الأخــبــــــار
  1. هزة ارضية بقوة 3.7 على سلم ريختر ضربت منطقة البحر الميت
  2. إيران: إذا لم تتدخل أوروبا حتى الغد فسنعجل بتخصيب اليورانيوم
  3. الممثل السعودي في قمة البحرين: خطة كوشنر يمكن أن تنجح
  4. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  5. الاحتلال يهدم بركسا للحيوانات ومغسلة سيارات في دير بلوط
  6. الليكود يعرض على بيني غانتس التناوب في رئاسة الحكومة
  7. تقرير: تلقى مرسي تهديدًا قبل وفاته ببضعة أيام
  8. إيران: الولايات المتحدة لن تجرؤ على انتهاك السيادة الإيرانية
  9. كوشنر: الازدهار للفلسطينيين غير ممكن من دون حل سياسي عادل للنزاع
  10. نتنياهو يكشف النقاب عن مئات الغارات نفذت على اهداف في سوريا
  11. اردوغان: الشهر المقبل سنبدأ باستلام منظومة الدفاع الجوي "S-400
  12. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  13. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  14. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  15. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  16. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  17. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  18. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  19. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  20. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة

نتنياهو يجمّد أموال المنحة القطرية

نشر بتاريخ: 07/01/2019 ( آخر تحديث: 08/01/2019 الساعة: 08:44 )
بيت لحم- معا- أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، أمر بوقف نقل أموال الدفعة الثالثة من المنحة القطرية إلى قطاع غزة، بعد إطلاق صاروخ باتجاه مدينة عسقلان فجر اليوم.

وأضافت القناة "20" العبرية، أن نتنياهو أمر بتجميد إدخال الدفعة الثالثة، من المنحة القطرية التي تبلغ قيمة كل دفعة منها 15 مليون دولار، تذهب لصرف رواتب الموظفين المدنيين في قطاع غزة، لذلك ستبقى الحقائب التي كان من المقرر أن تُنقل الأسبوع الحالي إلى قطاع غزة في الدوحة.

وسمحت إسرائيل على مدى الشهرين الماضيين، بإدخال دفعتين من المنحة القطرية، بواسطة حقائب نقلها السفير القطري محمد العمادي، عبر حاجز بيت حانون "إيرز" الذي تسيطر عليه إسرائيل شمال القطاع.
وتذهب أموال المنحة القطرية لصرف رواتب الموظفين المدنيين، الذين عينتهم حركة حماس بعد فوزها في الانتخابات عام 2006، وجزء منها يصرف لمساعدة العائلات الفقيرة.
ويوم الجمعة الماضي، تظاهر قرابة 200 إسرائيلي هم أعضاء منظمة تطالب الحكومة الإسرائيلية باستعادة الجنود الأسرى في غزة، محتجين على إدخال الأموال الى حركة حماس، ووزع جزء من المتظاهرين قطعا نقدية تمثل الريال القطري وعليها صور للجنديين الأسيرين هدار غولدن وأرون شاؤول، وموقعة من رئيس الحكومة الإسرائيلية وأمير قطر تميم بن خليفة آل ثاني.
ويتعرض رئيس الوزراء الاسرائيلي، لحملة انتقادات واسعة ضد سياسته تجاه قطاع غزة، وتزداد الضغوط مع اقتراب موعد الانتخابات المبكرة في 9 نيسان/ إبريل القادم، ويتهم خصوم نتنياهو بأنه لا يستخدم سياسة حازمة في وجه حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية في القطاع.
وعقّب وزير الجيش الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان على قرار نتنياهو، بالقول: من العار أن نتنياهو قد توصل الآن إلى استنتاج مفاده أن إسرائيل لا تستطيع تمويل الإرهاب ضد نفسها. آمل أن اسمع أن هذا القرار مطلق وغير متصل بالانتخابات، وأننا لن نرى بعد 9 نيسان/ أبريل، نتنياهو يجدد تحويل الأموال إلى حماس. وعلى أي حال، يجب أن نوضح- لا توجد منافع أخرى بدون عودة جنودنا ومواطنينا إلى ديارهم".
وقصف الطيران الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، ثلاثة مواقع قال إنها لحركة حماس في قطاع غزة، مدعيا أن القصف جاء ردا على إطلاق صاروخ من القطاع باتجاه مدينة عسقلان.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018