الأخــبــــــار
  1. مصرع شاب 18 عاما بحادث سير وقع ببير نبالا والشرطة تباشر التحقيق
  2. 5 اصابات بحادث سير قرب جبل الفرديس شرق بيت لحم
  3. مجلس الوزراء يقرر عطلة رسمية يوم الاحد القادم بمناسبة عيد الفصح
  4. إسرائيل ترفض طلبا فرنسيا بتحويل اموال المقاصة للسلطة
  5. نتنياهو: قرار واشنطن يزيد الضغط على ايران
  6. بشار المصري رئيساً لمجلس إدارة باديكو القابضة
  7. اعتقال 3 مواطنين في بلدة جبع بجنين زعم الاحتلال أن بحوزتهم أسلحة
  8. وفاة الطفل أحمد بلال سعادة جادو (عام ونصف) دهسه عمه بالخطأ في بيت لحم
  9. مصرع عامل اثر انهيار سقالة خشب عليه في موقع بناء بحيفا
  10. اشتية:أرسلنا وفدا للأردن ومصر لبدء ارسال التحويلات الطبية لدول عربية
  11. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال وعشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
  12. مصرع الشاب قصي غسان القيسي من بيت لحم في حادث سير ذاتي
  13. ارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 290 شخصا وإصابة نحو 500 آخرين
  14. عقوبات جديدة: الولايات المتحدة ستحظر استيراد النفط من إيران
  15. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  16. الاحتلال يعتقل شابين بزعم اجتياز الحدود شمال غزة
  17. الاحتلال يقتحم فندقا في القدس خلال وجود مسؤولين فلسطينيين
  18. مقتل شاب من بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس بمنزل في مدينة طوباس
  19. عطالله عطالله ابو الزعيم والد اللواء حازم عطالله في ذمة الله
  20. احباط محاولة تهريب مسدسات من الأردن الى اسرائيل

"الإعلام": اليوم العالمي للإذاعة فضاء للحرية

نشر بتاريخ: 11/02/2019 ( آخر تحديث: 11/02/2019 الساعة: 15:05 )
رام الله- معا- اعتبرت وزارة الاعلام الاذاعة العالمي، فرصة لتوجيه الأنظار إلى أثيرنا الفلسطيني المستباح، والإشادة بالمحطات التي تحرس الحقيقة، وتبذل جهودا لنقل رواية حريتنا إلى كل مكان يصله بثها، وبخاصة في ظل الطفرة الاتصالية المدعومة بالانتشار الهائل للبث عبر الإنترنت، وتوظيف مواقع التواصل لهذه الغاية.

واكدت "أن منابرنا تؤدي دورها الوطني والمهني بامتياز، في وقت يطالها عدوان الاحتلال وإرهابه المسعور، الذي لا يوفر حراس الحقيقة، ويقتحم المؤسسات الإذاعية، وينهب معداتها، ويفرض أوامر تعسفية بإغلاقها، ويمارس التحريض على الاعلام الفلسطيني".

ورأت الوزارة في اعتماد "اليونسكو" للثالث عشر من شباط بمبادرة الأكاديمية الإسبانية للإذاعة، نداء عالميا لدعم إذاعاتنا وصحافينا ومؤسساتنا الإعلامية، التي تتعرض لملاحقة تتسع يوميا، تاركة قائمة شهداء وأسرى وجرحى من فرسان الكلمة والصورة.

ووصفت موضوع اليوم العالمي للإذاعة هذا العام، المخصص للحوار والتسامح والسلام، بمجال منقوص في فلسطين، التي تبحث منذ عقود عن سلام متوازن، يعيد لنا الأرض المسلوبة، وينهي آخر وأطول احتلال ممتد على قرنين من الزمن.

واكدت أن السلام والتسامح في ظل احتلال أسود، واستيطان شرس، وقتل وعربدة، وجدران ضم وتوسع وفصل عنصري، يفقد مضامينه، فتجف كل أغصان زيتونه، التي يقتلها البارود، ويقتلعها الاستيطان، وتدمرها دعوات التطرف، وتقطع طريقها الاستباحة اليومية للمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وحثت الوزارة الاذاعات الوطنية، بالرغم من قاموس القتل والاحتلال والحصار، على توفير منبر دائم للحوار والنقاش الديمقراطي حول القضايا التي تسهم في بناء مجتمعنا، وتؤسس لثقافة إيجابية لا تستند على الإقصاء والإلغاء، وتروج للبناء والحياة، وتبرز نماذج الصمود في وجه الاحتلال.

ودعت "اليونسكو" واتحادات الإذاعات الدولية والإقليمية إلى مقاطعة الإذاعات الإسرائيلية، ومنابر المستوطنين التي تبث التحريض والعنصرية والزيف، وتلاحق مؤسساتنا الإعلامية وصحافيينا، وتذكر مجلس الأمن الدولي بتطبيق قراره (2222) الخاص بتوفير الحماية للصحافيين.

واشادت الوزارة بالدور الهام لإذاعاتنا، بوصفها الركيزة الأساسية للإعلام المحلي، وتجدد التأكيد على أن إجراءات تنظيم أثيرنا، لا تسعى إلى المساس به، أو التنكر لدوره، بل الحرص على دعمه ومهنيته، كونه الأداة النافذة، والوسيلة الفاعلة بقدرتها على تدعيم الحوار، وملاحقة إرهاب الاحتلال وتطرفه.

وحيت الإذاعات العربية والعالمية، والمؤسسات والاتحادات الدولية التي تساند قضيتنا العادلة في كل المحافل، وترفض الاحتلال، وتصر على حقنا في الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018