عـــاجـــل
شركات تنظيف المشافي الحكوميةتقرر الإضراب لعدم تلقيها مستحقاتها المالية
الأخــبــــــار
  1. الجيش الأمريكي: لم نقم بتشغيل أي طائرة في المجال الجوي الإيراني
  2. البحرين تسمح للصحفيين الاسرائيليين بدخول اراضيها
  3. الحوثيون يقصفون جنوب السعودية بصاروخ "كروز"
  4. إصابة العشرات جراء اعتداءات الاحتلال في العيسوية
  5. إغلاق محيط البيت الأبيض إثر العثور على جسم مشبوه
  6. امريكا تقرر نشر المزيد من صواريخ باتريوت بالشرق الأوسط
  7. الاردن يقرر اصدار جوازات سفر المقدسيين عبر البريد
  8. سلاح اسرائيلي جديد لمواجهة البالونات الحارقة يدخل الخدمة قريباً
  9. الطقس: اجواء معتدلة نهاراً وباردة ليلاً
  10. فلسطين وقبرص تعقدان جلسة مشاورات سياسية
  11. أبو مويس يطالب الجامعات بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية
  12. بري: "صفقة القرن" لن تمر إلا بـ "ريق حلو" من العرب
  13. الشرطة: مصرع مواطنة غرقاً داخل مسبح ببيت ساحور
  14. إيران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة"
  15. استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعين
  16. اسرائيل تطلق مشروعا لاستيعاب مياه الصرف الصحي من قطاع غزة لتنقيتها
  17. إسرائيل: إدارة سجن رامون تزيل التشويش الالكتروني عن هواتف الاسرى
  18. قائد الحرس الثوري: صواريخنا قادرة على ضرب حاملات الطائرات في الخليج
  19. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية

السترات الصفراء تعود الى الشوارع الفرنسية

نشر بتاريخ: 05/01/2019 ( آخر تحديث: 08/01/2019 الساعة: 08:47 )
بيت لحم-معا- بعد تراجع وتيرة احتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا، خلال الأسابيع الماضية، عاد المتظاهرون مرة أخرى إلى التصادم مع العناصر الأمنية في العاصمة باريس، وعدد من المدن الأخرى.

وقالت صحيفة "لومود" الفرنسية إن شوارع باريس شهدت، في أول سبت من العام الجديد، خروج أكثر من 1500 متظاهر من "السترات الصفراء"، إلى جانب المئات في مدن أخرى، وذلك لمواصلة الاحتجاج على سياسات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وشهدت الاحتجاجات صدامات مع قوات الأمن، بعدما ألقى متظاهرون مقذوفات، مما دفع القوات للرد بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

وذكر موقع "لو باريسيان" الفرنسي أن الصدامات وقعت في العديد من المدن، مثل بوفي وباريس وسان مالو ومونبلييه وروين.

وأظهر مقطع فيديو عناصر الشرطة وهي تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين بجانب قوس النصر الشهير في العاصمة.

وتأتي تظاهرة السبت، بعد اعتقال أحد الشخصيات المعروفة في الحركة، وهو إريك درويه، هذا الأسبوع، بزعم تنظيم مظاهرة غير قانونية.

وكان الناطق بسام الحكومة، بنجامين غريفو، قد حذر الأشخاص الذين سيواصلون الاحتجاج، قائلا إنهم "يرغبون في العصيان"، مشددا على أن السلطات لن تتسامح مع أي تحركات غير قانونية.

وتراجع كثيرا عدد المشاركين في التظاهرات بمختلف أنحاء فرنسا، مقارنة مع أيامها الأولى، إذ بلغ عدد المحتجين 282 ألفا في 17 نوفمبر 2018.

وكشف موقع "لو فيغارو" الفرنسي أن حركة الاحتجاج تراجعت بشكل واضح، خصوصا بعدما أعلن ماكرون سلسلة إجراءات طارئة اقتصادية واجتماعية "لتهدئة" البلاد".

ومنذ بدء الاحتجاجات قبل أكثر من شهر، قتل 10 أشخاص على هامش التظاهرات، وجرح 1500 متظاهر، 50 منهم جروحهم خطيرة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018