الأخــبــــــار
  1. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  2. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  3. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  4. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  5. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  6. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  7. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه
  8. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من الضفة
  9. "التربية" تنهي استعداداتها لافتتاح العام الدراسي الجديد
  10. العميد الشلبي: مباحث رام الله تلقي القبض على المعتدين على أ. أحمد حنون
  11. إيران: صواريخنا تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط
  12. لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا
  13. نتنياهو يلمح إلى مسؤولية إسرائيل عن قصف أهداف في العراق
  14. الباراغواي تقرر اعتبار منظمة حزب الله وحركة حماس "منظمات إرهابية"
  15. حماس تهدد بالتصعيد إذا لم يتم تنفيذ التفاهمات بحلول نهاية الاسبوع
  16. مخابرات نابلس تقبض على عصابة أتلفت ممتلكات عامة بالاغوار
  17. الباراغواي تدرج حركة حماس وحزب الله على قائمة الإرهاب
  18. اصابة 5 شبان برصاص الاحتلال في نابلس
  19. مصرع شاب وإصابة آخرين في حادث سير جنوب نابلس
  20. الرئيس يصدر قرارا بإنهاء خدمات كافة مستشاريه بصرف النظر عن مسمياتهم

حتى الجِمال مستهدفة في النقب

نشر بتاريخ: 22/01/2019 ( آخر تحديث: 24/01/2019 الساعة: 13:52 )
النقب - معا- هاجم النائب عن التجمع في القائمة المشتركة جمعة الزبارقة السلطات الإسرائيلية وخصوصا سلطات حماية البيئة والحيوان، منتقدا التعامل العنيف لموظفي "الدورية الخضراء" مع الإبل في قرية بير هداج جنوب صحراء النقب.

وقال الزبارقة أن السلطات الحكومية ومؤسسات حماية البيئة، تتفاخر بسن قوانين للرفق بالحيوان ولحماية الطبيعة، وتشدد على تطبيقها لكن في سياق النقب تغيب هذه القوانين، لتطغى سياسات التهجير والاقتلاع بكل أشكالها.
واضاف ان سلطات حقوق الحيوان انتهكت وهاجمت قطيع إبل واقتادته بشكل قاس، وكبّلته ونقلته بشاحنة وأقحمت في اجسام الإبل شرائح وسم، ومن ثمة حررت القطيع بصورة بشعة حيث رفعته بواسطة رافعة، وهذا مس صارخ بالحيوان، يخالف القوانين الموضوعة بهذا الشأن.

وأضاف الزبارقة "في النقب لا يسلم الإنسان ولا الحيوان ولا البنيان، من التعامل العنصري المتطرف ومن سياسات الترحيل القسري، كل ما يخص المواطن العربي وثقافته وتراثه وأرضه غير محمي، بل مهدد بالاقتلاع والتشويه والإنقراض، هذا تجلٍ للتمييز الممأسس، فهل كانت السلطات ستتصرف بهذا الشكل، لو كان القطيع بملكية مزارع يهودي أو في بلدة يهودية أو مستوطنة؟ طبعا لا، بل العكس لرأينا نفس السلطات الخضراء، تستميت بالدفاع عن حقوق القطيع وتسعى لتوفير الميزانيات والظروف المعيشية المناسبة حتى في أصغر بؤرة استيطانية".

ودعا الزبارقة الجمعيات الحقوقية الفاعلة في مجال حقوق الحيوان بالعمل على وقف التعامل التمييزي والتعذيب وانتهاك حقوق الحيوان في النقب من قبل جهات رسمية وحكومية مسؤولة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018