الأخــبــــــار
  1. أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
  2. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  3. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  4. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  5. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  6. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  7. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  8. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  9. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  10. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم
  12. الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية
  13. منخفض جوي مساء الاحد القادم ومنخفض آخر يتبعه نهاية الشهر
  14. إصابة 3 مستوطنين جراء إلقاء حارقات بين "إيتمار" و"ألون موريه" في نابلس
  15. إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
  16. إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
  17. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  18. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة
  20. مخابرات الاحتلال تمنع فعالية بمناسبة عيد الأم في القدس

نقابة العاملين في بلدية يطا تواصل إضرابها

نشر بتاريخ: 06/01/2019 ( آخر تحديث: 06/01/2019 الساعة: 18:19 )
الخليل- معا- واصل موظفو وعمال بلدية يطا، اليوم الأحد، إضرابهم منذ الأربعاء المنصرم، احتجاجاً على الاعتداء اللفظي والممارسات والسلوكيات الذي يتعرضون لها من قبل رئيس البلدية وبعض أعضاء المجلس البلدي.

وأهابت نقابة العاملين في بلدية يطا برئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، ووزير الحكم المحلي الدكتور حسين الأعرج، وما عاهدته فيهم من علم ومعرفة ومهنية في إدارة المؤسسات بضرورة التدخل العاجل والفوري لإنهاء معاناة الموظفين في بلدية يطا ورفع الظلم الواقع عليهم، وما يتبعه ذلك من انعكاس على المواطنين والخدمات المقدمة لهم، باتخاذ إجراءات صارمة بحق المجلس البلدي ووقف الفوضى وإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبيل تحقق الكارثة.

وأكدت النقابة أنها" قررت خوض الإضراب بعد فترة طويلة من الصبر وتجاهل كثير من الإساءات منذ تاريخ تنصيب المجلس البلدي الحالي، الذي أخذ في إدارة البلدية والسير بها باتجاه الهاوية خصوصاً من خلال التمادي على الموظفين ونزع كامل صلاحياتهم القانونية وصولاً لحد السب والشتم وتحقيرهم بشكل متعمد ويومي من قبل رئيس البلدية وبعض أعضاء المجلس البلدي، حيث أصبحت البلدية جراء ذلك تقف على شفا جرف هاوي وعاجزة عن دفع التزاماتها المالية وعلى أبواب وقف صرف معاشات الموظفين بشكل محقق وإعلانها إفلاسها"، مؤكدين بأن الإضراب سيستمر حتى تنفيذ مطالبهم المشروعة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018