حياته اليومية.
وطالب البيان بالعمل على توفير فرص عمل دائمة للعمال والخريجين برواتب تتناسب مع التضخم الحاصل حاليا والعمل على إنشاء مكتب عمل يحمي حقوق العاملين في قطاع غزة من استغلال أصحاب العمل وتطبيق الحد الأدنى للأجور.

كما دعا البيان الى إنهاء التحكم بالأسعار واحتكار السلع من قبل بعض المتنفذين وترك الحرية للسوق والقطاع الخاص ومراقبتها بما يضمن مصلحة الوطن.

وكانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" قالت أن الامن بغزة اعتقل (13) مواطناً على خلفية إطلاقهم حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، مستخدمين وسوم (#يلا_نعمرها، #الترانس_يجمعنا، #يسقط_الغلابا)، يدعون من خلالها لتنظيم تجمع سلمي، عند مفترق الترنس في مخيم جباليا بتاريخ 14/3/2019، للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في قطاع غزة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018