الأخــبــــــار
  1. إسرائيل: إدارة سجن رامون تزيل التشويش الالكتروني عن هواتف الاسرى
  2. قائد الحرس الثوري: صواريخنا قادرة على ضرب حاملات الطائرات في الخليج
  3. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية
  4. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  5. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  6. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  7. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  8. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  9. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  10. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  11. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  12. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  13. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  14. مصدر أمني لمعا: السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء للرئيس المصري محمد مرسي
  15. ترامب: نحن لا نفكر حاليًا في القيام بعمل عسكري ضد إيران
  16. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات مركبات في ديراستيا
  17. دفن مرسي فجرا في القاهرة وسط تشديدات أمنية وغياب كامل لمناصريه
  18. جرافات الاحتلال تقتحم مخيم شعفاط بمدينة القدس
  19. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  20. امريكا: لا توجد خطط لضم إسرائيل للضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث

مركز حقوقي يطالب بعودة موظفي السلطة إلى معبر رفح

نشر بتاريخ: 08/01/2019 ( آخر تحديث: 08/01/2019 الساعة: 18:42 )
غزة- معا- أعرب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن قلقه الشديد لقرار السلطة الفلسطينية سحب موظفيها من معبر رفح، بما يشكل تهديداً لمصالح سكان قطاع غزة، وانتهاكاً لحقهم في التنقل والحركة المكفول قانوناً.

وأعرب المركز عن خشيته من أن يكون هذا الإجراء استكمالاً للعقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة، والتي بدأتها في شهر مارس 2017، وكمقدمة للتخلي الكامل عن مسؤولياتها والتزاماتها القانونية تجاه مواطني القطاع.

وكانت الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية قد أعلنت عن سحب كافة موظفيها العاملين في معبر رفح بدءاً من صباح ي الاثنين الموافق 7/1/2019. وقالت الهيئة في بيانٍ لها: "إن قرار سحب الموظفين من معبر رفح، اتخذ في ضوء إصرار حركة حماس على تكريس الانقسام، والاستدعاءات والاعتقالات والتنكيل بالموظفين العاملين في المعبر وإعاقة عملهم".

وفي أعقاب القرار، أعلنت السلطات المصرية عن فتح معبر رفح اليوم الثلاثاء 8/1/2019، للأفراد في اتجاه الوصول فقط لعودة العالقين إلى قطاع غزة.

يذكر أن قرار السلطة الفلسطينية جاء في ظل حالة التوتر والتراشق الإعلامي بين حركتي فتح وحماس على خلفية منع إحياء الذكرى ألـ 54 لانطلاقة حركة فتح، والتي كان من المقرر تنظيمها في قطاع غزة يوم أمس الاثنين 7/1/2019، وما تبع ذلك من قيام جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة بشن حملة استدعاءات واعتقالات طالت العشرات من قيادة وأنصار حركة فتح في القطاع.

وطالب المركز السلطة الفلسطينية إلى التراجع عن قرار سحب موظفيها من معبر رفح، وعودتهم بالسرعة الممكنة، لضمان التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة، باعتبار معبر رفح المنفذ الوحيد لسكان القطاع في ظل القيود المشدّدة على السفر عبر معبر بيت حانون "إيريز".

ودعا المركز السلطة الفلسطينية وحركة حماس إلى تجنيب سكان قطاع غزة أتون الصراع والمناكفات السياسية الداخلية.

كما دعا الأشقاء في جمهورية مصر العربية إلى الضغط على طرفي الانقسام لضمان إعادة فتح المعبر، والاتفاق على آلية مناسبة لضمان استمرار فتحه بشكل طبيعي أمام حركة وتنقل المواطنين الفلسطينيين من وإلى القطاع.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018