الأخــبــــــار
  1. هيئة الأسرى: استقرار الحالة الصحية للأسير المصاب محمد حسنين
  2. اصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  3. السلطة تعرض المساعدة على اسرائيل في اطفاء الحرائق
  4. الاوقاف: 100 الف مصل ادوا صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان بالاقصى
  5. ماي تعلن أنها ستستقيل من رئاسة الحكومة البريطانية الشهر المقبل
  6. 5 قتلى و13 جريحا بانفجار قرب مسجد أثناء صلاة الجمعة في باكستان
  7. تيريزا ماي تعلن أنها ستستقيل من زعامة حزب المحافظين الشهر المقبل
  8. اصابات في انهيار نفق للمقاومة شمال قطاع غزة
  9. فيس بوك تعطل مئات الحسابات لنشطاء من غزة
  10. رغم الحر- الغزيون يستعدون للمشاركة في جمعة"التكافل والتراحم"
  11. اسرائيل تستعد لقبول مساعدات اطفاء دولية اذا استمرت موجة الحرائق
  12. اليمن- ‏⁧‫طائرة مسيرة تستهدف منظومة الباتريوت في مطار نجران السعودي
  13. وفاة مواطن وإصابة 4 آخرين في حادث سير جنوب بيت لحم
  14. البنتاغون يطالب ترامب ارسال 10 الاف جندي إضافيين للشرق الأوسط
  15. الاحتلال يقرر اغلاق معبر كرم ابو سالم خلال عيد الفطر وفي 9 حزيران
  16. الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء جنوب شرق بيت لحم
  17. جيش الاحتلال : الجهاد الإسلامي قد يستأنف إطلاق الصواريخ من غزة
  18. الدفاع المدني يتعامل مع250 حادثا خلال 24 ساعة ويدعو لعدم اشعال النيران
  19. تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر
  20. وزير خارجية امريكا: صفقة العصر تمنح مستقبلا افضل للفلسطينيين

طمليه: تكاتف أبناء شعبنا سيفشل مخططات الاستهداف الإسرائيلية في القدس

نشر بتاريخ: 14/03/2019 ( آخر تحديث: 14/03/2019 الساعة: 09:35 )
رام الله- معا- أشاد جهاد طمليه بالتكاتف المثير للفخر الذي تشهده ساحات المسجد الأقصى، وتمكنه من إفشال كل محاولات اسرائيل لفرض هيمنتها على منطقة المسجد وقبة الصخرة المشرفة، ولولا هذا التضامن الميداني من قبل شباب وشابات وشيوخ وأطفال القدس لتمكنت إسرائيل من فرض تقسيمها الزماني والمكاني على تلك المنطقة.

بالمقابل حذر طمليه من المكر الإسرائيلي الذي يراهن على فتور إرادة الشباب، ومن ثم اختيار اللحظة المناسبة لتطبيق ما يريد، وهو ما نلمسه من خلال مواصلته لإثارة المشاكل يومياً حول جزئيات متعددة، ومنها محاولات إغلاق بوابات المسجد الأقصى واقتحام ساحاته ومنع الوصول إليها، والاعتداء على العاملين والمصلين فيه، والحرص على التواجد الشرطي والعسكري الكبير في ساحاته، كل ذلك بهدف فرض مخططات التقسيم التي ستجر المنطقة كلها لحرب دينية بغيضة.

وأضاف أن هذه الإجراءات لا تشكل خرقًا لوضع المدينة المحتلة منذ عام 1967 فقط إنما ستسهم في تمكين إسرائيل من بسط سيطرتها بالكامل، مستغلة حالة التفكك العربي والهرولة المصاحبة له تجاه إسرائيل، الأمر الذي سيسرع ويشجع محاولات السيطرة على المدينة المقدسة، بما فيها المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية.

واختتم تعقيبه على هذه المعطيات بدعوة مؤسسات المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية لتحمل مسؤولياتهم القانونية والسياسية والأخلاقية عبر توفير الحماية المطلوبة للمسجد الأقصى وللمواقع والأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية على حد سواء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018