الأخــبــــــار
  1. الصحة: استشهاد مواطن في بيت لحم تم نقله لمستشفى بيت جالا الحكومي
  2. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  3. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  4. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  5. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  6. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  7. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت
  8. مواجهات بين طلبة بيرزيت وجيش الاحتلال في البيرة
  9. الاحتلال يهدم منزلا في قرية حلاوة جنوب الخليل
  10. الآلاف يُشيعون جثماني الشهيدين حمدان ونوري في نابلس
  11. اللواء عطالله ينفي ادلائه بتصريحات حول الشهيد ابو ليلى او عملية سلفيت
  12. بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين ببحر شمال غزة
  13. الاحتلال يهدم غرفة سكنية جنوب الخليل
  14. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية بيت سيرا غرب رام الله
  15. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  16. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  17. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  18. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  19. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  20. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية

مسيرة العودة الـ22 على أراضي قرية السنديانة المهجرة

نشر بتاريخ: 27/02/2019 ( آخر تحديث: 08/03/2019 الساعة: 09:02 )
القدس- معا- قررت الهيئة الإدارية لجمعية الدفاع عن حقوق المهجرين تنظيم مسيرة العودة الثانية والعشرين على أراضي قرية السنديانة المهجرة الواقعة في منطقة بلاد الروحة، في ٩ أيار ٢٠١٩، إحياء لذكرى النكبة التي جرت عام ١٩٤٨، وما تزال مستمرة حتى اليوم.

تقع قرية السنديانة على بعد ٢٩ كم من مدينة حيفا في جهة الجنوب الشرقي، على ارتفاع معدله ١٢٥ م فوق سطح البحر، وتحدها من الشرق قرية صبّارين المهجرة، ومن الغرب قرية بريكة المهجرة، وبلدتا "بنيامينا" و"زخرون يعقوب". ويقال إن اسمها مشتق من شجرة السنديانة.

وقد أُقيمت قرية السنديانة في القرن الخامس عشر وبلغ عدد سكانها عام ١٩٤٥ حوالي ١٢٥٠ نسمة، وأصبح عدد سكانها عام ١٩٤٨، حسب التقديرات، ١٣٩٠ نسمة. وبلغت مساحة أراضيها أكثر من ٩٧٠٠ دونم، وعاش معظم سكانها على الزراعة وتربية المواشي.

وقد احتلت "القوات الصهيونية" قرية السنديانة في شهر أيار عام ١٩٤٨، وهَجّرت أهاليها. وكان قسم من أهل السنديانة قد غادر القرية قبل احتلالها بفترة قصيرة. يتواجد بعض أهالي السنديانة اليوم في باقة الغربية وباقة الشرقية وكفر قرع.

وتدعو جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين جماهير شعبنا الفلسطيني والأحزاب والحركات السياسية الفاعلة ومؤسسات المجتمع المدني والقوى الديموقراطية إلى التجند والتعاون مع الجمعية من أجل إنجاح المسيرة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018