الأخــبــــــار
  1. هزة ارضية بقوة 3.7 على سلم ريختر ضربت منطقة البحر الميت
  2. إيران: إذا لم تتدخل أوروبا حتى الغد فسنعجل بتخصيب اليورانيوم
  3. الممثل السعودي في قمة البحرين: خطة كوشنر يمكن أن تنجح
  4. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  5. الاحتلال يهدم بركسا للحيوانات ومغسلة سيارات في دير بلوط
  6. الليكود يعرض على بيني غانتس التناوب في رئاسة الحكومة
  7. تقرير: تلقى مرسي تهديدًا قبل وفاته ببضعة أيام
  8. إيران: الولايات المتحدة لن تجرؤ على انتهاك السيادة الإيرانية
  9. كوشنر: الازدهار للفلسطينيين غير ممكن من دون حل سياسي عادل للنزاع
  10. نتنياهو يكشف النقاب عن مئات الغارات نفذت على اهداف في سوريا
  11. اردوغان: الشهر المقبل سنبدأ باستلام منظومة الدفاع الجوي "S-400
  12. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  13. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  14. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  15. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  16. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  17. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  18. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  19. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  20. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة

ضمن المجموعة الثانية- الاردن تقابل سوريا اليوم

نشر بتاريخ: 10/01/2019 ( آخر تحديث: 12/01/2019 الساعة: 10:34 )
القدس- معا- دائرة الاعلام بالاتحاد- على استاد خليفة بن زايد في العين يلتقي اليوم الخميس 10/1/2019 المنتخبان الاردني والسوري في مباراتهما الثانية ضمن كأس اسيا لكرة القدم.

وتأتي المباراة ضمن مباريات المجموعة الرابعة التي تضم "فلسطين، الاردن، سوريا واستراليا".

ويتطلع المنتخبان الاردني والسوري الى زيادة حظوظهما في الانتقال الى دور الـ 16، فالأردني يريد ان يراكم رصيده بعد ان فاز على المنتخب الاسترالي وأصبح رصيده ثلاث نقاط، فيما السوري يريد تحقيق نتيجة ايجابية لضمان حظوظه في المنافسة.

وفي نفس الجولة يلتقي المنتخبان الفلسطيني والاسترالي يوم غد الجمعة وتقام المباراة الساعة الواحدة بتوقيت القدس في مدينة العين بالامارات.

وتقام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة يوم الثلاثاء المقبل 15/1/2019، حيث تلتقي أستراليا مع سوريا، وفلسطين مع الاردن.

ويتأهل إلى دور الـ 16 المنتخبين الحاصلين على المركز الأول والثاني في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

ونقل موقع الاتحاد الاسيوي لكرة القدم تصريحات المديرين الفنيين لممنتخبين الاردني والسوري.

واعترف البلجيكي فيتال بوركيلمانز المدير الفني للأردن بصعوبة اللقاء، مشيراً إلى القوة التي يتمتع بها منتخب سوريا والإمكانات الكبيرة التي يمتلكها بعض اللاعبين السوريين.

وقال بوركيلمانز في المؤتمر الصحفي الذي يسبق اللقاء: هذه المواجهة لها خصوصية كبيرة، قلت للاعبين يجب علينا أن لا نخسر، وعملنا بجد خلال الأيام الماضية وأنجزنا كافة التفاصيل اللازمة من حيث الإعداد الفني والبدني والنفسي.

وأضاف"كان بإمكاننا الاستمتاع أكثر بالنتيجة الإيجابية التي تحققت أمام أستراليا، لكن ليس لدينا الوقت الكافي لذلك، وعلينا التركيز التام على لقاء سوريا وما يتطلبه من تحضير كبير لتعزيز حظوظنا والتقدم أكثر على صعيد ترتيب المجموعة".

ووصف بوركيلمانز المنتخب السوري بالمميز قائلاً "لديهم طريقة لعب خاصة ولديهم لاعبين أقوياء بدنياً وفنياً، وندرك حجم طموحاتهم المشروعة بعد نتيجة لقائهم أمام فلسطين، لذلك نتوقع أن يدخلوا اللقاء بطريقة قوية وعلينا أن نتعامل مع ذلك جيداً".

