عـــاجـــل
أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
الأخــبــــــار
  1. أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
  2. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  3. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  4. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  5. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  6. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  7. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  8. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  9. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  10. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم
  12. الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية
  13. منخفض جوي مساء الاحد القادم ومنخفض آخر يتبعه نهاية الشهر
  14. إصابة 3 مستوطنين جراء إلقاء حارقات بين "إيتمار" و"ألون موريه" في نابلس
  15. إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
  16. إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
  17. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  18. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة

الأسير الشلالدة: الاحتلال ترك والدي ينزف لمدة ساعتين

نشر بتاريخ: 10/01/2019 ( آخر تحديث: 10/01/2019 الساعة: 17:06 )
رام الله- معا- تعرض الأسير محمود الشلالدة (21 عاما) ووالده زياد (45 عاما) للتعذيب على يد قوات الاحتلال أثناء عملية اعتقالهما قبل يومين من بلدة أبو شخيدم في محافظة رام الله والبيرة.

وأفاد الأسير محمود لمحامي نادي الأسير مأمون الحشيم: أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت الخيام التي تقطنها عائلته بين قريتي أبو شخيدم وكوبر بتاريخ الثامن من كانون الثاني/ يناير، واحتجزت العائلة المكونة من (11) فرداً في خيمة صغيرة، وتم نقل والده زياد إلى خيمة أخرى للتحقيق معه.

وتابع الأسير في حديثه للمحامي: أن قوات الاحتلال قامت باعتقاله هو ووالده بعد تقيدهما، ونقلهما إلى السيارة العسكرية، وبعد دقائق تم نقلهما إلى سيارة أخرى وهناك قامت مجموعة من الجنود بالاعتداء عليهما بالضرب بشكل وحشي مستخدمين أقدامهم وبنادقهم، واستمروا بضربهما لمدة تزيد عن 40 دقيقة، رافق ذلك شتمهما بألفاظ نابية، ورغم صراخهما الذي لم يتوقف، إلا أن الجنود استمروا بالاعتداء عليهما، وأصيب والده زياد بنزيف.

وأضاف أنه وبعد ساعة تم نقلهما إلى أحد المعسكرات وقاموا بإلقائهما على الأرض وبقي والده ينزف لمدة ساعتين دون تقديم العلاج له، ثم نقلوا بواسطة سيارة عسكرية مجدداً إلى مستشفى "شعاري تسيدك" وهناك تم فصل الأسير عن والده بعد أن تم إجراء له بعض الفحوص الطبية، ثم نقل لاحقاً إلى معتقل "المسكوبية" رغم ما أصابه جراء الضرب.

وأشار المحامي الحشيم الذي تمكن من زيارته أن آثار الضرب ظاهرة بشكل واضح على جسد الأسير محمود، فعيناه منتفخة وهناك ازرقاق واضح على أنحاء جسده.

ولفت المحامي إلى أن الأسير زياد الشلالدة والد محمود مازال محتجز في مستشفى "شعاري تسيدك" حيث قررت المحكمة تمديده غيابياً لمدة خمسة أيام، وهو ممنوع من لقاء المحامي، فيما تم تمديد اعتقال نجله محمود لمدة ثمانية أيام للتحقيق.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018