الأخــبــــــار
  1. الصحة: استشهاد مواطن في بيت لحم تم نقله لمستشفى بيت جالا الحكومي
  2. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  3. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  4. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  5. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  6. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  7. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت
  8. مواجهات بين طلبة بيرزيت وجيش الاحتلال في البيرة
  9. الاحتلال يهدم منزلا في قرية حلاوة جنوب الخليل
  10. الآلاف يُشيعون جثماني الشهيدين حمدان ونوري في نابلس
  11. اللواء عطالله ينفي ادلائه بتصريحات حول الشهيد ابو ليلى او عملية سلفيت
  12. بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين ببحر شمال غزة
  13. الاحتلال يهدم غرفة سكنية جنوب الخليل
  14. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية بيت سيرا غرب رام الله
  15. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  16. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  17. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  18. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  19. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  20. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية

طمليه: تكاتف أبناء شعبنا سيفشل مخططات الاستهداف الإسرائيلية في القدس

نشر بتاريخ: 14/03/2019 ( آخر تحديث: 14/03/2019 الساعة: 09:35 )
رام الله- معا- أشاد جهاد طمليه بالتكاتف المثير للفخر الذي تشهده ساحات المسجد الأقصى، وتمكنه من إفشال كل محاولات اسرائيل لفرض هيمنتها على منطقة المسجد وقبة الصخرة المشرفة، ولولا هذا التضامن الميداني من قبل شباب وشابات وشيوخ وأطفال القدس لتمكنت إسرائيل من فرض تقسيمها الزماني والمكاني على تلك المنطقة.

بالمقابل حذر طمليه من المكر الإسرائيلي الذي يراهن على فتور إرادة الشباب، ومن ثم اختيار اللحظة المناسبة لتطبيق ما يريد، وهو ما نلمسه من خلال مواصلته لإثارة المشاكل يومياً حول جزئيات متعددة، ومنها محاولات إغلاق بوابات المسجد الأقصى واقتحام ساحاته ومنع الوصول إليها، والاعتداء على العاملين والمصلين فيه، والحرص على التواجد الشرطي والعسكري الكبير في ساحاته، كل ذلك بهدف فرض مخططات التقسيم التي ستجر المنطقة كلها لحرب دينية بغيضة.

وأضاف أن هذه الإجراءات لا تشكل خرقًا لوضع المدينة المحتلة منذ عام 1967 فقط إنما ستسهم في تمكين إسرائيل من بسط سيطرتها بالكامل، مستغلة حالة التفكك العربي والهرولة المصاحبة له تجاه إسرائيل، الأمر الذي سيسرع ويشجع محاولات السيطرة على المدينة المقدسة، بما فيها المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية.

واختتم تعقيبه على هذه المعطيات بدعوة مؤسسات المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية لتحمل مسؤولياتهم القانونية والسياسية والأخلاقية عبر توفير الحماية المطلوبة للمسجد الأقصى وللمواقع والأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية على حد سواء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018