وأردف المدير الفني للأردن بالقول: لدي 22 لاعباً جاهزاً للمواجهة وهذا ما يصعب من قراراتي أحياناً، لكنه أيضاً يوفر لدي خيارات أكثر أسعى لاستغلالها، جميع اللاعبين قاموا بأداء رائع أمام أستراليا والفضل يعود لهم وهم عازمون على المواصلة بنفس الروح والإصرار لتشريف بلاده.

من جانبه، أكد قائد منتخب الأردن عامر شفيع احترامه الكبير للمنتخب السوري، مشيراً إلى المعنويات العالية لزملائه اللاعبين بعد الفوز المهم الذي تحقق على منتخب أستراليا في الجولة من البطولة.

وقال شفيع"نتقدم بالشكر الوافر أولاً للمدرب فيتال على الثقة التي يزرعها باستمرار في نفوس اللاعبين، نعيش أجواء رائعة في غرفة تغيير الملابس، والتكاتف بين جميع أفراد المنتخب هو كلمة السر للمنتخب الأردني والتي تنعكس بالإيجاب على أداء اللاعبين داخل الملعب".

وتابع "بعد الفوز على أستراليا المسؤولية تضاعفت بلا شك، لكن جميع اللاعبين على قدر تلك المسؤولية ويدركون أن سقف الطموحات ارتفع كثيراً لدى الجماهير، سنلعب من أجل الفوز وسنركز على جميع لاعبي المنتخب السوري وليس على أسماء معينة، وكل مباراة لنا ستكون بمثابة بطولة".

بدروه، أكد الألماني بيرند ستانغ المدير الفني لمنتخب سوريا أن حسابات المجموعة تعقدت بعد فوز الأردن على أستراليا، مؤكداً أهمية التركيز على الفوز في المواجهة وعدم التفريط بذلك أملاً بالتأهل إلى الدور ثمن النهائي.

وقال ستانغ "الجميع تفاجأ كثيراً بالفوز الأردني على أستراليا وهذا ما يضاعف من حجم المهمة علينا، لا بديل لنا عن الفوز إذا ما أردنا المنافسة وسنعمل بكل قوة على كسب النقاط الثلاث، حاولنا بعد المباراة الأولى أن نشحن معنويات اللاعبين وتعزيز الثقة بأنفسهم وبقدراتهم على تجاوز ما حدث في الجولة الأولى".

وأوضح"خسرنا جهود لاعب الوسط أسامة أومري بسبب تعرضه لإصابة في الرباط الصليبي، ولدينا أسماء قادرة على تعويض هذا الغياب، لا نعرف مصطلحات مثل التوتر أو الضغط ونركز دائماً مع اللاعبين بعيداً عن الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي".

وعن المنتخب الأردني قال ستانغ "لقد لعبوا بطريقة دفاعية أمام أستراليا، قمنا بتحليل طريقة لعبهم ونعلم أنهم سيجرون التغييرات، وأنا سأجري تغييرات ولكن لا أستطيع الإفصاح عنها الآن، هم سيخوضون المواجهة بضغوط أقل نظراً للنتيجة الإيجابية التي حققوها في المباراة الأولى وهذا ما يضاعف من حجم المسؤولية علينا".

وأضاف "المفاجآت تحدث دائماً في كرة القدم، الأردن تغلبوا على حامل اللقب، لكن نتيجة التعادل التي انتهت بها مواجهتنا مع فلسطين لا أعتبرها مفاجئة، لأن المنتخب الفلسطيني ظهر نداً قوياً لنا ونجح بتحقيق التعادل".

وأكد اللاعب محمد عثمان السعي إلى تحقيق الفوز أمام الأردن، مؤكداً جاهزية اللاعبين للمباراة وتجاوز آثار التعادل أمام فلسطين.

وقال اللاعب "سنبذل قصارى جهودنا من أجل تحقيق الفوز، لدينا الآن مباراة جديدة وحسابات جديدة، سنظهر قدراتنا الحقيقية أمام الأردن وليس لنا أعذار بعد ذلك، لأن طموحتنا هي الظفر بالنقاط الثلاث".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018