الأخــبــــــار
  1. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  2. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  3. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  4. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  5. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  6. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  7. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه
  8. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من الضفة
  9. "التربية" تنهي استعداداتها لافتتاح العام الدراسي الجديد
  10. العميد الشلبي: مباحث رام الله تلقي القبض على المعتدين على أ. أحمد حنون
  11. إيران: صواريخنا تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط
  12. لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا
  13. نتنياهو يلمح إلى مسؤولية إسرائيل عن قصف أهداف في العراق
  14. الباراغواي تقرر اعتبار منظمة حزب الله وحركة حماس "منظمات إرهابية"
  15. حماس تهدد بالتصعيد إذا لم يتم تنفيذ التفاهمات بحلول نهاية الاسبوع
  16. مخابرات نابلس تقبض على عصابة أتلفت ممتلكات عامة بالاغوار
  17. الباراغواي تدرج حركة حماس وحزب الله على قائمة الإرهاب
  18. اصابة 5 شبان برصاص الاحتلال في نابلس
  19. مصرع شاب وإصابة آخرين في حادث سير جنوب نابلس
  20. الرئيس يصدر قرارا بإنهاء خدمات كافة مستشاريه بصرف النظر عن مسمياتهم

المطلوب حكومة بتوافق وطني

نشر بتاريخ: 03/02/2019 ( آخر تحديث: 03/02/2019 الساعة: 14:34 )
الكاتب: عمران الخطيب
ليس من المهم إن تشارك الفصائل الفلسطينية في حكومات السلطة الفلسطينية. حيث إن مهمة حكومة السلطة يتعلق في الشؤون الداخلية داخل الأراضي الفلسطينية التي لا تزال تحت الإحتلال. أي انها حكومة خدمات ومعالجة قضايا المواطنين على الصعيد المحلي والتي تتعلق بصحة وتربية وتعليم والشؤون الاجتماعية والتجارة والعمل والطرق والمواصلات والاتصالات والأوقاف والمالية والكهرباء والمياه.. أي كل ما يتعلق في القضايا الحياتية للمواطنين.

وهذا الأمر لا يحتاج إلى مشاركة الفصائل الفلسطينية. بل تتطلب ذلك كفاءات وطنية فلسطينية قادرة على اجتياز التحديات التي يعاني منها المواطنون جراء ذلك، وأعتقد جازمنا إن هناك العشرات بل المئات من أبناء الشعب الفلسطيني قادرين على خلق اقتصاد وطني ومعالجة قضايا المواطنين. إضافة إلى التخفيف من البطاله والسير إلى الأمام. وليس من الحكمة أن تبقى الفصائل الفلسطينية تتدخل فى القضايا الحياتية للمواطنين. 

هناك مهمات هي من صلب عمل الفصائل الفلسطينية.

1 العمل على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وفي مقدمة ذلك إنهاء الانقسام الفلسطيني.

2 العمل على بذل كل الجهود في تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية واستعادة وحدتها الوطنية وتفعيل مؤسساتها.

3 العمل على حماية منظمة التحرير الفلسطينية حيث هناك استهداف لمنظمة التحرير.

ومواجهة التحديات التي تستهدف القضية الفلسطينية وهويتنا الوطنية من خلال المشاريع المتعددة بدءا من صفقة القرن إلى الهدنة الطويلة الأمد والتي تنتهي بدويلة غزة.

ليس من الصواب ان نبقى أسرى المناصب والمواقع الوهمية يحب نحدد أولوياتنا بكل عزيمة واقتدار. نحن كم كان يردد الرحل الكبير الشهيد ابو عمار.

نحن في النفق المظلم.. وأنا كاتب هذه السطور أقول نكون او لا نكون. يجب تذليل كافة الحواجز والعوائق من أجل استعادة وحدتنا الوطنية الفلسطينية. هذا هو الواجب الوطني الذي يقع على كل الفصائل الفلسطينية والشخصيات الوطنية المهمة لا تنتهي بتشكيل حكومة فصائل، بل قد تكون عامل يزيد من الانقسام الفلسطيني والتفكك..قد تكون الفصائل الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية تضع بعض الشروط في اختيار الشخصيات التي سوف تشارك في الحكومة .إن لا تتجاوز منظمة التحرير الفلسطينية.

حما الله شعبنا الفلسطيني العظيم

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018