عـــاجـــل
تأجيل فعاليات المسير البحري بسبب التوتر على حدود غزة
عـــاجـــل
اغلاق معبر قلنديا العسكري بشكل كامل بالاتجاهين
الأخــبــــــار
  1. تأجيل فعاليات المسير البحري بسبب التوتر على حدود غزة
  2. معاريف: نتنياهو يحافظ على حماس لانه يرى ان السلطة هي العدو الحقيقي
  3. عون تعقيبا على الجولان: لا يحق لرئيس دولة أجنبية التصرف بأراضي الغير
  4. الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الشهيد عمر أبوليلى بالزاوية في سلفيت
  5. الحكومة تدين العدوان المتواصل على قطاع غزة
  6. مصادر تؤكد لـ معا استمرار الجهود المصرية لتثبيت التهدئة في القطاع
  7. الإعلام العبري: اجتماع طارئ لـ"الكابينت" الإسرائيلي الساعة 11:30 صباحا
  8. مستعربون يقتحمون جامعة بيرزيت ويختطفون 3 طلبة
  9. فشل التهدئة- القصف مستمر والمقاومة تطلق صواريخها
  10. فلسطين وسوريا واليمن أهم ملفات القمة العربية
  11. الاحتلال يشن أكثر من 30 غارة على القطاع فجرا
  12. ‏مصدر سياسي إسرائيلي: لا علم لنا بأي إتفاق لوقف إطلاق النار
  13. فصائل المقاومة تعلن الوصول إلى اتفاق بوقف إطلاق النار في قطاع غزة
  14. معاريف: نتنياهو يؤجل عودته من واشنطن الى اسرائيل
  15. سلطة النقد تعلن تعليق دوام المصارف يوم غد في قطاع غزة
  16. الصحة: اصابة 5 مواطنين بجروح مختلفة جراء قصف عدة مناطق في قطاع غزة
  17. فصائل المقاومة: استهداف "سديروت" و"نتيفوت" بصواريخ وإن زاد العدو زدنا
  18. مراسلنا: معبر رفح البري يعمل بشكل طبيعي وسط القصف الإسرائيلي

زكي: التطبيع مع الاحتلال مؤامرة متصاعدة ضد نضال الشعب

نشر بتاريخ: 10/01/2019 ( آخر تحديث: 10/01/2019 الساعة: 11:18 )
رام الله- معا- قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية أن ما يتردد في وسائل الإعلام الإسرائيلية عن زيارات وفود عربية رسمية للاحتلال الإسرائيلي إن "ثبت صحتها" تشكل طعنة عميقة في النضال الوطني الفلسطيني.

واضاف زكي انها تشكل ضربة قوية للحقوق المشروعة للشعب في أرضه ووطنه، وبخاصة أن هذه الأخبار تأتي في ظل المعركة الكبرى التي يخوضها الشعب في القدس التي يستبيحها المستوطنون بحراسة وحماية من قوات الاحتلال، واعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة للاحتلال، بالإضافة إلى قوانين الكنيست الإسرائيلي بضم القدس وتهويدها، وقيام المستوطنين بتدنيس باحات المسجد الأقصى المبارك من خلال الاقتحامات المتكررة والتهديد بهدم أسوار القدس والمسجد الأقصى.

وأضاف أن هذه الزيارات المتبادلة بين العواصم العربية واسرائيل لبعض المسؤولين الرسميين سواء العلنية أو السرية منها تتجاوز جميع القرارات العربية التي اتخذتها المؤسسات العربية الرسمية ضد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي قبل أن يحصل الشعب على حقوقه المشروعة، وقبل أن يرحل الاحتلال عن الأراضي الفلسطينية والعربية.

وأكد أن التطبيع مع الاحتلال تحت أي مبرر يندرج في إطار المؤامرة المتصاعدة ضد نضال الشعب موضحا ان الشعب كان على الدوام بنضاله وكفاحه يشكل السد المنيع ضد المشروع الاستعماري الذي يريد الهيمنة والسيطرة على مقدرات وثروات الشعوب العربية، وضد التمدد والتوسع باتجاه المنطقة العربية.

وقال ان الشعب ومعه أحرار الأمة دفع عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والمعتقلين دفاعا عن كرامة الأمة العربية ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وأشار إلى ضرورة التحرك الشعبي المناهض لعملية التطبيع من خلال القوى والأحزاب العربية التي ينبغي أن ترفع صوتها عاليا لوقف هذه الهرولة الرسمية باتجاه الاحتلال الذي ما زال يحتل الأرض ويشكل الخطر الأكبر على الامة العربية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018