الأخــبــــــار
  1. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  2. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  3. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  4. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  5. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  6. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  7. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه
  8. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من الضفة
  9. "التربية" تنهي استعداداتها لافتتاح العام الدراسي الجديد
  10. العميد الشلبي: مباحث رام الله تلقي القبض على المعتدين على أ. أحمد حنون
  11. إيران: صواريخنا تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط
  12. لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا
  13. نتنياهو يلمح إلى مسؤولية إسرائيل عن قصف أهداف في العراق
  14. الباراغواي تقرر اعتبار منظمة حزب الله وحركة حماس "منظمات إرهابية"
  15. حماس تهدد بالتصعيد إذا لم يتم تنفيذ التفاهمات بحلول نهاية الاسبوع
  16. مخابرات نابلس تقبض على عصابة أتلفت ممتلكات عامة بالاغوار
  17. الباراغواي تدرج حركة حماس وحزب الله على قائمة الإرهاب
  18. اصابة 5 شبان برصاص الاحتلال في نابلس
  19. مصرع شاب وإصابة آخرين في حادث سير جنوب نابلس
  20. الرئيس يصدر قرارا بإنهاء خدمات كافة مستشاريه بصرف النظر عن مسمياتهم

طمليه: آن الأوان لتحقيق دولي حول الانتهاكات بحق الأسرى

نشر بتاريخ: 09/02/2019 ( آخر تحديث: 09/02/2019 الساعة: 11:04 )
رام الله- معا- طالب النائب جهاد طمليه عضو المجلس التشريعي الفلسطيني السابق، بفتح تحقيق دولي محايد حول ظروف وأسباب استشهاد الأسير "فارس بارود" في معتقل ريمون، بعد مرور ثمانية وعشرون عاماً على وجوده في الأسر الإسرائيلي.
وبين طمليه أن الأسير بارود كان يعاني من مشاكل صحية عديدة كالتهاب الكبدة والربو، كما أصيب قبل فترة وجيزة من استشهاده بوعكة صحية حادة نقل في إثرها إلى المشفى، ولكن دون تلقي العلاج الذي يتناسب مع أمراضه ما فاقم من حدتها وأدت إلى وفاته.

وتابع "من هنا تنبع الحاجة الملحة للبدء بملاحقة إسرائيل على جرائمها الكثيرة بحق الأسرى والأسيرات، وفي مقدمتها جرم الإهمال الطبي المتعمد، حيث تسببت تلك الجرائم برفع عدد الأسرى الذي استشهدوا داخل الأسر إلى 218 أسيرا منهم 71 أسيراً استشهدوا بسبب التعذيب داخل زنازين التحقيق، و51 أسيراً استشهدوا بسبب الإهمال الطبي المتعمد، و74 أسيراً استشهدوا بسبب ضرب وقمع الأسرى الفردي والجماعي داخل المعتقلات، و 10 أسرى استشهدوا بعد إصابتهم بالرصاص الحي.

وأضاف "يستدل من ذلك على أن خطر الموت يتربص بالأسرى من كل الجهات وعلى مدار الساعة، ما لا يبرر لنا البقاء مكتوفي الأيدي ونكتفي بعد الجرحى والشهداء والمرضى، لذا يجب على المستويات الفلسطينية كافة، عمل شىء جدي يسهم في إنقاض الأسرى والتخفيف عنهم وجعل حياتهم رغم قسوتها خالية من المخاطر".

واختتم "طمليه" تعقيبه على هذا التطور بدعوة جامعة الدول العربية ومؤسسات المجتمع الدولي بما فيها مؤسات حقوق الإنسان الإسرائيلية والأمريكية للتقدم خطوة واحدة للأمام إلى الأمام والمطالبة بفتح تحقيقي دولي محايد حول الانتهاكات الإسرائيلية داخل المعتقلات ومراكز الاحتجاز والتوقيف، ومن ثم إطلاع العالم على تتوصل إليه من نتائج.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018