عـــاجـــل
عون تعقيبا على الجولان: لا يحق لرئيس دولة أجنبية التصرف بأراضي الغير
الأخــبــــــار
  1. عون تعقيبا على الجولان: لا يحق لرئيس دولة أجنبية التصرف بأراضي الغير
  2. الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الشهيد عمر أبوليلى بالزاوية في سلفيت
  3. الحكومة تدين العدوان المتواصل على قطاع غزة
  4. مصادر تؤكد لـ معا استمرار الجهود المصرية لتثبيت التهدئة في القطاع
  5. الإعلام العبري: اجتماع طارئ لـ"الكابينت" الإسرائيلي الساعة 11:30 صباحا
  6. مستعربون يقتحمون جامعة بيرزيت ويختطفون 3 طلبة
  7. فشل التهدئة- القصف مستمر والمقاومة تطلق صواريخها
  8. فلسطين وسوريا واليمن أهم ملفات القمة العربية
  9. الاحتلال يشن أكثر من 30 غارة على القطاع فجرا
  10. ‏مصدر سياسي إسرائيلي: لا علم لنا بأي إتفاق لوقف إطلاق النار
  11. فصائل المقاومة تعلن الوصول إلى اتفاق بوقف إطلاق النار في قطاع غزة
  12. معاريف: نتنياهو يؤجل عودته من واشنطن الى اسرائيل
  13. سلطة النقد تعلن تعليق دوام المصارف يوم غد في قطاع غزة
  14. الصحة: اصابة 5 مواطنين بجروح مختلفة جراء قصف عدة مناطق في قطاع غزة
  15. فصائل المقاومة: استهداف "سديروت" و"نتيفوت" بصواريخ وإن زاد العدو زدنا
  16. مراسلنا: معبر رفح البري يعمل بشكل طبيعي وسط القصف الإسرائيلي
  17. الإعلام العبري: صاروخ يصيب منزلا بمستوطنة "سديروت" دون اصابات
  18. طائرات الاحتلال تقصف مكتب رئيس حركة حماس اسماعيل هنية بغزة
  19. استهداف من طائرات الاستطلاع غرب مدينة غزة

عضو ببلدية الاحتلال يدعو لهدم أسوار القدس

نشر بتاريخ: 06/01/2019 ( آخر تحديث: 06/01/2019 الساعة: 11:30 )
القدس- معا- في الوقت الذي تسعى جميع دول العالم الى حماية آثارها التاريخية والمحافظة عليها بالصيانة والترميم دون تغيير معالمها التي بنيت منذ مئات أو آلاف السنين، أطل عضو مجلس بلدية الاحتلال بالقدس أرييه كينج باقتراح لهدم أجزاء من سور مدينة القدس التاريخي، بحجة الأمن وتسهيل حياة السكان داخل البلدة القديمة.

وكتب أريه كينج على صفحته على الفيسبوك "ينبغي إزالة الجدار، أجزاء منه أو بالكامل، سيؤدي ذلك إلى إزالة الحصار المفروض على البلدة القديمة والمواقع التاريخية بها، كما سيسهل حياة سكانها، وسيعمل على تسهيل اتصالهم بخارج البلدة".

وأضاف كينج- والملقب بـ"عراب الاستيطان" لنشاطه في الاستيلاء على العقارات الفلسطينية في القدس- :" إن إزالة سور القدس لا يشكل انتهاكًا، فهو ليس موقعا دينيا، أنما هو مجرد "خطر حضري واجتماعي وبيئي في قلب القدس" على حد وصفه وتعبيره.

وتابع: "في رأيي يجب تدمير الجدار حيث يتسبب وجوده في خطر مروري أو عائق حضري لتنمية المدينة، ولا يمكن الدخول والخروج بسهولة عبر بوابات

القدس القديمة، مما يشكل ذلك مشاكل أمنية خطيرة بحسب تعبيره، وأرفق كينج منشوره بصورة لباب المغاربة علقت به شاحنة جمع النفايات قبل يومين."

وقال كينج : "هذه فرصة ذهبية لإعادة النظر في فكرة إزالة جدران السلطان المجيد، حيث بنيت على يد طاغية المسلمين واسمه سليمان القانوني، الحاكم العثماني الذي حكم دون منازع في المنطقة في القرن ال16 وبنى جدارا لحماية مدينة القدس".

وتاريخيا يعد باب المغاربة أحد أبواب المدينة السبعة المفتوحة بالبلدة القديمة، وهو الأقرب الى ساحة البراق ، وهو جزء من حارة المغاربة التي هدمتها سلطات الاحتلال بالكامل بعد احتلال القدس مباشرة، وحولت المنطقة الى ساحة لصلاة المستوطنين "عند السور الغربي للمسجد الأقصى / حائط البراق".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018