عـــاجـــل
عون تعقيبا على الجولان: لا يحق لرئيس دولة أجنبية التصرف بأراضي الغير
الأخــبــــــار
  1. عون تعقيبا على الجولان: لا يحق لرئيس دولة أجنبية التصرف بأراضي الغير
  2. الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الشهيد عمر أبوليلى بالزاوية في سلفيت
  3. الحكومة تدين العدوان المتواصل على قطاع غزة
  4. مصادر تؤكد لـ معا استمرار الجهود المصرية لتثبيت التهدئة في القطاع
  5. الإعلام العبري: اجتماع طارئ لـ"الكابينت" الإسرائيلي الساعة 11:30 صباحا
  6. مستعربون يقتحمون جامعة بيرزيت ويختطفون 3 طلبة
  7. فشل التهدئة- القصف مستمر والمقاومة تطلق صواريخها
  8. فلسطين وسوريا واليمن أهم ملفات القمة العربية
  9. الاحتلال يشن أكثر من 30 غارة على القطاع فجرا
  10. ‏مصدر سياسي إسرائيلي: لا علم لنا بأي إتفاق لوقف إطلاق النار
  11. فصائل المقاومة تعلن الوصول إلى اتفاق بوقف إطلاق النار في قطاع غزة
  12. معاريف: نتنياهو يؤجل عودته من واشنطن الى اسرائيل
  13. سلطة النقد تعلن تعليق دوام المصارف يوم غد في قطاع غزة
  14. الصحة: اصابة 5 مواطنين بجروح مختلفة جراء قصف عدة مناطق في قطاع غزة
  15. فصائل المقاومة: استهداف "سديروت" و"نتيفوت" بصواريخ وإن زاد العدو زدنا
  16. مراسلنا: معبر رفح البري يعمل بشكل طبيعي وسط القصف الإسرائيلي
  17. الإعلام العبري: صاروخ يصيب منزلا بمستوطنة "سديروت" دون اصابات
  18. طائرات الاحتلال تقصف مكتب رئيس حركة حماس اسماعيل هنية بغزة
  19. استهداف من طائرات الاستطلاع غرب مدينة غزة

3 خطوات أخرى بعد سحب حرس الرئاسة من معبر رفح

نشر بتاريخ: 07/01/2019 ( آخر تحديث: 08/01/2019 الساعة: 09:51 )
رام الله- تقرير معا- بدلا من الاستعداد للانتخابات عقب قرار المحكمة الدستورية حل المجلس التشريعي، لا تزال الأبواب موصدة أمام الحوار الوطني، بل إن القيادة في رام الله ترى أن مواصلة قطر نقل الأموال الى حماس من خلال نتنياهو كسرا لكل الأدوات، وتكلّل الأمر بمنع حماس لأنصار فتح من الاحتفال بالانطلاقة في قطاع غزة، ما سهل على رام الله اعلان خطوات عملية تعني العودة الى نقطة الصفر في الحوار المتعثر أصلا.

خطوات عملية جرى البدء بتنفيذها وكان اولها سحب قوات حرس الرئاسة من معبر رفح، ولم نعرف بعد رد الفعل المصري حول الامر، لا سيما عقب الزيارة التي قام بها الرئيس عباس للقاهرة. ويتوقع خطوات اخرى متسارعة ودون توقف خلال هذا الشهر تشمل العلاقة المالية بين السلطة وبين حركة حماس، وبين المؤسسات التابعة للسلطة والاجسام التي تديرها حركة حماس في قطاع غزة او الضفة الغربية.

بعد عودة الرئيس عباس من القاهرة سيبدأ العمل فورا مع وزارة الخارجية والمعتربين ومن خلال السفير رياض منصور من أجل التقدم مرة أخرى بطلب الى مجلس الامن لاجل عضوية فلسطين كدولة كاملة الحقوق في الامم المتحدة، ويتوقع ان ترامب سوف يستخدم الفيتو لمنع نجاح هذا القرار لكن الامر سيتحول الى محاولات لا تنتهي من اجل بلوغ ذلك.

من جهة ثانية يواصل الخبراء العمل بكل السبل للحصول على قرار دولي بالحماية الدولية للفصل بين المستوطنين وبين الفلسطينيين، علما ان هناك سوابق نجح بها الرئيس عرفات ( مثل الثقوات الدولية في معبر رفح - القوات الدولية في الخليل - القوات الدولية في سجن أريحا ).

من جانب اّخر وعلى الصعيد الداخلي يتم التحضير لدعوة المجلس المركزي في شهر شباط القادم ليسد الفراغ الذي تركه حل المجلس التشريعي، ولضمان دوران عجلة مؤسسات منظمة التحرير.

وبحسب مصادر معا فان حركة حماس سوف تتعرض في الاشهر القريبة القادمة لمسؤوليات مالية جسيمة على صعيد الجمعيات والمراكز التي تحت سيطرتها والتي كانت خزينة الحكومة الفلسطينية تتكفل بها في السنوات الماضية وتغطي احتياجاتها. ولم ترغب المصادر بالحديث عن تفاصيل في هذا الشأن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018